نبذة عن كتاب عيناك قدري

نبذة عن كتاب عيناك قدري
نبذة عن كتاب عيناك قدري

مؤلفة كتاب عيناك قدري

غادة السمان كاتبة سوريّة ولدت في دمشق عام 1942م، والدها الدكتور أحمد السّمان كان رئيسًا للجامعة السورية ووزيرًا للإعلام في سوريا في تلك الفترة، وكان محبًا للأدب ومولعًا بالتراث العربي القديم، هذا كلّه أثّر في تكوين شخصيتها الأدبيّة وزاد من حبها للكتابة، والدتها توفت وهي صغيرة الأمر الذي ترك أثرًا كبيرًا في نفسها.

تخرّجت من الجامعة السورية في دمشق بعد حصولها على درجة البكالوريوس في الأدب الإنجليزي، وتحمل شهادة الماجستير في المسرح اللامعقول من جامعة لندن، والدكتوراه من جامعة القاهرة، وتزوجت غادة في الستينات من الدكتور بشير الدّاعوق صاحب دار الطليعة، وأنجبت ابنها الوحيد حازم،كتبت ما يقارب 31 كتابًا، وقد تُرجمت كتبها للعديد من اللغات، وحصلت الكاتبة على العديد من الجوائز والتكريمات، وكانت من الذين حذروا من تداول مصطلح "النكسة" لوصف هزيمة 1967م، وذلك لأثره التخديري على الأجيال العربية.[١]

ومن أشهر مؤلفات الكاتبة:

  • "رسائل غسان كنفاني إلى غادة السمان": صدرت الطبعة الأولى من كتاب رسائل غسان كنفاني إلى غادة السمان عام 1992م، والطبعة الثانية عام 1993م عن دار الطليعة للطباعة والنشر في بيروت، الكتاب يحوي رسائل وأشعار غسان كنفاني لغادة السمان، وقد نُشر بعد وفاة غسان كنفاني.[٢]
  • "عيناك قدري": صدر في عام 2010م، بعدد صفحات 184 عن دار الطليعة للطباعة والنشر، وهو من فئة الروايات والقصص الأدبيّة، ويتحدث عن معاناة المرأة العربية مع الرجل.[٣]
  • "الأبديّة لحظة حب": ينتمي الكتاب إلى الأدب الرومانسي العاطفي، وهو رحلة ما بين حوارات وخيالات وخواطر وعبارات ومونولوجات صارخة وأخرى هادئة تدور حول فكرتي الحرية والحب، فهو انتقال مستمر بين مشاعر مختلفة وأحاسيس متنوعة.[٤]
  • "ليل الغرباء": صدر في 1 يناير 1995م، والناشر شركة دار الفراشة، والكتاب ينتمي إلى فئة الروايات والقصص الأدبية.[٥]
  • "الرقص مع البوم": صدر الكتاب في 1 يناير 2003م، عدد صفحاته 72 صفحة، وهو من فئة الأدب.[٦]
  • "لا بحر في بيروت": صدر عام 1993م، وهو من قسم الروايات والقصص الأدبيّة، ومن منشورات غادة السمان، ويتكون من 172صفحة.[٧]
  • "كتابات غير ملتزمة": صدر عام 1995م بعدد صفحات 276 صفحة، وهو من فئة الروايات والقصص من سلسلة الأعمال الكاملة، والناشر دار غادة السمّان.[٨]
  • "بيروت 75": هي رواية صدرت في أواخر عام 1974م، وقد غاصت في روايتها بعيدًا عن سويسرا إلى الشرق العربي المحتقن والملي بنواذر الحروب.[٩]


تعريف بكتاب عيناك قدري

هل سبق لك وأن سمعت عن كتاب عيناك قدري؟ إذا لم تكن قد سمعت عنه من قبل سنذكر لك أهم تفاصيله، فكتاب عَيناك قَدري هو مجموعة قصصيّة كتبتها غادة السمان عام 1962م، عدد قصص الكتاب 16 قصة منها مواضيع اجتماعيّة وإنسانيّة ونفسيّة، ودافعت الكاتبة عن المرأة وأنكرت على المجتمعات العربية قمع المرأة وحصرها في الزواج والمطبخ وتربية الأولاد دون أن تُبدي أي رأي أو تساهم بأي عمل، فهي من أوائل المدافعات عن حقوق المرأة.

