موضوع تعبير عن الكهرباء للصف الخامس

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٤٨ ، ١٦ يونيو ٢٠١٩
موضوع تعبير عن الكهرباء للصف الخامس

موضوع تعبير عن الكهرباء للصف الخامس

في مكانٍ ما بعيد وعلى أحد بقاع الأرض، نشأ طفلٌ صغيرٌ عانى من ضعفٍ في سمعه وشرودٍ في ذهنه وغباءٍ برأي بعض أساتذته الذين درَّسوه، مما أثار بعض معلميه لاتخاذ قرارٍ بطرده من المدرسة استلمت الأمُّ تلك الرِّسالة من المدرسة فرفع الطِّفل ناظريه إلى أمِّه سائلًا عن محتواها فأجابته: إنَّ مدرِّسيك يعدّونكَ أذكى من جميع الطلاب ولهذا فضَّلوا أن تبقى معي لأشرف على تعليمك، وبالفعل حصل هذا فأنتجت للعالم مخترع الكهرباء توماس أديسون وسيتحدَّث هذا المقال عن موضوع تعبير عن الكهرباء للصف الخامس.

إنَّ هذا الاختراع هو الذي أنار العالم أجمع فقدَّم خدماتٍ لا يمكن نكرانها من تدفئةٍ في الشتاء وتبريدٍ في الصيف واستخدام للتكنولوجيا التي تحتاج إلى الكهرباء، لقد حلَّ هذا الاختراع الكثير من المشكلات الطبية، فكان الدَّافع الأساسي لاختراعه عندما احتاجت والدة أديسون إلى إجراء عمليَّةٍ مستعجلةٍ في منتصف الليل لكنَّ الطَّبيب لم يستطع ذلك؛ لأنها تحتاج إلى ضوءٍ قويٍّ وهذا لا يتوفر ليلًا.

إنَّ التطوّر الحالي استند بشكلٍ أساسيٍّ على الكهرباء فكانت بدايةً لحياةٍ مشرقة لهذا يتوجب على الإنسان أن يحافظ على نعمه بالشكر أولًا واستخدامها بشكلٍ معتدلٍ ثانيًا فترشيد استخدام الطَّاقة الكهربائية يعدُّ من الأمور المهمّة جدًّا وعلى المجتمع كاملًا أن يتكافل لنشر حملاتِ توعيةٍ لرفع ثقافة المجتمع تجاه هذه النِّعمة التي بين يديه الآن، لم يستطع توماس أديسون أن يخترع التَّيَّار الكهربائي من المرة الأولى إذ إنَّه مرَّ بمطبَّاتٍ عديدةٍ جدًّا من الفشل، لكنَّه لم يعتبرها فشلًا بل كان يعتبر كلَّ إشراقة شمسٍ هي موعدٌ مع بداية موفَّقة.

إن لكلِّ اختراعٍ جوانبٌ مشرقةٌ وأخرى سيِّئة فإن لم يُحسن الإنسان التَّعامل معها قد يعرِّض نفسه لصدماتٍ كهربائيَّةٍ من الممكن أن تؤدِّي به إلى الموت والهلاك وفي الشِّتاء وأثناء حلول المطر وتعرُّض الأسلاك للمياه قد يحدث انفجار ضخم، أو تماسّ كهربائي يؤدي إلى احتراق بلدةٍ بأكمله وترك بعض الكهربائيَّات مثل المدفأة أو المروحة موصولةً بالتيار قد يؤدي إلى كوارث بشريَّة، وإنسانيَّة لا تُحمد عقباها.

إن َّ هذا الاختراع الذي يراه الإنسان أمامه بكلِّ بساطةٍ قد كلَّف إنسانًا آخر آلافًا من السَّاعات يعمل ويجتهد بها يقول توماس أديسون: "أنا لم افعل أي شيء صدفة ولم أخترع أي من اختراعاتى بالصدفة بل بالعمل الشاقّ"، إنَّ هذه الكلمات ليست فقط موضوع تعبير عن الكهرباء للصف الخامس، بل هي توعيةٌ لفضل هذا الاختراع العظيم، ولمحةٌ عن الجُّهد، والجِّد الذي كلَّف صاحبه، ليعلم الإنسان أن الحياة لن تُقدِّم له الحلوى، حتى يعطيها سكَّر يومه كاملًا.