هل تسبب المحليات الصناعية السرطان؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٣ ، ١٥ أبريل ٢٠٢١
هل تسبب المحليات الصناعية السرطان؟


هل تسبب المحليات الصناعية السرطان؟

ترتبط المحليات الصناعية بمجموعة من الفوائد المعززة للصحة نظرًا لأنها تقدم طعم الحلاوة دون أي سعرات حرارية وقد تكون أحد الحلول الفعالة لتعزيز فقدان الوزن بشكلِ فعال، وبالرغم من أن ذلك قد يساهم في الحد من السعرات الحرارية والوقاية من خطر الإصابة بالسمنة وبأمراض القلب.[١]


إلا أن هذه المحليات لا تزال محطًا للجدل إضافةً لذلك فليست جميع المحليات تتساوى في آثارها، لذلك هناك العديد من المخاوف حول ما إذا كان هناك ارتباط بين استهلاك المحليات الصناعية وخطر الإصابة بالسرطان، وهذا ما سنتطرق إليه في هذا المقال لتقييم ما إذا كان هناك أدلة علمية تثبت ذلك أم أنها مجرد مخاوف.[١]


تعرف المحليات الصناعية ببدائل السكر، وهي مواد تستخدم بدلاً من سكر المائدة بغرض تحلية الأطعمة والمشروبات، وبالرغم من فوائدها ظهر في الآونة الأخيرة العديد من الأسئلة حول المحليات الصناعية ومدى ارتباطها بخطر الإصابة بالسرطان، لكن هل جميع أنواع المحليات لها نفس الآثار؟ وما هي أنواع المحليات الصناعية؟.[٢]


السكرين

هل يسبب السكرين السرطان؟ يُعرف السكرين بأنه مُحلّي صناعي غير غذائي منخفض السعرات الحرارية يحضر في المختبر من خلال أكسدة بعض المواد الكيميائية، يستخدم كبديل للسكر، فهو أكثر حلاوةً بما يقارب 300-400 مرة من السكر العادي، كما وتتفق منظمة الصحة العالمية والهيئة الأوروبية لسلامة الأغذية وإدارة الغذاء والدواء بأن السكرين من المحليات الصناعية الآمنة للاستهلاك البشري، لم يكن هذا هو الحال كما في السبعينيات حيث ربطت العديد من الدراسات الحيوانية ارتباط السكرين بتطور سرطان المثانة.[٣]


لكن هذه النتائج لم تُظهر في دراسات علم الأوبئة البشرية أي دليل ثابت على أن السكرين مرتبط بحدوث سرطان المثانة، لذلك قد تم حذف السكرين في عام 2000 م من تقرير برنامج علم السموم الوطني الأمريكي حول المواد المسرطنة.[٢]


كان يعتقد بأن السكرين يرتبط بزيادة خطر الإصابة بسرطان المثانة، لكن فعليًا لا يوجد أي دراسات وأبحاث بشرية حديثة تثبت صحة ذلك.


الأسبارتام

هل يزيد الأسبارتام من خطر الإصابة بالسرطان؟ يعد الأسبارتام مُحليًا صناعيًا منخفض السعرات الحرارية ومن بدائل السكر الأكثر شيوعًا واستخدامًا في الأطعمة والمشروبات وبعض الأدوية أيضًا، لكن وبالرغم من شعبيته على نطاق واسع، إلا أنه أصبح مصدرًا للجدل في السنوات الأخيرة مع العديد من الدراسات التي تدعي أنه قد يسبب السرطان.[٤]


لكن مع ذلك قد تمت الموافقة على استهلاك الأسبارتام في عام 1981 م من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية بعد أن أظهرت العديد من الدراسات أنه لا يسبب السرطان أو أي تأثيرات ضارة أخرى، كما أنه لا يسبب أية أورامًا أو زيادة في تطور السرطان.[٢]


يعد الأسبارتام من أكثر المحليات الصناعية شيوعًا كما ويعد محطًا للجدل حول ارتباط استهلاكه بزيادة خطر الإصابة بالسرطان، لكن لا تزال هناك حاجة للمزيد من الدراسات للبحث في ذلك.


السكرالوز

ما مدى ارتباط استهلاك السكرالوز بخطر الإصابة بالسرطان؟ تمت الموافقة على استهلاك السكرالوز كنوع من أنواع المحليات الصناعية من قبل إدارة الغذاء والدواء، وبالرغم من العديد من الادعاءات والمخاوف التي تدعي أن السكرالوز قد يزيد من خطر الإصابة بالسرطان إلا أن هناك قصور في الأدلة العلمية التي تثبت ذلك.[٢]


هناك حاجة للمزيد من الدراسات والأبحاث التي تبحث في العلاقة بين استهلاك السكرالوز ومدى الإصابة بالسرطان، نظرًا لقصور وضعف الأدلة العلمية المتداولة.


