نصائح لاختيار الأحذية المدرسية للأطفال، سوء الاختيار قد يضر طفلك

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢٣ ، ١٠ أغسطس ٢٠٢٠
نصائح لاختيار الأحذية المدرسية للأطفال، سوء الاختيار قد يضر طفلك

الأحذية المدرسية للأطفال

عند انتهاء الصيف والبدء في التحضير للعودة إلى المدارس، يكون هذا الوقت من العام ممتعًا لدى بعض الأهالي والأطفال، ويشكّل لدى البعض الآخر التوتر والقلق الشديدين، وذلك لوجود الكثير من الأمور التي يجب القيام بها على الوجه الصحيح للبدء بعام دراسي موفّق، ويعد اختيار ملابس الأطفال المناسبة أحد هذه الأمور المهمة لضمان راحة الأطفال واستمتاعهم والحفاظ على صحتهم أثناء الفصل الدراسي، [١] ولابد من معرفة أنّ صحة القدم ترتبط ارتباطًا وثيقًا ومباشرًا بالصحة العامة، وهذا يعني أنّ الأحذية المناسبة ضرورية لصحة القدمين، لذلك لا بد أن يضمن الآباء عند عودة الأطفال إلى المدرسة ارتداء الحذاء المناسب من حيث القياس والمريح والجيّد من حيث الجودة، إذ يمكن أن تتسبّب الأحذية الغير مناسبة في تهيّج القدمين، والتأثير على طريقة المشي لدى الطفل، وبالتالي الجري واللعب، وفيما يأتي بعض النصائح المهمة لاختيار أحذية مناسبة لعودة الأطفال إلى المدرسة.[٢]

نصائح لاختيار الأحذية المدرسية للأطفال

يعد اختيار الأحذية الجديدة للأطفال جزء من روتين العودة إلى المدرسة، وكما ذُكر سابقًا فإنّ الأحذية التي تناسب الأطفال بشكل صحيح هي جزء مهم لنمو الأطفال وتطورهم بشكل صحيح، ووفقًا لجمعية طب الأطفال الأمريكية، قد تساعد الأحذية المناسبة في منع حدوث السمنة لدى الأطفال وذلك لأن الحذاء المناسب والمريح يشجّع الطفل على الحركة، ويقلل من خطر حدوث الإصابات أثناء المشي أو ممارسة النشاطات، ويقلل من حدوث الآلام في القدمين، ولذلك سوف نقوم فيما يأتي بذكر بعض الخطوات التي من الممكن اتختذها لضمان تجهيز الأطفال بأحذية مريحة ومناسبة:[٣]

الابتعاد عن الأحذية الواسعة والكبيرة

تنمو أقدام الأطفال بشكل سريع ومستمر، ومن الممكن أن تنمو بمقدار مقاسين خلال ستة أشهر، لذلك قد يُخطئ بعض الآباء في اعتقادهم أنّه يمكنهم توفير المال عن طريق القيام بشراء أحذية كبيرة دون دراية بمخاطر هذا الأمر، حيث إنّ الأحذية كبيرة الحجم تجعل القدم تنزلق إلى الأمام، وذلك يضع ضغطًا كبيرًا على أصابع القدم، ومع ذلك يجب أيضًا على الآباء تجنب شراء الأحذية الضيقة إذ يمكن أن تتسبّب في ظهور بثور أو ثنيات أو مسامير قدم على أصابع قدم الطفل، أو حتى ظهور بثور على الجزء الخلفي من الكعب، لذلك لا بد من اختيار قياس الحذاء المناسب.[٤]

تجنب شراء الأحذية عبر الإنترنت

مع التطور التكنولوجي السريع، ومع عدم توفر الوقت للذهاب إلى الأسواق، أصبح إقبال الناس كبير على الشراء عبر الإنترنت، ومن بين السلع التي يتم شراؤها بهذه الطريقة الأحذية، قد تكون هذه الفكرة غير جيّدة نوعًا ما خصوصًا عند شراء الأحذية للأطفال، بالنسبة للبالغين قد يتم الأمر دون حدوث خطأ أحيانًا، لأن قياس حذاء الشخص البالغ لا يتغير، أمّا بالنسبة لشراء أحذية الأطفال الذين تنمو أقدامهم باستمرار عادةً ما يكون هذا الخيار غير مناسب، إذ تقول الدراسات أنّه من الأفضل شراء أحذية الأطفال بوجود الطفل وبوجود موظّف مبيعات مطّلع للمساعدة في اختيار الحذاء المناسب.[٣]

