نصائح لربة المنزل الحامل في شهر رمضان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٠ ، ٢٧ فبراير ٢٠٢١
نصائح لربة المنزل الحامل في شهر رمضان


كيف يمكن للحامل الحصول على صوم صحي؟

هنالك العديد من النصائح المفيدة للحامل بما يخص الصوم، ومنها:


راجعي طبيبك حول إمكانية الصيام

إنّ الصيام خلال الأشهر الثلاث الأولى من الحمل، قد يتسبب في انخفاض وزن الطفل عند الولادة، كما قد يُصبح الطفل أقصر قليلًا وأنحف من المتوسط عندما يكبر، لكن وفي كلا الحالتين، الفرق في الوزن والنمو هامشي، قليل جدًا ويكاد لا يُذكر،[١] ووفقًا لمختصين آخرين؛ فقد أشاروا إلى أنّ صيام رمضان خلال المرحلة الأولى من الحمل ليس له أي تأثير على الحمل؛ إذ إنّ احتياجات المرأة الحامل من الطاقة فيها لا يختلف عن احتياجات المرأة العادية.[٢]


أمّا في المرحلة الثانية من الحمل، فقد نشرت مجلة التغذية دراسةً معدّة من قبل مركز أبحاث مستشفى جامعة مونتريال، لبحث تأثير صيام الحامل أثناء الحمل على خطر الولادة المبكرة في العام 2019م، فقد أظهرت أنّ صيام الأشهر الثلاث الثانية من الحمل ارتبط بارتفاع خطر الولادة المبكرة جدًا بنسبة 35% مقارنة بعدم الصيام، وكان الخطر الأكبر ما بين الأسبوعين 22 و27 من الحمل.[٢]


بالنسبة للثلث الثالث من الحمل، يُصبح تكون الجنين ونموّه أكثر سرعة من السابق؛ لذا فإنّه يحتاج إلى المزيد من التغذية والمعادن والفيتامينات، ويُشير بعض المختصين إلى أنّ هناك آثار ضارة محتملة على سرعة نمو الجنين عند صيام الحامل، فيما عدا ذلك؛ فإنّ صيام الحامل في الشهر السابع والثامن، وصيام الحامل في الشهر التاسع من الحمل يعتبر آمنًا إلى حد بعيد.[١]


من ناحيةٍ أخرى، فإنّ الصيام لا يُعتبر آمنًا بالنسبة للحامل المصابة بالسكري أو بمن أُصيبت بالسكري أثناء الحمل فيما يُعرف بسكر الحمل؛ إذ من شأن الصيام التأثير على مستويات السكر في الدم؛ فينخفض خلال ساعات النهار، وقد تُصاب الحامل بالجفاف، ثمّ يرتفع بشكلٍ كبير في الليل بعد الإفطار، كما أنّ صوم الحامل خلال الطقس الحار والأيام الطويلة من شأنه أن يجعلها عرضة أكثر للإصابة بالجفاف.[٣]


وأخيرًا، رغم أنّ العديد من النساء الحوامل اللاتي صمن في شهر رمضان أنجبن أبناء أصحّاء؛ لكن دائمًا ما تُنصح الحامل أولًا مراجعة الطبيب للتأكد من إمكانية ذلك.[٣]


حافظي على تناول فيتاميناتك في الوقت المسموح

رغم أنّ الفيتامينات لا تُغني عن تناول الطعام الذي يحتوي على العناصر الغذائية الأساسية، إلّا أنّها تُساعد الحامل على استكمال نظامها الغذائي؛ نظرًا لحاجتها إلى المزيد من المغذيات مقارنة بالمرحلة ما قبل الحمل، خصوصًا الكالسيوم، والحديد وحمض الفوليك، الأمر الذي يستدعي الالتزام بتناولها في الوقت الذي سمح به الطبيب أو مقدم الرعاية الصحية، ووفقًا للتعليمات التي زود بها الحامل، ويُمنع تأجيل ميعاد أخذها قبل استشارته، كما يجب تجنّب أي فيتامينات أو مكملات غذائية لم يصرفها الطبيب.[٤]


