هل من توصيات لنمط غذائي وحياتي بعد تغيير الصمام الأورطي؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٠٨ ، ٢٧ يوليو ٢٠٢٠
هل من توصيات لنمط غذائي وحياتي بعد تغيير الصمام الأورطي؟

الصمام الأورطي

هناك أربع صمامات رئيسية تنظم تدفق الدم من وإلى القلب، وهي الصمام الأورطي Aortic valve والصمام الرئوي Pulmonic والصمام ثلاثي الشرفات Tricuspid والصمام التاجي Mitral، يحيط بالصمامات القلبية أنسجة ليفية تشكل حلقات كاملة أو جزئية تدعم هيكل القلب، جميع صمامات القلب ذات ثلاث شعب باستثناء الصمام التاجي ذو الشعبتين، يقع الصمام الأورطى بين قناة تدفق البطين الأيسر والشريان الأورطى الصاعد ولذلك يشكل الصمام الأورطى محور القلب،[١] قد يصاب الصمام الأورطي باعتلال لأسباب خلقية أو أسباب أخرى مثل التقدم بالعمر وارتفاع ضغط الدم، فيما يعرف بمرض الصمام الأورطي Aortic valve disease ويأتي على نوعين؛ أولًا: "تضيّق الصمام الأورطي Aortic valve stenosis" وهو خلل يؤدي إلى تضيّق فتحة الصمام مما يجعل عملية ضخ القلب للدم عبر الشريان الأورطي أصعب، وقد تزداد أعراض هذه الحالة سوءًا مع الزمن، ثانيًا: "ارتجاع الصمام الأورطي Aortic valve regurgitation" حيث لا يغلق الصمام بشكل جيد مما يؤدي إلى رجوع الدم من الأورطي إلى البطين الأيسر.[٢]

تغيير الصمام الأورطي

قد لا يعاني المصاب من مرض الصمام الأورطي من أي أعراض، بينما قد تظهر الأعراض في بعض الأحيان وأهمها وجود صوت مثل النفخة يسمع عند استخدام سماعة الطبيب بالإضافة إلى قصر النفس عند ممارسة الرياضة أو الاستلقاء والشعور بالدوخة والألم أو الضيق في الصدر وعدم انتظام ضربات القلب والشعور بالتعب عند بذل أي مجهود وفقدان الشهية ونقص الوزن خاصة عند الأطفال، وقد تؤدي هذه الأعراض إلى حدوث المزيد من المضاعفات مثل السكتة الدماغية أو السكتة القلبية أو الموت، وهناك من هم معرضون أكثر من غيرهم لمرض الصمام الأورطي وهم:[٢]

  • كبار السن
  • المولودون بعيب خلقي في القلب
  • الأشخاص المصابون بالعدوى Infectoin في القلب
  • مرضى الكلى المزمن
  • الخاضعون للعلاج الإشعاعي في منطقة الصدر

أنواع عملية تغيير الصمام الأورطي

يتم علاج مرض الصمام الأورطي بالجراحة وهي نوعين؛ النوع الأول: "ترميم الصمام الأورطي Aortic valve repair" وفيها يتم تعديل فتحة الصمام الثنائية لتصبح ثلاثية وهي مناسبة في حالة ارتجاع الصمام الأورطي ولكنها لا تصلح لمرضى تضيق الصمام، أما النوع الثاني فهو "تغيير الصمام الأورطي Aortic valve replacement" ويلجأ إليها الأطباء في حال فشل النوع الأول بحيث يتم التخلص من الصمام الأصلي وتركيب صمام جديد على حلقات الصمام الأصلي، ويعتمد اختيار نوع جراحة الصمام على عدة عوامل مثل العمر وبنية القلب ووجود أمراض وغيرها، وتنقسم عملية تغيير الصمام الأورطي إلى نوعين حسب نوع الصمام الجديد كما يأتي:[٣]

  • تغيير الصمام البيولوجي: وهي الأكثر استخدامًا، تصل نسبة استخدامها لـ 80%، ويستخدم فيها نوعين من الصمامات البيولوجية؛ أولًا: "صمامات التعويضات الحيوية" التي يمكن تصنيعها من أنسجة الحيوانات كالبقر، وتتميز بكونها سهلة التركيب وطويلة الأمد إذ يمكن أن تستمر من 15 إلى 20 عامًا، كما أنها لا تجبر المرضى على استخدام مضادات التخثر أو مميعات الدم مثل الأسبرين، وثانيًا: "صمامات أورطي أو رئوي بشرية متطابقة" تستخرج من قلب متبرع بعد أن يتم معاملتها بالمضادات الحيوية وتجميدها في بيئة معقمة، يستخدم هذا النوع من الصمامات في حالات الإصابة بالتهاب داخلي في القلب.
  • تغيير الصمام الميكانيكي: وفيه يتم استخدام صمام ميكانيكي ثنائي مصنع من مادة البيرولايت pyrolite، ويجب على المرضى في هذه الحالة تناول مميعات الدم طوال حياتهم.

