نبذة عن رمضان عبد التواب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١٣ ، ١٦ سبتمبر ٢٠١٩
نبذة عن رمضان عبد التواب

علم اللغة

عِلمُ اللغة أو ما يسمى باللسانيات أو علم اللسان أو فقه اللغة، هو علم يهتم بدراسة اللغة في ذاتها ومن أجل ذاتها كما عرّفه سوسير، وعرّفه الدكتور محمود فهمي حجازي بأنه دراسةٌ للغة على نحو علمي، وهو علم لا يختص باللغة العربية وحدها بل يشمل جميع اللغات كالإنجليزية والفرنسية وغيرها، ولا تتم دراسة هذا العلم بطريقة عشوائية بل لا بد له أن يخضع لأسس ومبادىء وإجراءات ليصل الباحث إلى نهاية سليمة، وممن تخصص في هذا العلم بالعصر الحديث الأستاذ الدكتور رمضان عبد التواب.[١]

نبذة عن رمضان عبد التواب

العالِم الّلغوي الأستاذ الدكتور رمضان عبد التواب، من مواليد قرية قليوب في مصر، ولد عام 1930م في شهر رمضان وسمي باسمه، كان من المتفوقين خلال مسيرته الدراسية، حفظ القرآن الكريم وتلقى العلوم الدينية في المعهد الديني الأزهري وحفظ هناك ألفية ابن مالك واطلّع على كتب النحو واللغة والفقه، واستطاع أن يدخل كلية العلوم بعد اجتيازه الامتحانات الشفويّة والكتابيّة والشخصيّة، فامتحن بالنحو والبلاغة والفقه والتربية ونُظر إلى شخصيته وهندامه وكان عدد المتقدمين للامتحان 1500 طالب نجح منهم 200 فقط، ومن أساتذة كلية العلوم في ذلك الوقت الأستاذ إبراهيم أنيس والأستاذ عباس حسن.[٢]

كان الأستاذ رمضان عبد التواب محبًّا للقراءة والمطالعة فكان يمضي إجازاته الصيفية في مطالعة كتب الأدب، فقرأ للرافعي والعقاد وطه حسين، وحفظ كثيرًا من الشعر العربي ولم يشغله ذلك عن دراسته في كلية العلوم فقد حصل على المركز الأول في جميع سنواته الدراسيّة، وعندما تخرّج بتقدير امتياز مع مرتبة الشرف سجّل في السنة التمهيدية لدراسة الماجستير وفي السنة نفسها درَسَ دبلوم التربية في تربية عين شمس وكان وقتها قد تعيّن أستاذًا بمدرسة النقراشي الأساسية النموذجية، وقدّم طلب للالتحاق بالبعثة الألمانية التي أعلنت عنها كلية الآداب في جامعة عين شمس وكان ترتيبه الأول على جميع المتقدمين فتم اختياره لدراسة تخصص فقه اللغة العربية لمدة خمس سنوات في ألمانيا.[٢]

كتب رمضان عبد التواب

ملأت مؤلفات الأستاذ الدكتور والعالم اللغوي رمضان عبد التواب رفوف المكتبات، وأصبحت مرجع مهم لكل دارس أراد معرفة علم اللغة وفروعه، وقد تنوعت كتب الأستاذ رمضان عبد التواب بين تأليف وترجمة، وهذه بعض الكتب التي قام بتأليفها:

  • مشكلة الهمزة العربية: تحدث الكتاب عن الهمزة في اللغة العربية وكيفية نطقها في الجزيرة العربية القديمة فوصلت إلى سبعة أنواع، كما وتحدث في هذا الكتاب عن الخط العربي وأصوله وتطور الكتابة العربية.[٣]
  • بحوث ومقالات في اللغة: في هذا الكتاب تم جمع مقالات الأستاذ رمضان عبد التواب المنشورة في أماكن متفرقة مثل المجلة العربية ومجلة مجمع اللغة العربية بدمشق، ومجلة المورد العراقية، والمجلة التذكارية للمستشرق الألماني شبيتالر، وغيرها.[٤]
  • فصول في فقه العربية: في هذا الكتاب عرض للغات السامية وارتباطها مع بعضها البعض، وأهمية ذلك في دراسة اللغة العربية، وبيّن الأستاذ في هذا الكتاب علاقة اللغة العربية الفصحى بلهجات العرب القديمة وغيرها من القضايا اللغوية.[٥]
  • دراسات وتعليقات في اللغة: يحتوي الكتاب على ثمانية أبواب مقسمة إلى ستة عشر فصلًا، تحدث فيها المؤلف عن المعجم العربي وكتاب الصاحبي في فقه اللغة لابن فارس، وكتاب فقه اللغة وسر العربية للثعالبي وغيرها من الموضوعات المتنوعة كالفكر اللغوي عند الأدباء أمثال طه حسين والعقاد.[٦]

المراجع[+]

  1. "علم اللغة (تعريفه)"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 24-08-2019. بتصرّف.
  2. ^ أ ب "رمضان عبد التواب"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 24-08-2019. بتصرّف.
  3. "مشكلة الهمزة العربية"، www.abjjad.com، اطّلع عليه بتاريخ 24-08-2019. بتصرّف.
  4. "بحوث ومقالات في اللغة"، www.abjjad.com، اطّلع عليه بتاريخ 24-08-2019. بتصرّف.
  5. "فصول في فقه العربية"، www.abjjad.com، اطّلع عليه بتاريخ 24-08-2019. بتصرّف.
  6. "دراسات وتعليقات في اللغة"، www.abjjad.com، اطّلع عليه بتاريخ 24-08-2019. بتصرّف.