وقصص الكتاب هي "عيناك قدري"، "الأصابع المتمرّدة"، "ماوراء الحب"، "القطة"، "أفعى جريح"، "مغارة النسور"، "الطفلة محروقة الخدّين"، "في سن والدي"، "المُدللون"، "هاربة من منبع الشمس"، "الهاوية"، "لو"، "الفجر عند النافذة"، قتلته لأغني"، "براري شقائق النعمان".[١٠]


أحداث رواية عيناك قدري

هل خطر ببالك كيف للمرأة أن تكون بجسد امرأة ولكن باسم وتصرفات رجل؟ هذا ما نجده في كتاب عيناك قدري لغادة السمان.

فالكاتبة تروي حكاية امرأة وُلدت أنثى، ولكنها عاشت وتصرّفت كأنها رجل، وهي البنت الخامسة لأب طالما تمنى أن يأتيه ولد، وعند ولادة ابنته بطلة القصة غضب غضبًا شديدًا، فحاول أن يعامل ابنته على أنها ذكر، بل وسمّاها باسم "طلعت"، لتصبح هذه الفتاة جسدًا مؤنثًا يحمل صفات الرجال.

فعاشت بطلة القصة على أنها رجل في بداية أحداث الرواية، بل كانت تقرّ أنها سعيدة وتمتلك حريتها وقدرها، وفي سبيل ذلك تجد وتجتهد للحصول على الشهادة تلو الأخرى لتثبت بأنها جديرة بأن تكون رجلاً. وداخل البيت تجلس "طلعت" إلى جانب والدها وتشاركه أعماله وكلامه الرجولي، وتشاركه أرجيلته، وأمها مهمتها فقط خدمة الزوج وهذه الابنة المسترجلة. وفي العمل أيضًا تجبر "طلعت الرجال من حولها على معاملتها كذكر وتجبرهم على الإنصات لها بإجلال وإكبار.

ونجد بطلة الرواية "طلعت" تضع نظارتها السوداء على عينيها أينما حلّت وارتحلت لتغطي أنوثتها وتساعدها على عدم رؤية حقيقتها المؤنثة.

ولكن البطلة تقع في حب زميلها في العمل "عماد" والذي يعرض عليها الزواج، ترفضه في البداية وتقاومه، ولكن ما غيّر تاريخ الصمود لديها هو قيامها بزيارة إحدى صديقاتها في المدرسة بعد انقطاعٍ طويل، فتتوقع "طلعت" أن تجدها يائسة بائسة سمينة مشققة اليدين من التعب والأعمال المنزليّة، لكنها شاهدت صديقتها امرأة جميلة محبة لزوجها سعيدة في حياتها. فينهار آخر خط مقاومة لها، وتتمنى لو عاد "عماد" مرة أخرى وطلب يدها، فهي لن تتردد أبدًا.

وفي النهاية تكف البطلة عن قهر نفسها بتحطيم الصورة النمطية الذكورية التي أجبرت عليها، وتتخلى عن معاندة فطرتها، فتركض لعماد وتقول له: "عيناك قدري لا أستطيع أن أهرب منهما، أنا أرسمهما في كلّ مكان، وأرى الأشياء خلالهما… عيناك قدري… لا أحد يهرب من قـدره يا عماد… أنا سعيدة… سعيدة بين أبخـرة غيمـة الدفء…".[١١]


شخصيات رواية عيناك قدري

الشخصيات التي وردت في القصة بتسلسلها الروائي هي: [١١]

  • الأستاذة طلعت: بطلة القصة التي تدور حولها أحداث القصة الرئيسية، هي فتاة باسم وتصرفات ولباس رجل، تشعربأنها سعيدة وتمتلك الحرية بل وتمتلك قيمتها فقط؛ لأنّها تتصرف مثل الرجل.
  • والد طلعت: وهو رجل كان يتمنى لو أن له ولدًا، ولكنه تفاجأ بعد الولادة الخامسة لزوجته الخامسة بأنها بنت أيضًا، فقرر أن يغيّر مصيرها ويحوّلها إلى رجل في اسمها وأسلوبها وتصرفاتها، فيُسميها طلعت.
  • والدة طلعت: تقوم بخدمة زوجها وابنتها طلعت المتقمصة شخصية الرجل والبعيدة كل البُعد عن الأنثى والتي لا تساعد والدتها بأي عمل من الأعمال المنزلية، فهي فتاة بشخصية رجل هكذا أراد والدها.
  • عماد: الشخص الذي أحبته البطلة "طلعت" ولكنها رفضت الزواج منه في البداية، وعندما حوصرت وفشلت في إتمام دور الذكر ركضت نحوه لاهثة.
  • صديقة طلعت: هي التي غيّرت مجرى حياة وتفكير طلعت، فبعد أن رأتها البطلة تعيش حياة امرأة سعيدة وجميلة تغيّرت جميع مبادئها وأفكارها عن المرأة.


