نبذة رواية مثل إيكاروس

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٤٩ ، ٢٥ أبريل ٢٠١٩
نبذة رواية مثل إيكاروس

أدب الرعب العربي

هو نوع من الأدب يمتاز بقصصه عن العالم الآخر، وهذا النوع من القصص قد لا يجذب الكثير من القراء، إلا أن له فئة من القراء تستمتع بقراءتها، فقد يبحث البعض عن تفسيرات لعالم الجن أو الأسحار من خلال قراءة كتب الرعب، ورغم عدم انتشار أدب الرعب عربيًا كباقي أنواع الأدب الأخرى، إلا أن الكتاب العرب وخاصة في مصر كانوا ممن دعموا هذا النوع من الأدب وخاصةً في  العالم العربي، فقد تألقت بعض روايات الرعب وكانت مثل إيكاروس أكثرها شهرة، وسيتم إلقاء الضوء على نبذة عن رواية مثل إيكاروس في هذا المقال.

نبذة عن رواية مثل إيكاروس

هي إحدى روايات الكاتب أحمد خالد توفيق، تدور أحداث هذه الرواية في عام 2020، وتجري أحداثها في أزمان مختلفة ما بين المستقبل والحاضر والماضي، ذاك الشاب الذي يملك القدرة على العبور عبر الأزمان واكتشاف ما لا يجب عليه اكتشافه، مما أدى وصوله إلى المعرفة بأن يدفع الثمن غاليًا، فكان يُنظر إليه ككائن غريب الأطوار منذ طفولته وحتى مرحلة الرجولة.

وتتميز أحداث الرواية بالغموض والتشويق للبحث عن المعرفة والتفسيرات، والتي أدت ببطل الرواية "محمود السمنودي" والذي توصل إلى المعرفة أكثر مما يلزم فحاول الانتحار، وبعد محاولات متكررة باءت بالفشل، صنع لنفسه جناحين من الريش والشمع، فانصهر جناحيه واحترق من أشعة الشمس.

نبذة عن كاتب رواية مثل إيكاروس

هو الكاتب أحمد خالد توفيق ولد عام 1962م وتوفي عام 2018م، طبيب وكاتب مصري، يعتبر أول كاتب عربي يكتب في مجال أدب الرعب، ويعد من رواد أدب الرعب ليس في مصر فقط أنما في الوطن العربي، وكانت أول رواية له هي سلسلة "ما وراء الطبيعة" التي اشتهرت بقالب أدب الرعب، وقد حققت نجاحًا عظيمًا رغم عدم انتشار أدب الرعب في ذلك الوقت.

من أهم مؤلفاته الأدبية التي لاقت مبيعاتها رواجًا كبيرًا "يوتوبيا" والتي كان لها أثر كبير في مسيرته الأدبية، ثم توالت نجاحاته من خلال أعماله في قصص قصيرة مثل: "قوس قزح" "الآن نفتح الصندوق" "لست وحدك" "الآن أفهم" "الهول" "شاي بالنعناع".

وقد كانت رواية مثل إيكاروس إحدى رواياته الطويلة والتي امتازت بطابع الخيال والرعب من أشهر الروايات، وأصدرت في دار الشروق للنشر والتوزيع، وتعتبر ثاني أكثر رواية أصدرت للكاتب في معرض القاهرة الدولي للكتاب.

أهم أعمال الكاتب أحمد خالد توفيق

ألَّف الكاتب أحمد خالد توفيق العديد من الكتب تم نشرها عبر سلسلات وروايات ومجموعات قصصية ومقالات وكتب مترجمة، وقد لاقت أعماله نجاحًا مبهرًا في مجال أدب الرعب، ومن أهم أعماله:

  • سلسلة ما وراء الطبيعة: أصدرت عام من عام 1992 إلى عام 2014.
  • سلسلة فانتازيا: بدأ إصدارها من عام 1995.
  • سلسلة سافاري: بدأ اصدارها من عام 1996.
  • سلسلة رجفة الخوف: وهي روايات عالمية مترجمة.
  • رواية يوتوبيا: وقد ترجمت إلى عدة لغات منها الإنجليزية والفرنسية والألمانية.
  • رواية في ممر الفئران: أصدرت عام 2016.
  • رواية شآبيب: وأصدرت عام 2018.
  • قوس قزح: مجموعة قصصية مكونة من سبعة قصص، أصدرت عام 2005.
  • الآن نفتح الصندوق: وهي مجموعة قصصية مكونة من خمسة وعشرين قصة، أصدرت عام 2007.

أشهر كتاب العرب في أدب الرعب

اشتهر الوطن العربي بكتاب عرب من مختلف البلاد بكتابتهم لأدب الرعب وقد تميز الكُتاب المصريون بأروع قصص الرعب المثيرة التي لاقت ناجحًا مبهرًا،  ومن أشهر الكتاب هم الآتي:

  • حسن الجندي: وهو كاتب مصري تميز بأسلوبه الشيق، وله العديد من كتب الرعب الإلكترونية، وكانت أكثر كتابته تحكي عن الجن والعالم اللامرئي.
  • شيرين هنائي: وهي خريجة من كلية الفنون الجميلة المصرية، ألفت العديد من الكتب الرعب المصورة واعتمدت في كتابة القصص المصورة على تخصصها في دراسة الجرافيك والرسوم المتحركة.
  • تامر إبراهيم: وهو طبيب وكاتب مصري، له العديد من كتب الرعب، لكن رواية صانع الظلام عام 2013 المكونة من جزئين، كانت الأكثر مبيعًا ورواجًا.
  • عمرو المنوفي: وهو كاتب مصري تحصل على جائزة دار رواية لأدب الرعب، وله العديد من الكتب القصصية، إلا أن روايته عريف التي صدرت عام 2013 هي الرواية التي ألقت الضوء على الكاتب.
  • محمد عصمت: وهو كاتب مصري صدرت له ثلاث روايات تحمل طابع الرعب وهي ذاتوي، التعويذة أما رواية الممسوس فقد تصدرت قائمة أكثر الكتب مبيعًا في عام 2014.