اختيار الأحذية الرياضية

لا بد من تأكد الآباء من ارتداء أطفالهم أحذية مناسبة للأنشطة التي يقومون بها، فإذا كان الطفل يمارس أحد الرياضات، فلا بد من ارتداء حذاء رياضي مناسب وجيد ومصمّم لممارسة نوع الرياضة التي يقوم بها الطفل، وإذا كان الطفل عدّاء سوف يحتاج إلى حذاء جري جيّد، [٢] ويؤدي ارتداء حذاء رياضي مناسب لللنشاط الرياضي الذي يمارسه الطفل على تحسين الأداء وتوفير الراحة والأهم من ذلك منع الإصابات، إذ يمكن أن تضع الرياضة ضغطًا هائلًا على القدمين والكاحلين والساقين، ولذلك تم مؤخرًا تصميم أحذية رياضية مراعيةً أنشطةً محددةً.[٥]

اختيار الحذاء المناسب مهما كان سعره

قد تناسب الأحذية الرخيصة ميزانية الآباء، ولكن ومع وجود بعض الاستثناءات، قد لا تكون الأحذية الرخيصة مناسبة للأطفال في المدرسة، ولا بأس في أخذ استشارة أخصائي تقويم العظام في ما يخص الأحذية المناسبة للأطفال، ومع مدى أهمية اختيار الحذاء المناسب، لا بد على الأهالي اختيار الحذاء المناسب الذي يُنصح به عن طريق أخصائيي العظام لتفادي وقوع مشاكل أكبر قد تؤدي إلى دفع مبالغ كبيرة لعلاج مشاكل كان من الممكن تفادي حدوثها.[٣]

الابتعاد عن الأحذية المفتوحة

قد تبدو الأحذية المفتوحة خيارًا مريحًا للأطفال من حيث قدرتهم على ارتدائها وخلعها بشكل أسرع وأسهل من الأحذية المغلقة، إلّا أنّ هذا النوع من الأحذية غير مناسب أبدًا للمدرسة أو حتى ممارسة الأنشطة المدرسية، إذ إنّ الأحذية المفتوحة لا توفر الحماية الكاملة للقدم وتجعلها أكثر عرضةً للإصابات، وهي أيضًا غير مريحة في الجري والقيام بالنشاطات المتعددة.[٣]

اختبار الحذاء قبل تجربته

على الأهالي اختبار الأحذية قبل السماح للأطفال بتجربتها، وذلك عن طريق التحقق من وجود كعب متصلب بالضغط على جانبي كعب الحذاء، إذ يجب أن لا تتأثر بالضغط عليها، وأيضًا من خلال ثني الحذاء باليدين للتأكد من مرونته وانحناءه مع أصابع الطفل، إذ لا يجب أن يكون صلب، أمّا بالنسبة للحذاء من الوسط يجب أن يكون صلبًا وألّا يلتوي أبدًا في تلك المنطقة.[٢]

تجربة الحذاء قبل شرائه

لابد من تجربة الأحذية قبل شرائها، وذلك من أجل التأكد من ملائمته لقدم الطفل، إذ وكما ذُكر في السابق فإنّ أقدام الأطفال تنمو بسرعة، وقد يكون مقاس قدم الطفل اختلف عن آخر مرة تم بها القيام بشراء أحد الأحذية وقد تختلف المقاسات من بلد لآخر أو حسب الشركة المصنعة له لذلك لا بد من أخذ هذه الأمور بعين الاعتبار، ومن الأمور التي تساعد في اختيار الحذاء المناسب عند تجربته لبس نفس نوع الجراب الذي يود الطفل ارتداءه مع الأحذية.[٦]

الموعد المناسب لشراء الحذاء

من أحد الأمور التي لا بد من الإنتباه لها عند شراء حذاء جديد، اختيار الوقت المناسب لشراء الأحذية، ويكون هذا الوقت في وقت متأخر من النهار، حيث تكون القدم في أكبر حجم لها، وغالبًا توجد قدم أكبر من الأخرى في هذه الحالة يجب على الآباء الإنتباه وشراء الحذاء المناسب للقدم الأكبر، ويوجد جهاز يساعد على قياس أقدام الطفل وهو جهاز brannock وبالتالي يساعد على تحديد أي قدم هي الأكبر.[٢]

اختيار الحذاء ذات الرباط اللاصق

في المدرسة لا يكون الآباء مع الطفل للتأكد دائما وعلى مدار اليوم من بقاء رباط الحذاء مشدود، وفي المدرسة قد يضطر الأطفال إلى خلع أحذيتهم وفي هذه الحالة قد يلبس الأطفال أحذيتهم دون شد الأربطة ممّا يعرضهم للإصابة والتعب، لذلك ولحل هذه المشكلة لا بد من اختيار أحذية ذات رباط لاصق لتسهيل عملية خلع الحذاء ومعاودة ارتدائه على الأطفال.[٣]