هل يحتاج المريض للصيام قبل إجراء تغيير الصمام الأورطي

يجب على المريض قبل إجراء تغيير الصمام الأورطي الصيام أو الامتناع عن تناول الطعام والشراب من بعد منتصف الليلة التي تسبق العملية، ويجب الإقلاع عن التدخين قبل العملية بقترة مناسبة ويمكن الاستعانة بالطبيب لاقتراح طرق معينة لذلك، كما أنه من الضروري استشارة الطبيب قبل إجراء تغيير الصمام الأورطي بشأن تناول بعض الأدوية خاصة مميعات الدم، ومن الفحوصات الطبية التي يحتاجها المريض قبل إجراء تغيير الصمام الأورطي:[٤]

  • تصوير الصدر بأشعة إكس
  • تخطيط القلب الكهربائي ECG
  • فحوصات الدم
  • تخطيط صدي القلب Echocardiogram
  • تصوير الأوعية التاجية Coronary angiogram

هل من توصيات لنمط غذائي وحياتي بعد تغيير الصمام الأورطي؟

يعد النمط الغذائي الصحي والنشاط الرياضي من العوامل الضرورية للتعافي بعد تغيير الصمام الأورطي، إذ أنه من الضروري الالتزام بالبرنامج الغذائي في حال وصف الطبيب ذلك، أما إذا لم يوصي الطبيب بأي حمية خاصة فيجب الالتزام بتناول الغذاء الصحي المتوازن والداعم لصحة القلب فهو كفيل بتسريع عملية الشفاء وتقليل التعب، كما أنه من الضروري المحافطة على الوزن المناسب للجسم لحماية القلب فزيادة الوزن تشكل عبءًا على القلب وتؤخر التعافي، ويجب التركيز على تناول مصادر الألياف مثل الخضار والفواكه والحبوب الكاملة ومصادر البروتين قليلة الدهون بما فيها الأسماك ومنتجات الألبان قليلة الدسم، مع ضرورة الابتعاد عن الأغذية الغنية بالدهون المشبعة والدهون المتحولة والكوليسترول والسكر والصوديوم، ويجب استشارة الطبيب بخصوص تناول المكملات الغذائية مثل الكالسيوم وغيرها.[٥]

التوصيات التغذوية الأولية بعد إجراء تغيير الصمام الأورطي

بعد إجراء تغيير الصمام الأورطي مباشرة يحرص الطاقم الطبي على تشجيع المريض المريض على النهوض والتنفس بعمق وقيامه بأموره الخاصة بنفسه، ويجب البدء بتناول الطعام والشراب والمشي بأسرع وقت بعد هذا الإجراء، وبعد أيام من إجراء تغيير الصمام الأورطي من المتوقع أن يستعيد المريض طاقته تدريجيًا ليصل إلى المستوى الذي كان عليه قبل الإجراء، وتستغرق فترة التعافي أربع إلى ثمان أسابيع وربما أقل.[٥]

التوصيات التغذوية للأغذية المناسبة لمرضى تغيير الصمام الأورطي

يؤكد خبراء التغذية على أن النمط الغذائي لحوض البحر المتوسط يقدم العديد من الفوائد لصحة القلب ويقي من حدوث أمراض القلب، ولذلك يوصي باتباع هذا النمط لمرضى تغيير الصمام الأورطي كما توضح النقاط الآتية:[٦]

