نسبة الشفاء من سرطان البنكرياس

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٥٥ ، ١٣ سبتمبر ٢٠١٩
نسبة الشفاء من سرطان البنكرياس

سرطان البنكرياس

يحدث سرطان البنكرياس عندما تبدأ الخلايا بالتطور بشكلٍ غير مُتحكّم به في جزء من البنكرياس، ومع تطور الورم فإنّه يؤثر في قدرة البنكرياس على أداء وظيفته، وفي الحقيقة لا تظهر أعراض الإصابة بسرطان البنكرياس حتى المراحل الأخيرة منه، وهذا ما يحول دون القدرة على علاجه والتحكم به، ووفقًا للإحصائيات فإنّ نسبة الإصابة بسرطان البنكرياس تُمثل 3% من جميع أنواع السرطان في الولايات المتحدة، وحسب التوقعات يُحتمل أن يصِل عدد الحالات التي تم تشخيصها بهذا السرطان حوالي 55،440 مريضًا في عام 2018، وسيتحدث هذا المقال حول نسبة الشفاء من سرطان البنكرياس.[١]

نسبة الشفاء من سرطان البنكرياس

في الحقيقة لا يُمكن تحقيق التعافي التام إذا تم تشخيص الإصابة بسرطان البنكرياس في مراحلة المُتأخرة؛ وتحديدًا المرحلة الرابعة، بحيث يتمركز العلاج في هذه الحالة حول السيطرة على الأعراض وتحسين جودة حياة المريض قدر الإمكان،[٢] ويُمكن معرفة نسبة الشفاء من سرطان البنكرياس باستخدام مؤشر معدل البقاء على قيد الحياة لمدة 5 سنوات للدلالة على معدل الأشخاص الذين يعيشون لمدة 5 سنوات على الأقل بعد اكتشاف السرطان، فبشكلٍ عام تُشير الدراسات إلى أنّ نسبة البقاء على قيد الحياة لمدة 5 سنوات لدى الأشخاص الذين يعانون من سرطان البنكرياس تساوي 9%، وتجدر الإشارة إلى أنّ معدلات البقاء على قيد الحياة تعتمد على العديد من العوامل؛ بما في ذلك مرحلة المرض عند تشخيصه، ويُمكن بيان هذا المعدل تبعًا للمرحلة على النحو الآتي:[٣]

  • المرحلة الموضعية: وتمثل المراحل 0 و I و IIA من سرطان البنكرياس، وخلال هذه المراحل لا يوجد أي دليل يُشير إلى أنّ السرطان قد انتشر خارج البنكرياس، وتبلغ نسبة البقاء على قيد الحياة لمدة 5 سنوات خلال هذه المراحل حوالي 34%.
  • المرحلة الإقليمية: وتمثل المراحل IIB و III من سرطان البنكرياس، وخلال هذه المراحل ينتشر السرطان إلى الأجزاء أو العقد اللمفاوية القريبة، وتبلغ نسبة البقاء على قيد الحياة لمدة 5 سنوات خلال هذه المراحل حوالي 12%.
  • المرحلة البعيدة: وتمثل المرحلة IV من سرطان البنكرياس، وخلال هذه المرحلة ينتشر السرطان إلى أجزاء بعيدة من الجسم مثل الرئتين أو الكبد أو العظام، وتبلغ نسبة البقاء على قيد الحياة لمدة 5 سنوات خلال هذه المرحلة حوالي 3%.

أنواع سرطان البنكرياس

يمكن بعد نسبة الشفاء من سرطان البنكرياس معرفة أنواعه، وفي الحقيقة يحتوي البنكرياس على نوعين من الغدد؛ الغدد خارجية الإفراز والغدد داخلية الإفراز، وقد تم تقسيم سرطان البنكرياس إلى نوعين رئيسين؛ اعتمادًا على نوع الغدد المُتأثرة، وفيما يأتي بيان لكلّ نوعٍ منها:[١]

سرطان البنكرياس خارجي الإفراز

يُعتبر هذا النوع أكثر شيوعًا، بحيث يؤثر السرطان في هذه الحالة في الغدد خارجية الإفراز والتي تُنتج العصائر أو الإنزيمات التي تدخل الأمعاء وتساعد على هضم الدهون، والبروتينات، والكربوهيدرات، وتجدر الإشارة إلى أنّ الأورام في هذه الحالة قد تكون خبيثة أو حميدة، بحيث يُطلق على الأورام الحميدة أو الخراجات مصطلح الورم الغدي الكيسي، ويُشار إلى أنّ معظم أورام البنكرياس تكون خبيثة أو سرطانية.