اختاري وجبات السحور والفطور بعناية

على الحامل التي ترغب بصيام رمضان، اختيار وجبة فطور صحية تتضمن المجموعة الغذائية كاملة، إذ يجب أن تحتوي على كل مما يأتي:[٥]

  • الفيتامينات: والمعادن كالحديد والكالسيوم.
  • أغذية الطاقة: مثل المعكرونة والحبوب المعدة من القمح الكامل، والشوفان، والفول، والبقول، والمكسرات غير المملحة، وخبز القمح الكامل وغيرها.
  • أغذية البروتين: ومنها: اللحوم، والفاصوليا والبيض.
  • السوائل: كالماء أو العصير الطبيعي.


أمّا وجبة السحور؛ فيجب أن تحتوي على المغذيات اللازمة للحفاظ على مستويات الطاقة لدى الحامل خلال النهار، وبهذا يجب أن تكون صحية ومشبعة، ومن الأمثلة على الأصناف التي يُمكن أن يشتملها السحور الصحي:[٦]

  • الأطعمة الغنية بالألياف والكربوهيدرات المعقدة كالحبوب والبقول.
  • خبز القمح الكامل مع المربى أو الجبن أو اللبنة.
  • الحبوب المليئة بالألياف مع الحليب 50% دسم.
  • العصيدة (دقيق مع ماء وعسل).
  • الفواكه الطازجة والمجففة كالموز والتمر.
  • المكسرات غير المملحة.


حاولي تجنب ولائم الإفطار الكبيرة

على الحامل محاولة تجنب ولائم الإفطار الكبيرة، والتي تتضمن الأطعمة صعبة الهضم، والأطعمة الحمضية أو الدهنية التي يُمكن أن تسبب الحموضة، وكذلك الأطعمة والمشروبات السكرية؛ التي تمنح الجسم طاقة كبيرة مؤقتة سرعان ما تزول، وكذلك أي أطعمة غير آمنة أثناء الحمل.[٥]


قللي من تناول المنبهات

على الحامل الحد من تناول المنبهات أو تلك المأكولات أو المشروبات التي تحتوي على الكافيين، ومنها: القهوة، والشاي، والمشروبات الغازية والشوكولاتة وغيرها، ويُشار إلى أنّ هذه الأصناف تحتوي على نسب مختلفة من الكافيين؛ إذ يُمكن تناول الشوكولاتة باعتدال نظرًا لمحتواها القليل منه، كما يُمكن البحث عن أنواع الشاي الخالية من الكافيين، أمّا القهوة فيُمكن التدرّج في تناولها، لحين التوقف عنها تمامًا في النهاية، ويُشار إلى أنّ الاستهلاك المرتفع للكافيين مرتبط بزيادة خطر الإجهاض،[٤] ويعتبر من الآمن تناول 200 مللي غرام من الكافيين يوميًا بالنسبة للحامل، وأخيرًا، تُنصح الحامل بالتقليل من الكافيين قبل الصيام؛ منعًا من الصداع الناتج عن ذلك.[٣]


حافظي على شرب السوائل في الوقت المتاح

على الحامل التي ترغب بالصيام؛ أن تحافظ على تناول السوائل خلال الفترات التي يُسمح فيها بالشرب أي بعد الإفطار وعلى السحور؛ وذلك للحفاظ على رطوبة الجسم؛ ومنع الإصابة بالجفاف أو الإمساك، وتشمل السوائل الماء، واليخنات والشوربات.[٣]


