هل البنج يفطر الصائم

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٤٨ ، ٦ أبريل ٢٠٢٠
هل البنج يفطر الصائم

مفهوم البنج

قبل الإجابة على من يتسائل هل البنج يفطر الصائم، لا بُدّ من بيان مفهوم البنج، فالبنج هو مركب كيمياوي مخدر مستخلص من النباتات الطبّيّة، يستخدمه الطبيب قبل إجراء العملية للمريض لكي لا يشعر بألم الجراحة، وبنجّه بمعنى خدّره،[١] والمخدر هي مادة تسبب في الإنسان والحيوان حالة من فقدان الوعي بدرجات متفاوتة، ومن يتلقى المخدر يشعر بتعطل حالة الإحساس عنده،[٢] والخدر في اللغة بمعنى الثقل والكسل، حيث من يتلقى المادة المخدرة يشعر في جسمه بثقل وشعور كبير في الكسل، وقد قال الصاوي في تعريف المخدر شرعًا: "الذي يغيث العقل دون الحواس لا مع نشوة وطرب"، وهنالك أنواع كثيرة من المواد المخدرة.[٣]

هل البنج يفطر الصائم

قد يتسائل البعض هل البنج يفطر الصائم، والجواب على هذا السؤال أنّ سريان البنج في جسم الصائم في نهار شهر رمضان أو في صيام التطوع لا يفسد الصيام؛ لأن البنج ليس بمثابة الأكل أو الشرب ولا بمعناهما، لكن من استخدم البنج لقلع الضرس عليه أنّ لا يبتلع الدم الخارح من الضرس،[٤] وقد يُخدر المريض عن طريق استنشاق غاز التخدير، وفي هذه الحالة فالمسألة تنقسم إلى قسمين وهما: حكم استنشاق غاز التخدير وتأثيره على صيام المريض، وحكم الإغماء وفقدان الوعي خلال الصيام، أما مسألة استنشاق غاز التخدير فهي تشبه صورة استنشاق الأكسجين، لذلك فهي لا تفسد الصيام، وعليه فإن الغازات المخدرة المجردة من المواد السائلة أو الجامدة حالها من حال استنشاق الهواء، وأما مسالة الإغماء وفقدان الوعي فلها حالتان، الأولى: أن يغمى على المريض من قبل الفجر ويستمر الإغماء إلى بعد غروب الشمس ، وفي هذه الحالة فقد اختلف الفقهاء في صحة الصوم، فقد ذهب جمهور العلماء من المالكية والشافعية والحنابلة إلى عدم صحة الصوم، واستدلوا على ذلك بأن الإمساك عن المفطرات لم يحصل، فيما ذهب الحنفية إلى صحة الصيام إذا نوى المريض الصوم قبل إغمائه، واستدلوا بأن النية صحيحة، والإمساك مقترن بالنية،[٥] وقد أفتت دائرة الإفتاء الأردنية بأن من خُدر من طلوع الفجر وحتى غروب الشمس فلا يصح صيامه، فحتى يصح صيامه عليه أنّ يفيق في النهار ولو بجزء منه.[٦]

المفطرات

المفطرات هي ما يزيد الجسم قوةً أو ضعفًا، وعلى ذلك فالطعام والشراب من المفطرات؛ لأنها تزيد الجسم قوة، كما أنّ الجماع والنفاس والحيض من المفطرات لأنها تسبب الضعف لجسم الإنسان، وقد قال الله تعالى: {فَالْآنَ بَاشِرُوهُنَّ وَابْتَغُوا مَا كَتَبَ اللَّهُ لَكُمْ ۚ وَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّىٰ يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الْأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الْأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ}،[٧] وعلى ذلك فتكون المفطرات هي: الطعام والشراب، الجماع، إنزال المني، استعمال الإبر المغذية للجسم، خروج الدم من خلال الحيض أو النفاس، وكذلك الردة عن الإسلام سبب في فساد الصيام، فالمرتد عن الإسلام لا يقبل صيامه، فعلى من يريد أنّ يكون صيامه صحيحًا الابتعاد عن كل هذه المفطرات من طلوع الفجر وحتى غروب الشمس.[٨]

المراجع[+]

  1. "البنج"، www.almaany.com، 29-3-2020، اطّلع عليه بتاريخ 29-3-2020. بتصرّف.
  2. "المخدر"، www.almaany.com، 29-3-2020، اطّلع عليه بتاريخ 29-3-2020. بتصرّف.
  3. "بيان حكم المخدرات"، al-maktaba.org، 29-3-2020، اطّلع عليه بتاريخ 29-3-2020. بتصرّف.
  4. "حكم البنج إذا سرى في جسد الصائم"، al-maktaba.org، 29-3-2020، اطّلع عليه بتاريخ 29-3-2020. بتصرّف.
  5. "غاز التخدير"، al-maktaba.org، 29-3-2020، اطّلع عليه بتاريخ 29-3-2020. بتصرّف.
  6. "أسئلة الصيام الطبية"، www.aliftaa.jo، 29-3-2020، اطّلع عليه بتاريخ 29-3-2020. بتصرّف.
  7. سورة البقرة، آية: 187.
  8. "أقسام المفطرات"، al-maktaba.org، 29-3-2020، اطّلع عليه بتاريخ 29-3-2020. بتصرّف.