الأساليب الفنية لرواية عيناك قدري

ومن أهم الأساليب الفنيّة التي استخدمتها الكاتبة في روايتها هي:[١٠]

  • استخدمت الكاتبة التشبيهات والاستعارات الدقيقة الجزلة.
  • استخدمت الأسلوب الشاعري لإيصال الفكرة للقارئ.
  • استخدمت التشبيهات البليغة المُعبّرة.
  • استخدمت أسلوب التصوير لرسم كل التفاصيل.
  • عكست من خلال شخصيات الرواية المبتكرة، واقع العذاب والمشقة التي كانت تعانيها المرأة في المجتمع العربي.


اقتباسات من رواية عيناك قدري

من أهم وأجمل الاقتباسات التي نجدها في رواية عيناك قدري:

  • "عيناك قدرى لا أستطيع أن أهرب منهما، وأنا أرسمهما فى كل مكان وأرى الأشياء خلالهما".[١٢]
  • "عيناك قدري .. لا أحد يهرب من قدره".[١٢]
  • "لن تنتصري على الموت ما دمت تخافينه..".[١٢]
  • "لماذا أهرب من التفكير به وكأنه شيء يخيفني؟ إنه لم يعنِ شيئًا بالنسبة إلي.. إنها مغامرة كأية مغامرة لأي شاب جميع الشباب يستعيدون ذكرى مغامراتهم".[١٣]
  • "لقد انتصرت في أن تهزمي نفسك.. قضيتك منذ البداية كانت فاشلة.. نصرك فيها أعظم فشل.. أنت فاشلة كبيرة أيتها المرأة الرجل".[١٣]
  • "يا عيناك يا آفاق الرعب.. إلى أين أهرب؟".[١٣]
  • "لاشيء في حياتي سوى عملي.. أنا سعيدة.. لا شيء ينقصني.. أملك حريتي وقدري كأي رجل في هذا العالم.. أنا حرة سعيدة".[١٣]
  • "عندما نكون سعداء فعلاً لا يخطر لنا أن نتساءل إن كنا كذلك أم لا حيث السعادة تصبح جزءًا منا، الفرد لا يتسائل إذا كانت يده في مكانها أم لا، نحن نتحسس الأشياء عندما نشك في وجودها".[١٣]

المراجع[+]

  1. "عيناك قدري"، مكتبة نور، اطّلع عليه بتاريخ 17/7/2021. بتصرّف.
  2. "رسائل غسان كنفاني إلى"، مكتبة الكتب، اطّلع عليه بتاريخ 17/7/2021. بتصرّف.
  3. "تحميل كتاب عيناك قدري"، مكتبة نور، اطّلع عليه بتاريخ 17/7/2021. بتصرّف.
  4. "كتاب الأبدية لحظة حبللتحميل والقراءه أونلاين لـ غادة السمان"، كتاب، اطّلع عليه بتاريخ 17/7/2021. بتصرّف.
  5. "تحميل كتاب ليل الغرباء"، مكتبة نور، اطّلع عليه بتاريخ 17/7/2021. بتصرّف.
  6. " تحميل كتاب الرقص مع البوم"، مكتبة نور، اطّلع عليه بتاريخ 17/7/2021. بتصرّف.
  7. "تحميل كتاب لا بحر في بيروت"، مكتبة نور، اطّلع عليه بتاريخ 17/7/2021. بتصرّف.
  8. "تحميل كتاب كتابات غير مُلتزمة"، مكتبة نور، اطّلع عليه بتاريخ 17/7/2021. بتصرّف.
  9. "عيناك قدري"، قراءة جيدة، اطّلع عليه بتاريخ 17/7/2021. بتصرّف.
  10. ^ أ ب ""عيناك قدري" لغادة السمان حكايات تأخذك لعالم بعيد"، الرقيم، اطّلع عليه بتاريخ 17/7/2021. بتصرّف.
  11. ^ أ ب سناء شعلان، "الهروب من الرجل إليه في قصة ” عيناك قدري” لغادة السّمان"، مجلة ثقافة، اطّلع عليه بتاريخ 17/7/2021. بتصرّف.
  12. ^ أ ب ت "عيناك قدري "، قراءة جيد، اطّلع عليه بتاريخ 17/7/2021. بتصرّف.
  13. ^ أ ب ت ث ج "رواية عيناك قدري – غادة السمان"، غرب، اطّلع عليه بتاريخ 17/7/2021. بتصرّف.

39 مشاهدة