موضوع عن الطعام الصحي وغير الصحي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٧ ، ٢٠ أغسطس ٢٠١٩
موضوع عن الطعام الصحي وغير الصحي

موضوع عن الطعام الصحي وغير الصحي

عند كتابة موضوع عن الطعام الصحي وغير الصحي، تخطر على البال جملةُ "العقل السليم في الجسم السليم"، وهي جملة مشهورة، تربط بين صحة الجسم والعقل، والحقيقة أنّ هناك علاقة قويّة بين صحة الجسم وتناول الطعام الصحي وقدرة الإنسان على الإدراك والتفكير بشكل سليم، فالطعام الصحي يمكّن الإنسان إذن من ممارسة طقوس حياته وروتينه اليوميّ بنشاطٍ وكفاءةٍ عاليةٍ.


يُعرّف الطعام الصحي على أنّه الطعام الذي يحتوي على العناصر الغذائية الأساسية الستّة وهي: الفيتامينات، والبروتينات، والكربوهيدرات، والسكريات، والأملاح المعدنية، والماء بكميات كافية، وحتّى عند تناول هذه الأطعمة يُفضَّل اختيار الصحي منها، فيُمكن تناول الفواكه بدلًا من السّكريات الصّناعية والمعلبة، والتقليل قدر الإمكان من الحلويات، والإكثار من تناول الخضراوات، والحبوب الكاملة كالعدس، والتوازن عند تناول اللحوم، والتنويع بين اللحوم الحمراء والبيضاء، والتركيز على كلّ ما هو طبيعيّ.


ويدخل ضمن العناية بتناول الطعام الصحيّ، اختيار الأسلوب الصحي لتناول الأغذية، ويُقصد بذلك زيادة عدد الوجبات وتقليل كمية الطعام في الوجبة، وممارسة الرياضة، وشرب كميات كافية من الماء، والتقليل من الكافيين وتناوله بنسب معتدلة، والحذر من تناول الأطعمة غير معروفة المصدر، أو التي يُشّك في مكوّناتها وطريقة طبخها.


أمّا الأطعمة غير الصحّية فهي شائعة بكثرة، وللأسف فإن الإقبال على تناولها أكبر بكثير من الإقبال على تناول الأطعمة الصّحية، ومن الأمثلة على الأطعمة غير الصّحية، المُعلّبات، والوجبات السريعة، والأطعمة المجمّدة، والسّكريات، والمشروبات الغازية، والمقالي، والأطعمة الغنيّة بالكولسترول، والخبز بكميات كبيرة، والشيبس والفُستق، والمُكسّرات بكثرة.


ولتناول الطعام الصحي فوائد كثيرة لجسم الإنسان وللصّحة العقلية والنفسية، فقد أثبتت الدراسات أن للطعام دورًا في تحسين الحالة النفسية للإنسان أو تدهور الحالة النفسية له، ومن فوائد الطعام الصحي تخفيف اضطرابات القولون والمعدة، وإمداد الجسم بالطّاقة اللازمة لإنجاز أعماله اليومية وممارسة روتين حياته بشكل فعّال، إضافة إلى أن الاستمرار في تناول الأطعمة الصحية يُكافح السرطان، ويُقلل من نسبة الإصابة بمختلف الأمراض ويقوّي مناعة الجسم، ولا بُدّ من التذكير دائمًا بفوائد تناول الطعام الصحي عند الحديث عن موضوع عن الطعام الصحي وغير الصحي.


وعند اختيار الكتابة عن موضوع عن الطعام الصحي وغير الصحي لا بُدّ من التذكير بسلبيات تناول الطعام غير الصحي، حيث يُسبّب اضطرابات مختلفة في الجهاز الهضمي، ويُقلّل من مناعة الجسم في مكافحة الأمراض المُختلفة، إضافة إلى أن معظم الأطعمة غير الصحية كالدهنيات والسكريّات تساهم في زيادة الوزن بشكل كبير، ولتناول الأطعمة غير الصحية دور في الشعور بالخمول والكسل، وفُتور الهمّة حتى عند أداء المهمّات اليوميّة البسيطة.


ولهذا يُنصَح بتناول الطعام الصحي، وشُرب كميات كبيرة من الماء، وممارسة الرياضة، فهي جميعها تقوّي مناعة الجسم في محاربة الأمراض المختلفة، وتُسهّل على الإنسان إنجاز أعماله اليومية، وينبغي ألا يُستهان بأهمية اختيار الأطعمة وانتقاء الصحي منها، فالطعام يمدّ الجسم بالطّاقة اللازمة للعمل ومقاومة الأمراض، وإذا دخل الجسم سُمّا غذائيًا حتى وإن كان كامنًا أو يظنّه الناس عاديًا كالزيوت والمقالي والدهون، فإن الجسم يبذل مجهودًا مضاعفًا للتخلص منه خاصًة الجهاز الهضمي.


وإرهاق الجهاز الهضمي بشكل مستمرّ ليس في صالح الجسم، لذلك يُنصح بالصيام من فترة إلى أخرى، والتقليل من الوجبات، ومراقبة الوزن دائمًا حتى لا يصل إلى رقم تَصعب السيطرة عليه، وقد كانت السطور السابقة شرحًا عامًّا لموضوع عن الطعام الصحي وغير الصحي.