سرطان البنكرياس داخلي الإفراز

تُمثل الغدد داخلية الإفراز مجموعات صغيرة من الخلايا المعروفة باسم جزر لانجرهانز والتي تعمل على إطلاق هرمونات الأنسولين والجلوكاجون في مجرى الدم بما يُمكن من السيطرة على مستويات سكر الدم، ويُطلق على الأورام التي تؤثر في الغدد داخلية الإفراز مصطلح الأورام العصبية الصماوية أو أورام جزر لانجرهانز، وتجدر الإشارة إلى أنّ هذا النّوع من السرطانات غير شائع إلى حدٍّ ما.

أعراض سرطان البنكرياس

يؤثر موقع الورم في البنكرياس في طبيعة الأعراض الظاهرة ومدى بدء ظهورها، وبشكلٍ عام يُمكن بيان أبرز الأعراض المُصاحبة لسرطان البنكرياس على النّحو الآتي:[٤]

  • آلام المعدة والظهر: إذ تُمثل أبرز الأعراض الشائعة لسرطان البنكرياس، وفيما يتعلق بطبيعة وموضع الألم فغالبًا ما يشكو المرضى من الشعور بألم خفيف في الجزء العلوي من البطن أو ألم متقطع في وسط الظهر أو أعلاه، وقد يُعاني البعض من الألم الذي يبدأ في وسط البطن وينتشر في الظهر، في حين يزداد الألم سوءًا عند الاستلقاء وتقلّ شدته عند الميل إلى الأمام لدى العديد من الأشخاص.
  • اليرقان: وفي الحقيقة يكون اليرقان المُصاحب لسرطان البنكرياس غير مؤلم، ويحدث اليرقان نتيجة انسداد القناة الصفراوية الناتج عن تشكّل الورم، وفيما يتعلق بأعراض اليرقان فتتمثل بالمُعاناة من اصفرار الجلد والعينين، والبول الداكن، وتغير طبيعة البراز بحيث يُصبح دهني شاحب إلى حدٍّ ما، إضافةً إلى حكة الجلد.
  • فقدان الوزن: وبخاصة فقدان الوزن غير المقصود أو غير المبرر، إذ يُشير ذلك إلى وجود خطأ ما في جسم الإنسان.
  • اضطرابات الجهاز الهضمي: إذ تُعزى هذه الاضطرابات إلى ما يتسبّب به الورم من ضغط على المعدة أو أجزاء أخرى من الجهاز الهضمي مع انتشار الورم، وتتمثل هذه الاضطرابات بالمُعاناة من فقدان الشهية، أو عسر الهضم، أو التقيؤ، أو الغثيان، أو انتفاخ البطن.
  • التعب الشديد: إذ يُمثل أحد أعراض سرطان البنكرياس غير المُخصصة، إذ قد يرتبط ذلك بحالات مرضية أخرى وليس بهذا السرطان على وجه الخصوص.
  • مرض السكري: قد تؤدي الإصابة بسرطان البنكرياس إلى تطور مرض السكري بشكلٍ مُفاجئ، إذ قد يتسبّب سرطان البنكرياس بتدمير الخلايا المعنية بتصنيع هرمون الأنسولين، مما يؤدي إلى ارتفاع مستويات السكر في الدم، وفي العديد من الحالات يتم اكتشاف سرطان البنكرياس في المراحل المبكرة عن طريق الصدفة؛ تحديدًا الحالات التي يُعاني منها المريض من أعراض شبيهة بالسكري، بحيث يتم إخضاعه لعدة فحوصات قد تكون ذات فائدة في الكشف عن سرطان البنكرياس إلى جانب مرض السكري.

عوامل خطر سرطان البنكرياس

بعد معرفة نسبة الشفاء من سرطان البنكرياس أيضَا، يجب معرفة عوامل خطر الإصابة به؛ فهناك العديد من عوامل الخطر التي تزيد من احتمالية الإصابة بسرطان البنكرياس، وفيما يأتي بيان لأبرزها:[٥]

  • الإصابة بالتهاب البنكرياس المزمن.
  • مرض السكري.
  • وجود تاريخ عائلي لمتلازمات جينية تزيد من خطر الإصابة بهذا النوع من السرطانات.
  • وجود تاريخ عائلي للإصابة بسرطان البنكرياس.
  • التدخين.
  • السمنة.
  • التقدم في العمر، تحديدًا الأشخاص الذين تجاوزت أعمارهم 65 عامًا.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "What you should know about pancreatic cancer", www.medicalnewstoday.com. Edited.
  2. "What does it mean to have stage 4 pancreatic cancer?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 24-8-2019. Edited.
  3. "Survival Rates for Pancreatic Cancer ", www.cancer.org, Retrieved 08-09-2019. Edited.
  4. "Pancreatic Cancer Symptoms", www.hopkinsmedicine.org, Retrieved 24-8-2019. Edited.
  5. "Pancreatic cancer", www.mayoclinic.org, Retrieved 24-8-2019. Edited.