هل من توصيات لنمط غذائي وحياتي بعد إعادة التوعّي عبر عضلة القلب؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٢:٤٧ ، ٢٦ يوليو ٢٠٢٠
هل من توصيات لنمط غذائي وحياتي بعد إعادة التوعّي عبر عضلة القلب؟

إعادة التوعّي عبر عضلة القلب

يحصل القلب على الدم الغني بالأكسجين اللازم للبقاء من الشرايين التاجية، ولكن عند الذين يعانون من مرض الشريان التاجي "CAD" فتكون الشرايين التاجية غير قادرة على امداد القلب بالدم الكافي، يزيد عدم وصول كمية كافية من الأكسجين إلى عضلة القلب من خطر الإصابة بنوبة قلبية وقد يتسبب ذلك بحدوث الذبحة الصدرية، هناك أشخاص غير قادرين على عملية جراحية لعلاجه لأسباب صحية فيتم اللجوء لإجراء يسمى إعادة التوعّي عبر عضلة القلب باستخدام الليزر ، ويسمى أيضًا "TMLR" أو "TMR" لا يمكن لهذا الإجراء علاج مرض الشريان التاجي ولكنه قد يقلل من آلام الذبحة الصدرية، ويستخدم الإجراء لعمل قنوات صغيرة من خلال عضلة القلب وإلى داخل البطين الأيسر وهو غرفة الضخ الرئيسة للقلب، عندما يدخل الدم الغني بالأكسجين إلى البطين الأيسر يمكن أن يتدفق بعض ذلك الدم عبر القنوات الصغيرة ويحمل الأكسجين إلى عضلة القلب، فهل من توصيات لنمط غذائي وحياتي بعد إعادة التوعّي عبر عضلة القلب؟[١]

هل من توصيات لنمط غذائي وحياتي بعد إعادة التوعّي عبر عضلة القلب؟

يعد النظام الغذائي الصحي وأسلوب الحياة الصحي هما أفضل الطرق لمكافحة أمراض القلب والأوعية الدموية، فهي تعد خطوات بسيطة ولكن تحقق فوائد كبيرة وطويلة المدى للصحة وللقلب، فالاختيارات الغذائية الصحيحة ونمط الحياة الصحي والحفاظ على الوزن الصحي وغيرها من شأنها الحماية من الإصابة بأمراض القلب وتقليل الأعراض أو المضاعفات المصاحبة لأمراض القلب في حال حدوثها فهي جزء مهم وأساسي من العلاج، فما هي التوصيات المتعلقة بالنمط الغذائي والحياتي بعد إعادة التوعّي عبر عضلة القلب:[٢]

توصيات لنمط غذائي بعد إعادة التوعّي عبر عضلة القلب

ينصح تناول مجموعة متنوعة من الخضار والفاكهة الطازجة والمجمدة والمعلبة القليلة بالسعرات الحرارية والملح والسكريات المضافة، واستبدل الأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية بالفواكه والخضروات، كما وينصح بتناول الحبوب الكاملة الغنية بالألياف لمعظم حصص الحبوب، واختيار الدواجن والأسماك بدون جلد وإعدادها بطرق صحية دون إضافة الدهون المشبعة والمتحولة، واختيار قطع اللحوم الأصغر حجمًا وطهيها بطرق صحية، وينصح بتناول الأسماك مرتين أسبوعيًا على الأقل ، خاصةً الأسماك التي تحتوي على أحماض أوميغا 3 الدهنية مثل سمك التونا والسلمون، كما وينصح بتناول منتجات الألبان الخالية من الدسم أو القليلة بالدسم.

وعلى المصاب بأمراض القلب الحد من تناول الدهون المشبعة والدهون المتحولة واستبدالها بالدهون الصحية وهي الدهون الأحادية غير المشبعة والمتعددة غير المشبعة، فإذا كان الشخص بحاجة إلى خفض نسبة الكوليسترول في الدم، فيجب تقليل نسبة الدهون المشبعة إلى ما لا يزيد عن 5%_6% من إجمالي السعرات الحرارية، وينصح بالتقليل من تناول المشروبات والأطعمة الغنية بالسكريات المضافة، واختيار الأطعمة التي تحتوي على كمية قليلة من الصوديوم وتقليل استخدام الملح في إعداد الأطعمة، فلا ينصح بأكثر من 2300 ملليغرام من الصوديوم يوميًا، من المستحسن خفض الجرعة اليومية إلى 1500 ملليغرام

لخفض ضغط الدم بشكل أكبر، والاعتدال في تناول الكحول بحيث لا يزيد عن مشروب واحد للنساء ومشروبين للرجال يوميًا.[٢]

توصيات لنمط حياتي بعد إعادة التوعّي عبر عضلة القلب

يعد تغيير نمط الحياة واختيار نمط حياة ذكي مهم جدًا للأشخاص الذين أصيبوا بأمراض القلب، فيمكن للمرضى الذين يعانون من أمراض القلب أن يقللوا إلى حد كبير من خطر حدوث مضاعفات أو أحداث قلبية متكررة من خلال اعتماد تغييرات صحية في نمط الحياة، فيعد من الضروري ممارسة التمارين الرياضية والإقلاع عن التدخين إلى جانب الأكل الصحي.[٣]

المراجع[+]

  1. "Transmyocardial Laser Revascularization", www.texasheart.org. Edited.
  2. ^ أ ب "The American Heart Association Diet and Lifestyle Recommendations", www.heart.org. Edited.
  3. "Heart Patients Slow to Make Healthy Lifestyle Changes", www.cardiosmart.org. Edited.