الذهاب للتسوق مع الطفل

ويبقى الذهاب للتسوق مع الأطفال أمرًا مقلقًا بالنسبةِ للكثير من الآباء الذين يواجهون أذواق مختلفة بين أطفالهم بالإضافة إلى آرائهم غير الثابتة حول الحاجيات المطلوب شرائها، وفيما يخص شراء الأحذية للأطفال، من المهم الذهاب للتسوق مع الطفل وعدم الاعتماد على شراء الأحذية وغيرها من ملابس الطفل تبعًا لمقاسه المعروف بالنسبة للأب والأم، حيثُ أنَّ ذهاب الطفل مع والديه يضمن شراء الحذاء بمقاس قدمه باحترافٍ بالغ، حيثُ يمكن للطفل قياس الحذاء واختبار مدى راحة قدمهِ فيه، بالإضافة إلى فرصة إعطاء الطفل لإبداء رأيهِ بالحذاء ومدى إعجابهِ بهِ، مما يقلل من فرصة اختيار حذاء خاطئة بالنسبة للطفل، إذا ما تم اختيارها من قبل الوالدين دون الرجوع للطفل.[٢]

نصائح تساعد في عودة الأطفال إلى المدارس

عند عودة الأطفال إلى المدرسة لا بد من تهيأتهم نفسيًّا وجسديًّا للفصل الدراسي الجديد، ويوجد العديد من النصائح والخطوات التي على الأهل الإنتباه لها عند عودة أطفالهم إلى المدرسة، حيث تعد التهيئة الصحيحة لبدء العام الدراسي سببًا في تفوّق الطفل ونجاحه وقدرته على تخطي متطلبات نجاح السنة الدراسية، وأيضًا يهيئ الطفل لاستقبال عامه الدراسي بخطى واضحة ومرسومة من خلال معرفته المسبقة ببعض الأمور، وفيما يأتي بعض النصائح التي تساعد في عودة الأطفال إلى المدارس منها:[٧]

مناقشة الطفل في موضوع العودة إلى المدرسة

قد يشعر الطفل بمشاعر مختلطة ومختلفة عند العودة إلى المدرسة، لذلك لا بد على الأهالي مناقشة تلك المشاعر مع الأطفال والتحدث عن مخاوفهم ومصادر قلقهم إن وُجدت، ويجب على الآباء أيضًا التحدث مع أطفالهم عن تطلعاتهم وتوقعاتهم في السنة الدراسية، إذ يعد التحدث عن مصادر القلق أولى خطوات التخلص منه، عن طريق معرفة الأهالي بمخاوف الأطفال وبالتالي دحض هذه المخاوف.[٧]

تهيئة الطفل لروتين العودة إلى المدرسة

قبل أيّام من بدء العام الدراسي والعودة إلى المدارس، لا بد من إعادة برمجة الأطفال إلى الروتين أيام المدرسة، من حيث الإستيقاظ مبكرا، والنوم مبكرًا أيضًا، تنظيم وجبات الطعام كما أيام الدوام المدرسي، إذ يكون الأطفال قد اعتادو على نظام معين خلال العطلة واللعب بشكل مستمر، لذلك تهيئتهم لروتين المدرسة يجعلهم مستعدين للوقت القادم، وسوف يكون الأمر أسهل بالنسبة لهم وبالنسبة للأم كذلك.[٧]

الاستعداد مبكرًا

حتى يستقبل الطفل عامه الدراسي مرتاحًا وواثقًا لابد من التأكد من توفر جميع الإحتياجات التي توفر له هذه الأمور مثل الزي المدرسي، الأحذية المدرسية، والحقيبة المدرسية أيضًا، ومن الجيد أيضًا الطلب من الطفل المساعدة في التخطيط والتحضير وتنظيم الوجبات الخفيفة واختيار طعام صحي على سبيل المثال للأسابيع المقبلة الأولى، ومساعدته في الليلة السابقة لليوم الدراسي الأول في حزم الحقيبة المدرسية، ومحاولة الحصول على أمسية هادئة، ولا بد من ذهاب الطفل للنوم مبكرًا، ولا بأس من منح الطفل بعض الوقت للراحة والإستقرار قبل النوم في حال كان يشعر بالحماس أو القلق بشأن المدرسة.[٧]

المراجع[+]

  1. " How to Prepare For The First Day of School", www.wikihow.com, 2020-06-27, Retrieved 2020-06-27. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج "Beyond the Backpack:Back-to-school shoe shopping tips to keep kids healthy and parents happy", www.bvhealthsystem.org. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج "8 Tips for Your Back-to-School Shoe Search", www.everydayhealth.com, 2020-06-27, Retrieved 2020-06-27. Edited.
  4. "Back-to-School Shoe Shopping Tips", www.foothealthfacts.org, 2020-06-27, Retrieved 2020-06-27. Edited.
  5. "Athletic Shoes", orthoinfo.aaos.org, Retrieved 2020-06-27. Edited.
  6. "10 tips for finding the right shoes", www.health.harvard.edu, 2020-06-27, Retrieved 2020-06-27. Edited.
  7. ^ أ ب ت ث "Tips for parents with school children heading back to school", www.northernbeaches.nsw.gov.au, 2020-06-27, Retrieved 2020-06-27. Edited.