  • الخضروات والفواكه: فهي مصدر للفيتامينات والمعادن الهامة لصحة الجسم والألياف ومضادات الأكسدة، كما أنها قليلة السعرات الحرارية، ولكن يجب تناول الأنواع الطازجة والمجمدة والابتعاد عن الأنواع المعلبة لاحتوائها على الصوديوم.
  • الحبوب الكاملة: فهي مصدر للألياف، مثل الخبز والمعكرونة المصنعة من الحبوب الكاملة، والأرز البني والشعير والشوفان.
  • الأسماك الزيتية: وتعد مصدرًا لبروتين بالإضافة لأحماض أوميغا 3 الأساسية، مثل السلمون والماكريل والسردين، ولذلك يفضل التركيز على تناول الأسماك على حساب اللحوم الحمراء التي تحتوي على الدهون المشبعة والكوليسترول.
  • مصادر أوميغا 3 النباتية: هناك مصادر أخرى لأحماض أوميغا3 الأساسية غير الأسماك مثل؛ بذور الكتان والجوز وزيت الكانولا والصويا.
  • لحم الدواجن منزوع الجلد: تعد لحوم الدواجن -الدجاج والديك الرومي والبط- بديلًا صحيًا آخر عن اللحوم الحمراء.
  • البقوليات: تعد مصدرًا للبروتين والألياف المفيدة لصحة القلب، مثل الفاصوليا والبازلاء والعدس.
  • الحليب ومنتجات الألبان قليلة الدسم: فهي تحتوي على كمية أقل من الدهون المشبعة والكوليسترول مقارنة بالمنتجات كاملة الدسم.
  • الدهون الصحية: من أهم أنواعها الدهون وحيدة اللاإشباع وتوجد في زيت الزيتون وزيت الكانولا، ثم الدهون متعددة اللاإشباع وتوجد في بعض أنواع الأسماك والأفوكادو والبذور والمكسرات.

التوصيات التغذوية لكميات الأكل المتناولة

يعاني المريض بعد عملية تغيير الصمام الأورطي من ضعف الشهية وعدم الإحساس بنكهة الأكل والإحساس بطعم معدني في الفم نتيجة تناول بعض الأدوية، وقد تستمر هذه الأعراض لثلاثة أشهر، وبخصوص كميات الأكل المتناولة ينصح بتناول كميات صغيرة من الطعام بشكل عام، ويمكن تحديد كميات الحصص من المجموعات الغذائية الضرورية لصحة القلب كما يأتي:[٧]

  • الأسماك: حصتان أسبوعيًا من الأسماك الزيتية الغنية بأحماض أوميغا 3.
  • الحبوب الكاملة: 4 حصص يوميًا أو أكثر حسب احتياجات الجسم من الطاقة، ومن مصادرها -علاوة على ما ذكر- الكينوا والفريكة والجاودار والبرغل.
  • الخضروات: ينصح بتناول 5 حصص يوميًا.
  • الفواكه: ينصح بتناول حصتان يوميًا.
  • الدهون الصحية: ينصح بتناول كمية قليلة من مصادر الدهون بشكل عام مع التركيز على الأنواع المفيدة لصحة القلب التي ورد ذكرها.

التوصيات التغذوية للدهون المتناولة

لمرضى القلب بشكل عام ومرضى تغيير الصمام الأورطي بشكل خاص يجب الحرص على تقليل مستوى الكوليسترول في الدم بالابتعاد عن الدهون المشبعة أو الدهون الصلبة _أي التي تكون صلبة بدرجة حرارة الغرفة- ومن مصادرها الزبدة والمارغرين وزيت جوز الهند وزيت النخيل وزيت نواة النخيل،[٦] بعض أنواع الأغذية تحتوي على الدهون المشبعة ويجب الابتعاد عنها أيضًا وهي:[٨]

  • الكبد وغيره من لحوم الأعضاء
  • البيض
  • الأطعمة المقلية
  • الأجبان المصنعة من الحليب الكامل
  • لحم اللانشون
  • الشوربات والصوصات المعلبة

ومن الجدير بالذكر أن الجسم يحتاج الكوليسترول بكمية معينة فهو مصدر طاقة للدماغ وبعض العضلات ولكن لنوعية الكوليسترول في الجسم دور مهم فهناك البروتينات الدهنية منخفضة الكثافة LDL ويطلق عليها "الكوليتسرول الضار" لأنها تعمل على زيادة ترسيب الكوليسترول في جدران الأوعية وتزداد نسبتها بزيادة تناول الدهون المشبعة من المصادر الحيوانية، بينما تقل نسبتها عند زيادة تناول الأحماض الدهنية عديدة اللاإشباع ووحيدة اللاإشباع، ولذلك يمكن القول أن تناول الأغذية غير المصنعة والطازجة لا يرفع من مستوى الكوليسترول في الدم، أما الكمية المسوح تناولها من الدهون المشبعة فهي 10% من مجموع الطاقة الكلي أي 30 إلى 35 غم في اليوم الواحد.[٩]

