هل العدس يرفع السكر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٦ ، ٢٢ يوليو ٢٠١٩
هل العدس يرفع السكر

العدس

العدس نبات غني بالبروتين والألياف، وينتمي إلى عائلة البقوليات، ويزرع في أغلب دول العالم، وبذوره ذات لون بني يميل إلى الأحمر أو الأسود أو الأخضر، يعرف بأنه غذاء الفقراء ومن الأكلات الصحية قليلة التكلفة مما يجعله بروتين غني بالقيمة الغذائية لكثير من الناس، ومصدر طبيعي للفولات والمنغنيز، وهو عنصر سهل التحضير ومتعدد الاستخدامات ويساعد على خسارة الوزن لاحتوائه على الألياف الغذائية التي تعمل على إبطاء عملية الهضم، مما يزيد من الشعور بالشبع لفترة طويلة على مدار اليوم، ويعد أيضًا من الأطعمة النباتية التي لها العديد من الجوانب الإيجابية في تحسين مستوى الصحة، وانخفاض خطر الإصابة بالسمنة وأمراض القلب والسكري، وفي هذا المقال سيتم الإجابة عن تساءل مرضى السكري هل العدس يرفع السكر.[١]

هل العدس يرفع السكر

للإجابة عن تساءل هل العدس يرفع السكر قد أشارت بعض الأبحاث أنه أمر غير صحيح، وعلى العكس تمامًا، فقد تحمل العديد من الجوانب الإيجابية للصحة، وبقيمتها الغذائية العالية من البروتونات النباتية ومصدر غني للأحماض الأمينية الأساسية مثل الإيزوليوسين والليسين، وعلى العديد من الفيتامينات والمعادن، ويجدر الذكر أن دراسة نشرت في المجلة الأمريكية للتغذية السريرية أنه في العديد من الأطعمة المختلفة، وجد أن الألياف الغذائية عالية في البقوليات، ولذلك الأطعمة الغنية بالألياف الغذائية مثل العدس لها القدرة على التحكم في مستويات السكر في الدم، كما وتضعف الألياف الغذائية معدل امتصاص الغذاء للدم وبالتالي الحفاظ على مستوى السكر الطبيعي باستمرار، وهكذا تم الإجابة عن السؤال هل العدس يرفع السكر.[٢]

القيمة الغذائية للعدس

غالبًا ما يتم تجاهل العدس، على الرغم أنه من الأكلات المتوفرة للحصول على مجموعة واسعة من العناصر الغذائية، حيث يعد مصدرًا أساسيًا للبروتين والكربوهيدرات والألياف والفيتامينات خاصة فيتامين B والمغنيسيوم والزنك والبوتاسيوم، ويحتوي العدس على أكثر من 25% بروتين، فهو من أغنى البقوليات على الإطلاق من ناحية العناصر الغذائية، مما يجعله بديل ممتاز للحوم، كما ويعتبر مصدر غني بالحديد مع العلم أن الحديد معدن يفتقر أحيانًا إلى الأطعمة النباتية.[٣]

وعلى الرغم من وجود أنواع مختلفة للعدس، مما يؤدي إلى اختلاف في محتويتها الغذائية، حيث أن كوب واحد 198غرام من العدس المطبوخ يحتوي عمومًا حوالي: 230 سعرة حرارية، 39.9 غرام من الكربوهيدرات، 17.9 غرام من البروتين، 0.8غرام من الدهون، 15.6 من الألياف، 37% من الحديد، 17% من الزنك، 21% من البوتاسيم، 18% من المغنسيوم، 25 % من النحاس، 36% من الفوسفور، 49% من المنغنيز، 90% من الفولات، 10% من النياسين، وأخيرًا 18% من فيتامين B6.[٣]

ويجدر الذكر أن العدس غني بالألياف، مما يساعد على تحسين حركة الأمعاء المنتظمة،ونمو بكتيريا الأمعاء الصحية، وقد يؤدي تناول العدس إلى زيادة البراز وتحسين وظيفة الأمعاء العامة، والأهم من ذلك يحتوي العدس على مجموعة واسعة من المركبات النباتية المفيدة التي تعرف بالمواد الكيميائية النباتية، وبالتالي تساعد على حماية من الأمراض المزمنة، مثل أمراض القلب والسكري من النوع 2.[٣]

المراجع[+]

  1. "Everything you need to know about lentils", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 18-7-2019. Edited.
  2. "11 Interesting Benefits Of Lentils", www.organicfacts.net, Retrieved 18-07-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Lentils: Nutrition, Benefits and How to Cook Them", www.healthline.com, Retrieved 18-07-2019. Edited.