أسيسولفام البوتاسيوم ونيوتام وأدفانتام

هل هناك تشابه بين النيوتام والأسبارتام؟ تمت الموافقة على استخدام محلّي الأسيسولفام بوتاسيوم بالإضافة لمحلي النيوتام والأدفانتام اللذان يشبهان الأسبارتام من قبل إدارة الغذاء والدواء، وقبل الموافقة على هذه المحليات تمت دراسة السلامة العامة لكل محلي، بما في ذلك دراسات تقييم مخاطر الإصابة بالسرطان، ولوحظ عدم وجود أية نتائج تبين أن هذه المحليات قد تسبب السرطان أو تشكل أي خطر على صحة الإنسان العامة.[٢]


لا توجد أي أدلة علمية تبين ما إذا كان لهذه المحليات أسيسولفام البوتاسيوم ونيوتام وأدفانتام أي ضرر أو آثار جانبية محتملة أو أي صلة ترتبط بزيادة خطر الإصابة بالسرطان.


السيكلامات

ما مدى مأمونية استهلاك السيكلامات؟ تعد السيكلامات مُحليًا غير مغذٍّ، يعرف باسم سيكلامات الكالسيوم أو سيكلامات الصوديوم، يعد من المركبات المستقرة والذائبة في الماء بسهولة، عدا عن طعمه الحلو للغاية بأكثر من 30 مرة من قوة تحلية السكروز، اكتشف العالم مايكل سفيدا السيكلامات في عام 1937 م ولوحظ أنها:[٥]


  • لا تحتوي على سعرات حرارية.
  • يتم امتصاصها بشكل سيء من قبل الجهاز الهضمي.
  • قد تغير من بكتيريا الأمعاء لتكوين سيكلو هكسيل أمين وهو مادة مسرطنة محتملة.
  • لذلك تم الربط بين استهلاك السيكلامات وإنتاج الأورام سرطانية.
  • أدى ذلك إلى فرض حظر فوري على استخدام السيكلامات في العديد من البلدان.
  • لكن فيما بعد لوحظ عدم وجود أي دليل علمي مقنع يثبت الخصائص المسببة للسرطان لسيكلامات.
  • بعد ذلك تم أخذ الموافقة على استخدامها في العديد من البلدان من جديد، بالرغم من أنّ استخدامها ممنوع في كوريا الجنوبية والولايات المتحدة.


هناك حاجة للمزيد من الدراسات والأبحاث البشرية الحديثة التي تبحث في العلاقة بين استهلاك السيكلامات وخطر الإصابة بالسرطان، نظرًا لضعف الأدلة العلمية المتداولة.


دراسات تربط بين المحليات الصناعية والسرطان

في الآونة الأخيرة زاد استهلاك المحليات الصناعية بغرض الحد من تناول السعرات الحرارية وتعزيز الصحة والوقاية من خطر الإصابة ببعض الأمراض كالسمنة والسكري، وغيرها، ولكن مع ذلك ومع تداول استخدام هذه المحليات زادت المخاوف تجاهها وتجاه ما إذا كانت ترتبط بزيادة خطر الإصابة بالسرطان، فهل هناك أي أدلة علمية تثبت مدى صحة ذلك؟[٢]


قد يستحث السكرالوز الأورام المكونة للدم

هل يزيد السكرالوز من خطر الإصابة بالسرطان؟ أجريت دراسة عام 2016 م من قِبل سوفريتي وزملائه في مركز سيزار مالتوني لأبحاث السرطان في إيطاليا لتقييم دور السكرالوز في تحفيز الأورام المكونة للدم في ذكور الفئران، وبينت الدراسة الآتي:[٦]


  • يعد السكرالوز مُحلي عضوي أحلى بقرابة 600 مرة من السكروز ويستخدم في أكثر من 4500 منتج.
  • أخفقت العديد من الدراسات الحيوية على المدى الطويل على الفئران إظهار دليل يدعم التأثيرات المسببة للسرطان للمحليات الصناعية.
  • كان الهدف من هذه الدراسة هو تقييم التأثيرات المسرطنة للسكرالوز لدى الفئران.
  • تم تضمين مجموعة من الفئران وتقسيمهم إلى:
    • خمس مجموعات من الذكور تتضمن 457.
    • خمس مجموعات من الإناث تتضمن 396.


  • عولجت المجموعتين من 12 يومًا من الحمل مع السكرالوز في طعامهم بتركيزات 0، 500، 2000، 8000، و 16000 جزء في المليون.
  • بينت النتائج وجود زيادة ملحوظة ترتبط بالجرعة في حالات الإصابة بالأورام الخبيثة لدى الذكور وزيادة كبيرة في حدوث الأورام المكونة للدم عند الذكور.


يتبيّن مما سبق أنّ: " هذه النتائج لا تدعم أن السكرالوز خامل بيولوجيًا، لذلك من الضروري إجراء المزيد من الأبحاث لتأكيد مدى سلامة السكرالوز ".


قد يرتبط الإفراط في استهلاك السكرالوز في زيادة تحفيز الأورام السرطانية، لذلك هناك حاجة ماسة للعديد من الدراسات لإعادة تقييم مدى سلامة استهلاك السكرالوز على الصحة.


