هل يوجد طرق طبية لتغيير لون العيون بصورة دائمة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠٥ ، ٥ مارس ٢٠٢٠
هل يوجد طرق طبية لتغيير لون العيون بصورة دائمة

تغيير لون العين

يحدد لون العين منذ الولادة جينيًا، وعادة يصبح لون العيون أغمق في السنوات الأولى من حياة الطفل وقد يتغير مع مرور العمر تغيرًا طفيفًا[١]، فيولد الأطفال بعيون طبيعية بنية وزرقاء وخضراء ورمادية ويلازمهم لون عيونهم مدى الحياة، ويرغب بعض الأشخاص في تغيير لون عينيهم أو إبراز لونها بشكل أكبر فيلجؤون إلى طرق طبية مختلفة لتحقيق مرادهم كارتداء العدسات اللاصقة الملونة أو إجراء العمليات الطبية الخطيرة والتي يحذر منها الأطباء لإمكانية تسببها بأذى دائم للعين، وسيجيب هذا المقال عن سؤال هل يوجد طرق طبية لتغيير لون العين بصورة دائمة.[٢]

هل يوجد طرق طبية لتغيير لون العين بصورة دائمة

صبغة الميلانين في العين هي الصبغة المسؤولة عن اختلاف لون العيون بين البشر، وعادة ما يصبح لون العين أفتح مع الوقت، ولكن هناك بعض العوامل الأخرى التي قد تغير لون العين، ومنها استخدام العين بتركيز أو البقاء في أماكن مضيئة أو معتمة بشكل كبير[١]، وهناك طرق طبية لتغيير لون العين بصورة دائمة ومنها:

العدسات اللاصقة

عند البحث عن هل يوجد طرق طبية لتغيير لون العين بصورة دائمة فإن العدسات الطبية اللاصقة تعد أسهل هذه الطرق وأكثرها استخدامًا، وهي طريقة مؤقتة توفر تنوعًا كبيرًا بالنسبة لألوان العيون، وتختلف العدسات اللاصقة الملونة في شفافيتها وتركيز الألوان فيها، فمنها ما لا يغير كثيرًا من لون العين ومنها ما يغير لون العين بدرجة هائلة، وفي العادة يتم استخدام هذا النوع من قبل أصحاب العيون الغامقة لتغييرها من البني الغامق للأزرق الفاتح على سبيل المثال، ولاستخدام العدسات اللاصقة التجميلية أعراض جانبية كثيرة يجدر ذكرها والانتباه لضرورة مراجعة الطبيب عند حدوثها، فهي قد تسبب عدم وضوح في الرؤية أو حكة في بعض الأحيان واحمرار بسبب الحساسية من هذه العدسات مما قد يجعل العين تدمع بشكل كبير، وقد تعاني العين أيضًا من احمرار دائم أو ألم مستمر.[٢]

زراعة القزحية

وتتم هذه العملية عن طريق زراعة قزحية فوق قزحية الإنسان الطبيعية، وهي عملية ليست آمنة بشكل كامل، حيث من الممكن أن يتغير مكان القزحية التي تمت زراعتها فتؤذي العين أو قرنية العين بشكل أو بآخر، كما وتسبب تعرض العين للالتهاب بشكل متكرر وتسبب شعور بالانزعاج في حال مسلامستها لأي مادة غريبة، وقد تسبب زراعة قزحية العين الكثير من الأمراض المرتبطة بالرؤية مثل ارتفاع ضغط العين ومشاكل القناة الدمعية، أو تجمع الماء في العين وهو ما يسمى بالماء الأبيض الذي يقلل من القدرة على الرؤية وقد تسبب في أسوأ الحالات فقدان البصر، وينصح الكثير من الأطباء بعدم اللجوء لمثل هذه العمليات بسبب خطورتها البالغة.[٣]

تقنيات الليزر

بما أنه يكثر الحديث والبحث عن طرق طبية لتغيير لون العين بصورة دائمة، تطور بعض الشركات تقنيات جديدة لتلبية متطلبات الفئة من الناس التي تبحث عن تغيير لون عينيها، وإحدى هذه التقنيات الحديثة استخدام الليزر ذو الطاقة المنخفضة لزعزعة الطبقة الخارجية من اللون في قزحية العين، وتستغرق هذه العملية من 20-30 ثانية للعين الواحدة فقط، وتستغرق العين ذات اللون البني للتحول للأزرق بشكل دائم حوالي الأسبوعين إلى الأربعة أسابيع، ورغم أن هذه العملية آمنة نسبيًا إلا أن الكثير من الأطباء أعربوا عن قلقهم من استخدامها، كون الصبغة الزائدة التي تخرج من العين بإمكانها أن تغلق مجرى الدمع مما قد يتسبب في أمراض أكثر خطورة مثل ارتفاع ضغط العين.[٣]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Is it possible to change your eye color?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 26-01-2020. Edited.
  2. ^ أ ب "How to Change Your Eye Color", www.healthline.com, Retrieved 26-01-2020. Edited.
  3. ^ أ ب "How to Change Your Eye Color", www.verywellhealth.com, Retrieved 26-01-2020. Edited.