نصائح لتناول الطعام بأسلوب واعي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
نصائح لتناول الطعام بأسلوب واعي

 

إن السبب الرئيسي في تناول الطعام هو للحفاظ على صحة الجسم و تزيده بالطاقة اللازمة من أجل الاستمرار بقيام النشاطات سواء على المستوى اليومي أو المدى البعيد, لكن هناك أسباب أخرى تدفع بعض الأشخاص لتناول مختلف أنواع المأكولات و المشروبات, و من هذه الأسباب, المتعة و التخلص من التوتر, و الجوع العاطفي و غيرها, و يمكن لهذه الأسباب أن تؤدي بالمرء لتناول كميات زائدة عن الحاجة, و بالتالي تنعكس سلبا على صحته, و لتجنب مثل هذه الأسباب هناك بعض الطرق التي تساعد على التعامل مع الطعام بالطرق الإيجابية و الحد من تناول الأطعمة الغير لازم, و في ما يلي بعض هذه الطرق.

التعرف على تناول الطعام العاطفي

على كل مرء يريد أن يتبع حمية غذائية صحية و يحاول أن يخسر وزن أن يحدد ما هو تناول الطعام العاطفي, و لذلك قبل البدء بتناول الطعام يتوجب على المرء يسأل نسفه بعض الأسئلة, هل هو مقبل على الطعام لأنه يشعر بالتوتر أو الضيق؟ أم أنه يشعر بالجوع فعلا؟ أم أن رغبته بتناول الطعام هي التي تظلله و تشعره بالجوي العاطفي.

التعرف على الجوع المادي

إن معظم أفراد المجتمع في الوقت الحالي يتناولون الطعام لشعورهم بالجوع العاطفي و الذي يدل على رغبتهم و شهوتهم الزائدة للطعام, و نادرا ما يشعر أفراد المجتمع بالجوع المادي أو حاجة الجسم للطعام بشكل فعلي, و ذلك لإتباع المعظم بعض عادات تناول الطعام السلبية و هي الامتثال للجوع العاطفي, و يمكن التعرف على الجوع المادي بسهوله كون أعراضه غير مريحة على الإطلاق و كما إذا تم تجاهله لفترة طويلة يمكن أن يشعر المرء بالدوران و تعكر المزاج.

التصور

بعد التعرف على أهم سببين لتناول الطعام, يتوجب على المرء أن يضع صورة واضحة للطريقة التي يعتبرها الأكثر مناسبة كي يتناول الطعام بها, و بالتأكيد يجب أن تشمل هذه الصورة أنواع الأطعمة التي يريد أن يتناولها, و ما الفائدة المرجوة منها, إن العديد من الأطعمة عندما يتم تناولها فقط وقت الجوع المادي لها أثر معاكس تماما عن تناولها بسبب الجوع العاطفي, و بالتالي إن وضع صورة و مخطط لكيفية تناول الطعام يحد من الآثار السلبية الناتجة عنه.

التأكد من الجوع

قبل تناول أي وجبة رئيسية أو خفيفة يفضل أن يقيس المرء مدى جوعه, و يحاول أن يسأل نفسه ما السبب الذي يدفعه لتناول الطعام, هل يشعر بالانزعاج أو التوتر أو القلق أو الغضب, و كما يجب أن يتأكد فيما إذا كان يشعر بالعطش, ففي بعض الأحيان تكون أعراض العطش مشابهة جدا لأعراض الجوع.