قد يزيد الاستهلاك المفرط من خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان

ما مدى ارتباط استهلاك المحليات الصناعية والسرطان؟ أجرى فريق من العلماء مراجعة منهجية عام 2015 م في المملكة المتحدة، لتقييم العلاقة بين استهلاك المحليات الصناعية وخطر الإصابة بالسرطان لدى البشر، وبينت المراجعة الآتية:[٧]


  • نوقش في النماذج الحيوانية لأكثر من أربعة عقود تأثير استهلاك المُحليات الصناعية على مخاطر الإصابة بالسرطان.
  • لا تزال هناك حاجة للمزيد من التحقيق في هذه العلاقة، لذلك تهدف هذه المراجعة إلى البحث في هذه العلاقة في أحدث الدراسات البشرية.
  • تم البحث في قواعد البيانات المعتمدة من 2003م -2014 م وتم تضمين الدراسات التي تبحث في العلاقة بين المحليات الصناعية والسرطان والتي أجريت على 599741 مشاركًا.


  • بينت النتائج الآتي:
    • تم العثور على ارتباطات مباشرة بين استهلاك المحليات الصناعية وأورام المسالك البولية والغدد الليمفاوية عند الرجال وسرطان الدم.
    • تم العثور على علاقات عكسية في سرطان الثدي والمبيض.


خلصت المراجعة إلى أنّ: " القيمة الإحصائية لهذه المراجعة محدودة وبالرغم من وجود أدلة تشير إلى أن الاستهلاك المفرط قد يزيد من خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان، إلا أن البيانات المقدمة غير حاسمة بشكلٍ كافٍ ".


لا تزال هناك حاجة للمزيد من الدراسات للبحث في العلاقة بين استهلاك المحليات الصناعية وخطر الإصابة بمرض السرطان، وذلك لضعف ونقص الأدلة العلمية المتداولة.


هل يسبب محلي الأسبرتام السرطان؟

ما مدى مأمونية استهلاك الأسبارتام؟ يعد الأسبارتام مُحلّيًا صناعيًا آمنًا للاستهلاك، يستخدم في الطعام لأكثر من 30 عامًا، كما وقد تم تقييم سلامته من قبل وكالات تنظيمية مختلفة وفقًا للإجراءات المعترف بها دوليًا، وهذا ما أشارت إليه مراجعة أجريت عام 2013 م للباحثة مارينا مارينوفيتش وزملائها في جامعة ديجلي ستودي دي ميلانو في إيطاليا لتقييم دور الأسبارتام والمحليات الصناعية منخفضة السعرات الحرارية على خطر الإصابة بالأمراض، وبينت المراجعة الآتي:[٨]


  • تم البحث في قواعد البيانات المعتمدة والتي نُشرت بين يناير 1990 م ونوفمبر 2012 م بالدراسات التي ترتبط باستخدام المحليات الصناعية منها الأسبارتام بشكل أساسي.
  • لوحظ وجود بعض المخاطر التي ترتبط بخطر الإصابة بسرطان الغدد الليمفاوية والمايلوما المتعددة عند الرجال وليس عند النساء.
  • لم يكن هناك ارتباط بين الأسبارتام والأورام المكونة للدم كاللوكيميا.
  • كما وبينت دراسات التي ترتكز على الدماغ والأورام المكونة للدم على عدم وجود علاقة بين استهلاك الأسبارتام وزيادة الأورام.
  • أيضًا أفادت الدراسات والشواهد الإيطالية التي أجريت في 1991م -2008 م بعدم وجود ارتباط ثابت بين سرطانات الجهاز الهضمي العلوي والثدي وبطانة الرحم والمبيض والبروستات والكلى واستهلاك المحليات الصناعية.


خلصت المراجعة إلى: " عدم وجود علاقة تربط بين استهلاك المحليات الصناعية ومن ضمنها الأسبارتام بشكلِ مستمر وخطر الإصابة بالسرطان أو بأمراض الأوعية الدموية والولادات المبكرة ".


لا تزال هناك حاجة للمزيد من الأبحاث البشرية الحديثة لتقييم العلاقة بين استهلاك الأسبارتام وخطر الإصابة بالسرطان، وذلك لضعف وقصور الأدلة العلمية المتداولة.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Artificial sweeteners: sugar-free, but at what cost?", www.health.harvard.edu, Retrieved 14/4/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح "Artificial Sweeteners and Cancer", www.cancer.gov, Retrieved 14/4/2021. Edited.
  3. "Saccharin — Is This Sweetener Good or Bad?", www.healthline.com, Retrieved 14/4/2021. Edited.
  4. "What are the side effects of aspartame?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 14/4/2021. Edited.
  5. "Cyclamate", www.britannica.com, Retrieved 14/4/2021. Edited.
  6. "Sucralose administered in feed, beginning prenatally through lifespan, induces hematopoietic neoplasias in male swiss mice", pubmed.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 14/4/2021. Edited.
  7. "Systematic review of the relationship between artificial sweetener consumption and cancer in humans: analysis of 599,741 participants", pubmed.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 14/4/2021. Edited.
  8. "Aspartame, low-calorie sweeteners and disease: regulatory safety and epidemiological issues", pubmed.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 14/4/2021. Edited.