التوصيات التغذوية للبروتين المتناول

البروتين عنصر أساسي في الجسم فهو ضروري لبناء الكتلة العضلية مما يدعم صحة القلب خاصة عند المرضى المصابين بالأزمة القلبية، وقد وجد أن زيادة تناول البروتين عند كبار السن المصابين بالنوبة القلبية زاد من طول العمر لديهم مقارنة بالمجموعة التي تناولت كمية أقل من البروتين حسب ما أكدت دراسة أعدت في النمسا عام 2018، فقد بينت الدراسة أن معدل الوفاة عند المجموعة التي تناولت 40 غم بروتين يوميًا كان 31% بينما كان المعدل عند المجموعة التي تناولت 70 غم بروتين يوميًا 18% فقط، وبناءًا عليه ينصح مرضى تغيير الصمام الأورطي بتناول 70 غرامًا من البروتين يوميًا لتحسين صحة القلب لديهم.[١٠]

التوصيات التغذوية للصوديوم المتناول

يجب تقليل كمية الصوديوم في الطعام لدى مرضى تغيير الصمام الأورطي وذلك من خلال تقليل تناول ملح الطعام والاكتفاء بإضافته أثناء الطبخ فقط فذلك يساعد على خفض ضغط الدم ومنع احتباس السوائل في الجسم،[٧] ومن طرق تقليل الصوديوم في الطعام الاعتماد على طبخ الطعام في المنزل وتجنب الوجبات الجاهزة إذ أن 70% من الصوديوم في الغذاء يأتي من الوجبات الجاهزة والطعام المعدة في المطاعم.[١١]

التوصيات التغذوية للحد من الإمساك

الإصابة بالإمساك أمر طبيعي بعد العمليات ومنها عملية تغيير الصمام الأورطي، وقد يستمر لعدة أيام بعد العملية، ويعد استخدام التخدير ومسكنات الألم القوية سببًا رئيسيًا في حدوث الإمساك بالإضافة إلى قلة الحركة وقلة تناول الطعام، وتعد الإصابة بالإمساك بعد جراحة القلب أمرًا مقلقًا لأن الإجهاد الناتج عن الإمساك قد يسبب تغيير في ضربات القلب،[١٢] يمكن الوقاية من الإصابة بالإمساك باتباع التوصيات الغذائية الآتية:[٨]

  • الإكثار من شرب الماء والسوائل الصحية.
  • تناول الدواء على معدة ممتلئة -إلا في حال أوصى الطبيب بغير ذلك-.
  • تناول وجبات صغيرة متكررة خلال اليوم.
  • التركيز على تناول مصادر الألياف الغذائية كالخضار والفواكه والحبوب الكاملة بعد العملية.

التوصيات الحياتية لممارسة التمارين الرياضية بعد تغيير الصمام الأورطي

بعد تغيير الصمام الأورطي وخلال فترة التعافي يجب استشارة الطبيب للتأكد من مقدار سرعة الأداء الرياضي التي يجب الالتزام بها، وتحت إشراف المدربين يجب زيادة مستوى النشاط الرياضي بشكل تدريجي وينصح بعدم ممارسة أي رياضة عنيفة، ولتحسين صحة القلب ينصح بممارسة التمارين الرياضية متوسطة الشدة مثل المشي السريع بشكل منتظم لمدة لا تقل عن 150 دقيقة في الأسبوع.[٥]

المراجع[+]

  1. "Aortic Valve Anatomy", emedicine.medscape.com, Retrieved 2020-05-24. Edited.
  2. ^ أ ب "Aortic valve disease", www.mayoclinic.org, Retrieved 2020-05-24. Edited.
  3. "How is aortic valve disease treated?", my.clevelandclinic.org, Retrieved 2020-05-24. Edited.
  4. "Aortic Valve Replacement: Minimally Invasive", www.hopkinsmedicine.org, Retrieved 2020-05-24. Edited.
  5. ^ أ ب ت "Heart Valve Surgery Recovery and Follow Up", www.heart.org, Retrieved 2020-05-25. Edited.
  6. ^ أ ب "8 Foods for Heart Health After TAVR", www.healthgrades.com, Retrieved 2020-05-25. Edited.
  7. ^ أ ب "After Heart Valve Surgery", www.svhhearthealth.com.au, Retrieved 2020-05-25. Edited.
  8. ^ أ ب "Whats the Best Diet After Heart Surgery", share.upmc.com, Retrieved 2020-05-25. Edited.
  9. "Healthy Heart: Busting The Myths Related To Food After Heart Surgery", food.ndtv.com, Retrieved 2020-05-25. Edited.
  10. "Heart failure patients with a higher protein intake live longer", www.escardio.org, Retrieved 2020-05-25. Edited.
  11. "5 Ways to Care for Your Aortic Valve", www.pennmedicine.org, Retrieved 2020-05-25. Edited.
  12. "Constipation After Surgery", www.verywellhealth.com, Retrieved 2020-05-25. Edited.