اطلبي المساعدة من أفراد عائلتك

تُعاني العديد من النساء من إرهاق الحمل، والذي قد يزداد نتيجة صيام رمضان، في هذه الحالة، على الحامل طلب الدعم والمساعدة من أفراد العائلة أو الأصدقاء المقربين سواء لتقديم الدعم العاطفي أو النفسي اللازم لها أو المساعدة في البدء بتجهيز احتياجات الطفل القادم أو المساعدة بأعمال المنزل أو غيرها من الأمور التي قد تجعل مرور هذه الفترة أكثر سهولة.[٧]


احصلي على القدر الكافي من النوم

من المهم حصول المرأة الحامل على ساعات النوم الكافية سواء خلال رمضان أو الأشهر الأخرى، ويُشار إلى أنّ الحامل تحتاج إلى النوم من 8 إلى 10 ساعات يوميًا، وبالنسبة للنساء اللاتي اعتدن على النوم 6-7 ساعات قبل الحمل؛ يُنصحن بالحصول على 8 ساعات كامل وقيلولة قصيرة خلال النهار، أي فإنّ معدل النوم خلال الحمل هو ساعة أو ساعتين إضافيتين لمعدل النوم في فترة ما قبله؛ وذلك لضمان إنتاج المزيد من الدم للجنين، وفق ما أشارت إليه الطبيبة المختصة في طب النساء والتوليد كاثلين أبرهامسون.[٨]


لا ترهقي نفسك في العمل

على ربة المنزل الحامل ألّا ترهق نفسها بالعمل، وأن تتأكد من حصولها على قسط كافٍ من الراحة يوميًا، وقسط إضافيّ آخر في الفترات التي تشعر خلالها بالتعب؛ عن طريق الذهاب إلى النوم مبكرًا أو الحصول على قيلولة خلال النهار.[٩]


قسمي مهامك اليومية على فترات

لتسهيل المهام اليومية أو الالتزامات التي يجب إنجازها، يُمكن للحامل وضع جدول زمني، تُقسِّم من خلاله مهامها وأنشطتها على أوقات مختلفة، وتُقلِّص ساعات العمل قدر الإمكان في حال ترتّب على البرنامج شعورًا بالضغط أو الإرهاق، كما يُمكن تفويض الأصدقاء أو العائلة ببعض المهمات.[٩]


تجنبي السهر لأوقات متأخرة

أشار راسل جي رايتر، أستاذ البيولوجيا الخلوية في مركز العلوم الصحية بجامعة تكساس في سان أنطونيو، أنّ الظلام مهم للصحة الإنجابية، وكذلك لحماية الجنين أثناء نموّه وتطوّره، ويُشير أيضًا إلى أنّ 8 ساعات من الظلام كل ليلة هو وقت كافي ومثالي للمرأة الحامل؛ إذ إنّ السهر الذي يترتب عليه بقاء الضوء مشغلًا ليلًا من شأنه إيقاف إنتاج الميلاتونين عند النساء، وهذا يعني أنّ دماغ الجنين يُمكن ألّا تصله الكمية المناسبة من ذلك الهرمون لتنظيم الساعة البيولوجية لديه.[١٠]


مارسي التمارين الرياضية

على الحامل ممارسة التمارين الرياضية بشكلٍ منتظم، ولمدة 30 دقيقة يوميًا على الأقل؛ فهي تخلّص الجسم من السموم، ووفقًا لبعض النساء فقد ساعدتهن التمارين على تسهيل عملية المخاض والولادة، ومن الخيارات المناسبة للحامل رياضة المشي والسباحة، وبالمقابل، يجب تجنب التزلج أو تسلق الصخور أو كرة القدم أو كرة السلة، وعمومًا، يُنصح بسؤال الطبيب عن مدى أمان ممارسة نوع معين من الرياضة، ومن ناحيةٍ أخرى، استشارته قبل بدء ممارسة أي رياضة إذا ما كانت تواجه المرأة مخاوفًا في الحمل.[١١]


