هل من توصيات لنمط غذائي وحياتي بعد استئصال الزجاجية؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٢:٣٥ ، ٢٦ يوليو ٢٠٢٠
هل من توصيات لنمط غذائي وحياتي بعد استئصال الزجاجية؟

استئصال الزجاجية

استئصال الزجاجية هو إجراء جراحي يتم إجراؤه لإزالة السوائل المعروفة باسم الزجاجية داخل مقلة العين، وتتم إزالة الجسم الزجاجي لأسباب عديدة، حيث يتم إجراؤه في الغالب حتى يتمكن الجراح من الوصول إلى شبكية العين، وهي طبقة من الأنسجة في الجزء الخلفي من العين مرتبطة بالعصب البصري وترسل إشارات إلى الدماغ حتى تتمكن من الرؤية، والهدف من إجراء استئصال الزجاجية إذا كان الجسم الزجاجي مصابًا أو ملتهبًا أو مملوءًا بالدم أو قطع من الأنسجة تعرف باسم العوائم، فهذا يمكن أن يساعد في علاج الحالات التي يمكن أن تؤثر علىشبكية العين أو داخل مقلة العين، كنزيف داخل العين، والتهابات العين كالتهاب باطن المقلة، وإعتام عدسة العين، وتجاعيد أو تمزق أو إصابة في شبكية العين، وشبكية العين المنفصلة والتي تحدث عندما تنفصل شبكية العين عن مكانها المعتاد وتطفو في العين، أو اعتلال الشبكية وغيرها، وتبلغ نسبة نجاح عملية استئصال الزجاجية 90 بالمئة، حتى إذا كان العمر يزيد عن 60 عامًا.[١]

هل من توصيات لنمط غذائي وحياتي بعد استئصال الزجاجية؟

يوصي الطبيب بجراحة استئصال الزجاجية إذا كان هنالك نزيف غير واضح، أو إذا كان هنالك انفصال في الشبكية، أو إذا كان العلاج بالليزر لا يوقف نمو الأوعية الجديدة بشكل كافٍ وغيرها من الأسباب الأخرى، وأثناء عملية استئصال الزجاجية يقوم الطبيب بتجفيف المادة الشبيهة بالهلام داخل العين، مما يسمح للطبيب بإزالة أي دم طويل الأمد وإزالة الأنسجة المتندبة ثم يتم استبدال السائل الزجاجي بسائل بديل، بعد هذه الجراحة يجب على المريض اتباع توصيات وإرشادات لنظام غذائي صحي ومتوازن بالإضافة لنمط حياة يساعد في الشفاء السريع والتقليل من الآثار الجانبية.[٢]

توصيات لنمط غذائي بعد استئصال الزجاجية

تحتاج العيون إلى كمية معينة من العناصر الغذائية للحفاظ على عملها بشكل طبيعي يمكن أن يؤثر سوء التغذية على صحة العين ويؤدي إلى فقدان الرؤية، وتمامًا مثل أجسامنا، تحتاج أعيننا أيضًا إلى كمية معينة من العناصر الغذائية للحفاظ على عملها بشكل طبيعي، حيث يذهب جزء كبير من نظامنا الغذائي إلى رعاية العيون، لذا من المهم تضمين تلك الأطعمة التي قد تؤثر عليها بشكل إيجابي لذلك يجب تناول الأطعمة الغنية بفيتامين A، وفيتامين C، ولوتين، وبيتا كاروتين لأنها تساعد في إصلاح العين، الموجود في زيت كبد سمك القد والبطاطا الحلوة والزبدة والبابايا والعنب البري والمشمش والعنب، مع ضرورة المحافظة على رطوبة العين من خلال تناول كمية أكبر من الماء، وتناول الجزر والأطعمة الأخرى الغنية ببيتا كاروتين التي تتوفر بالطعام ذا اللون بالرتقالي، ويعزز صحة العين ويصحح الرؤية، وتناول الأطعمة الغنية بالأوميغا 3 الموجودة في المكسرات والأسماك الباردة حيث تساعد هذه الأحماض الدهنية في الحفاظ على صحة الشبكية.[٣]

توصيات لنمط حياتي بعد استئصال الزجاجية

يمكن للمريض العودة إلى المنزل في نفس اليوم، ولكن قد يحتاج إلى البقاء بين عشية وضحاها إذا تم تنفيذ إجراءات أخرى، مع ضرورة وجود صديق أو فرد من العائلة مع المريض، وأخذ أي قطرات عين يصفها الطبيب لوقف أي عدوى بالعين، وعدم القيادة حتى تعود الرؤية إلى طبيعتها، وعدم رفع أي شيء يزيد وزنه عن 10 أرطال أو القيام بأي نشاط بدني شاق، مع ضرورة الاستلقاء على الوجه أو أدر الرأس إلى جانب واحد لفترة طويلة من الوقت بعد الجراحة وفقًا لتعليمات الطبيب إذا كانت العين مليئة بالغاز أو مادة أخرى، فهذا يساعد على الحفاظ على الضغط في العين، كما ويجب أن يكون المريض قادرًا على العودة إلى أنشطته العادية في غضون بضعة أيام، وقد يحتاج إلى الإنتظار لبضعة أسابيع إذا كانت الجراحة أكثر اتساعًا.[١]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Vitrectomy", www.healthline.com, 2020-06-13, Retrieved 2020-06-13. Edited.
  2. "What is vitrectomy surgery?", www.webmd.com, 2020-06-13, Retrieved 2020-06-13. Edited.
  3. "How To Improve Eyesight: 8 Dos and Donts to Improve Your Eyesight", food.ndtv.com, 2020-06-13, Retrieved 2020-06-13. Edited.