هل الخوف من الرياضيات حقيقة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢٤ ، ٢٥ فبراير ٢٠٢٠
هل الخوف من الرياضيات حقيقة

الخوف من الرياضيات

يمثل الرياضيات أساس العديد من الاكتشافات العلمية والتكنولوجية، لذا يعد التحصيل المتدني والمشاركة المنخفضة في الرياضيات من الأمور المثيرة للقلق في العديد من البلدان، وقد حظي هذا الموضوع باهتمام متزايد في السنوات الأخيرة، ويبدو أن بعض جوانب الرياضيات يصعب إدراكها على الكثير من الناس، وبعضهم يعانون من صعوبات تعلم للرياضيات معتدلة أو شديدة، ولكن ليست كل هذه الصعوبات ناتجة عن مشاكل إدراكية، حيث يعاني عدد كبير من الأطفال والبالغين من مشكلة الخوف من الرياضيات، مما قد يعرقل بشكل كبير تعلمهم وأدائهم فيه، وذلك بسبب تجنب العمليات الحسابية، وإرهاق وتعطيل عمل الذاكرة أثنائها، ولهذا فإن الكثيرون يتساءلون، هل الخوف من الرياضيات حقيقة، وهذا ما سيجيب المقال عنه.[١]

هل الخوف من الرياضيات حقيقة

وفي الإجابة عن سؤال هل الخوف من الرياضيات حقيقة، فإن الخوف من الرياضيات يُعرف بأنه متلازمة من المشاعر السلبية التي يواجهها العديد من الأفراد عند الانخراط في المهام التي تتطلب مهارات رقمية أو رياضية، ولقد تم الاعتراف به منذ فترة طويلة من قبل المعلمين والباحثين، وقد تم إثبات أن هذا الخوف يترتب عليه مجموعة من النتائج السلبية، بدءًا من الأداء الضعيف في المهام الحسابية وقد يصل إلى تجنب ممارسة الأنشطة الحسابية، وتعود فكرة الخوف من الرياضيات إلى سنوات عديدة، وتم بدء البحث في هذا المجال بتقارير من معلمين الرياضيات في منتصف القرن الماضي، حيث لوحظ أن العديد من الطلاب يتفاعلون عاطفيًا تجاه الرياضيات، ووصفوا هذا التفاعل بأنه رهاب الرياضيات. [٢]

وبعد سنوات قليلة، أجروا أول دراسة تجريبية للخوف من الرياضيات على عينة من طلاب الكليات الجامعية، وقدموا مصطلح قلق الأرقام، وعرّفوه بأنه وجود متلازمة ردود فعل عاطفية للحساب والرياضيات، لقد أظهروا أن قلق الأرقام منفصل عن القلق العام، علاوة على ذلك، فقد أظهروا أن قلق الأرقام رغم ارتباطه بتدني الدرجات في الرياضيات، إلا أنه لا يعكس انخفاض مستويات الذكاء بشكل عام، لذا فإن الخوف من الرياضيات هو رهاب مثل أي رهاب آخر، يؤثر على الأفراد فسيولوجيًا كزيادة معدل ضربات القلب، وإدراكيًا مثل الأفكار المثيرة للقلق، وسلوكيًا كتجنب دروس الرياضيات مثلًا، وفي نفس الوقت أكد باحثون آخرون أن الخوف من الرياضيات يشتمل على مجموعة من الاستجابات العاطفية، من حالات تخوف معتدلة إلى مشاعر شديدة متمثلة بعدم الارتياح والضيق، وهذه الاستجابات يمكن أن تنشأ ليس أثناء الفصل الدراسي للرياضيات فقط، بل حتى بالأنشطة اليومية مثل إدارة الشؤون المالية الشخصية، وحساب النسب المئوية أثناء التسوق.[٢]

كيفية التعامل مع الخوف من الرياضيات

إن الخوف من الرياضيات، والنوع الأكثر شدة، رهاب الرياضيات، منع العديد من الطلاب من دراسة تخصصات أكثر تحديًا، حيث تلعب الرياضيات دورًا أساسيًا فيها، وهنا بعض الخطوات حول كيفية التعامل مع رهاب الرياضيات:[٣]

  • التعرف على أعراض رهاب الرياضيات.
  • الاعتراف بالمشكلة؛ وجود رهاب الرياضيات في حد ذاته لا يجعل الشخص سيئًا، ولكن عدم التعامل معه سيؤثر سلبًا على حياته.
  • الاشتراك في المستوى المناسب من دورة الرياضيات.
  • اختيار أستاذ يتناسب أسلوبه بالتدريس مع أسلوب التعلم لدى الشخص.
  • من المهم طرح الأسئلة عن النقاط التي لم يتم استيعابها؛ حيث إن مفاهيم الرياضيات تعتمد على بعضها البعض، فإذا لم يتم فهمها من البداية، فسيصعب فهم المفاهيم اللاحقة.
  • حل المسائل الأسهل أولاً ثم الأكثر صعوبة.
  • تخصيص وقت كافي لدراسة الاختبار.
  • وضع خطة للاختبار لتقليل القلق؛ فالفرق الوحيد بين الاختبار والواجب المنزلي هو أن الوقت محدود بدرجة أكبر أثناء الاختبار، لذا يمكن تخفيف القلق إذا تم التعامل مع الاختبار بشكل إيجابي ووضع خطة للمواجهة.
  • تغيير طريقة دراسة الرياضيات.
  • خلق بيئة مريحة ومناسبة لتعلم الرياضيات.

المراجع[+]

  1. "Mathematics Anxiety: What Have We Learned in 60 Years?", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 24-02-2020. Edited.
  2. ^ أ ب "Chapter 12 - Parents' and Children's Mathematics Anxiety", www.sciencedirect.com, Retrieved 24-02-2020. Edited.
  3. "How to Cope With Math Phobia", www.wikihow.com, Retrieved 24-02-2020. Edited.