راجعي طبيبك عند أي طارئ طبي

على الحامل مراجعة الطبيب عند عند حدوث أي عرض أو طارئ أثناء الصيام، مثل: عدم اكتساب الوزن الكافي أو النزول في الوزن، أو الشعور بالعطش الشديد والدائم، أو الحاجة الأقل للتبول، أو إذا أصبح لون الأخير داكنًا، أو عند الشعور بالدوار أو الإغماء أو الضعف أو التعب رغم الحصول على فترة راحة جيدة أو غيرها.[٣]


تتساءل العديد من السيدات: هل الصيام يضر الحامل؟، والإجابة تختلف تبعًا لاختلاف الظروف الصحّية من امرأة لأخرى؛ لذا فالإجابة الصحيحة يحدّدها الطبيب، لكن وبشكل عام، فإنّ الصيام خلال المرحلتين الأولى والثالثة من الحمل يعتبر آمنًا، مع احتمالية زيادة خطر الولادة المبكرة جدًا عند الصوم في المرحلة الثانية، من ناحيةٍ أخرى، يُمكن للحامل الحصول على صيام صحي عن طريق اتباع بعض النصائح، مثل: تناول وجبات صحية على السحور والإفطار، والنوم لساعات كافية، وتجنّب إرهاق النفس في العمل.


ما الذي يجب أن تتجنبه الحامل خلال رمضان؟

يجب على الحامل تجنّب الأمور الآتية خلال رمضان:

  • تجنّب الأطعمة الغنية بالدهون؛[٥] نظرًا لعدم احتوائها على العناصر الغذائية التي تحتاجها الحامل وجنينها، ولاحتمالية تسببها بعسر الهضم أيضًا.[٦]
  • الحد من شرب الشاي أو القهوة، فهي مواد مدرّة للبول كما تحتوي على نسبة من الكافيين.[٦]
  • التقليل من تناول الحلويات مرتفعة السكر.[٦]
  • تجنب الوجبات الخفيفة التي تسبق النوم، مع الحرص على تناول السحور.[٦]
  • الامتناع عن النشاط البدني إذا نتج عن ممارسته التعب أو الإرهاق.[١]
  • تجنب العصبية أو أية مشاعر سلبية أو مواقف من شأنها التأثير سلبًا على نفسية الحامل.[١]


عند اتخاذ الحامل قرارًا بصوم رمضان، عليها تجنّب بعض الأمور، منها: الأطعمة الضارّة والغنية بالدهون والسكريات، الكافيين، وتجنّب تناول الوجبات قبل النوم مباشرة، والامتناع عن النشاط البدني الذي ينتج عنه الإرهاق والتعب، والابتعاد عن كل ما قد يُسبب العصبية أو المشاعر السلبية.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت ث "Fasting During Pregnancy"، firstcry، Retrieved 26/2/2021. Edited.
  2. ^ أ ب "Fasting during the second trimester of pregnancy may be particularly harmful", nutrition, Retrieved 26/2/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج "Fasting in pregnancy", babycentre, Retrieved 26/2/2021. Edited.
  4. ^ أ ب "Staying Healthy During Pregnancy", kidshealth, Retrieved 26/2/2021. Edited.
  5. ^ أ ب ت "Ramadan and Pregnancy - Should I be fasting?", tommys, Retrieved 26/2/2021. Edited.
  6. ^ أ ب ت ث ج "Tips for a healthier fast", babycentre, Retrieved 26/2/2021. Edited.
  7. "Have a Healthy Pregnancy", health, Retrieved 26/2/2021. Edited.
  8. "How much sleep should I get when I’m pregnant?", fairview, Retrieved 26/2/2021. Edited.
  9. ^ أ ب "Fatigue During Pregnancy"، americanpregnancy، Retrieved 26/2/2021. Edited.
  10. "Stay Up Late? How It Could Hurt Your Fertility", livescience, Retrieved 26/2/2021. Edited.
  11. "Taking Care of You and Your Baby While You’re Pregnant", familydoctor, Retrieved 26/2/2021.