نصائح ليلعب الأطفال بالثلج بطريقة أمنة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٤ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
نصائح ليلعب الأطفال بالثلج بطريقة أمنة

يعد الزائر الأبيض مصدرا للسعادة الكبيرة عند الأطفال, الذين يفرحون بمراقبة سقوطه, و يترقبون بشغف ثباته على سطح الأرض, و من ثم يتنظرون بفارغ الصبر توقف الهطول من أجل أن يخرجوا للعب به, فهي فرحة موسمية لا يحصولون عليها لأكثر من مرة أو عدد قليل من المرات في كل عام.

يحب الأهل أن يكون أطفالهم سعداء دائما, لذلك يشاركونهم اللعب به, و لكن يجب علينا الانتباه لبعض النقاط من أجل أن يكون أطفالنا أمنين أثناء ذلك الوقت, و فيما يلي أهمها:-

تأكد من ارتداء الطفل لملابس مناسبة

أن أجسام الأطفال الصغيرة معرضة لأن تفقد حرارتها بشكل سريع بفعل الجو البارد, مما يجعلهم في خطر كبير قد يؤثر على حياتهم, لذلك علينا التأكد من أن الأطفال يرتدون ملابس سميكة بدرجة كافية لعزل أجسامهم عن حرارة الجو المنخفضة, و لذلك يجب أن يرتدوا القفازات السميكة و الأحذية الدافئة, و لا ننسى القبعات الدافئة و لفحات العنق, و ليكن معلوما لديك أننا نفقد أكبر قدر من الحرارة من خلال الرأس و العنق, ثم نهايات الأطراف.

حتى و أن بدا الجو دافئا, و الشمس ساطعة, فلا تهمل تغطية معظم جسم الطفل بالملابس, لأن هناك خطر قد يأتي بفعل أشعة الشمس التي تنعكس بشكل مكثف من فوق سطح الثلج, حيث يعكس الثلج 85% من الأشعة فوق البنفسجية و هي نسبة أعلى بكثير من تلك التي يعكسها سطح الأرض في حال عدم وجود الثلج.

يجب أن نتأكد من طبيعة الحذاء الذي يرتديه الطفل, فليس من المهم أن يكون دافئا فحسب, بل يجب أن يكون قادرا أيضا على مساعدته على التوازن فوق الثلج, و عدم تعريضه للانزلاق.

اللعب في مكان أمن

يعد اختيار المكان الناسب للعب الأمن بالثلج أمرا في غاية الأهمية, لذلك علينا اختيار مكان نعرفه جيدا, و لا نقوم بالبحث عن مكان جديد, فقد يخفي الثلج بعض المخاطر التي تتفاجأ بها إذا كنت لا تعرف المكان جيدا, مثل مواد صلبة قضبان حديدة أو ما شابة ذلك, أو حفر عميقة, أو حتى تجمعات مائية.

و حين نتحدث عن المكان الأمن فلا بد أن نستثني حواف الطرق و أرصفتها من ذلك, لأن خطر انزلاق السيارات بأتجاهها خطر محتمل لا بد أن نأخذه بعين الاعتبار, بسبب الثلج و الانجمادات على الطرق.

تنبيه الأطفال لبعض الأمور الأساسية

إن أول ما يخطر ببال الطفل عند اللعب بالثلج هو تذوقه, لأنه لونه الأبيض الساطع يغريه بذلك, و هو أمر خطر لسببين, أولهما أحتمال التلوث الثلج بمواد سامة , و ثانيهما هو إصابة الطفل بنزلات البرد, أو مشاكل الشعب الهوائية بحكم تناول هذه المادة الباردة جدا, لذلك يجب أن ينبه الأطفال لمثل هذا الفعل, ومراقبتهم من أجل عدم الوقوع فيه.

تنبيه الأطفال إلى بعض الألعاب غير المستحبة , و تعريفهم ببعض خصائص الثلج الخطيرة مثل الانزلاق و البرودة الشديدة وغيرها.