موضوع تعبير عن العلم نور للصف الخامس

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٣٧ ، ١ يوليو ٢٠١٩
موضوع تعبير عن العلم نور للصف الخامس

موضوع تعبير عن العلم نور للصف الخامس

عند كتابة موضوع تعبير عن العلم نور للصف الخامس فإنه سيتم الحديث عن أحد أهمّ أسباب التحضر والتطور الإنساني في مختلف مجالات الحياة، ويمكن إدراك قيمة العلم والمعرفة من خلال عقد مقارنة بين ما هو متاح من تقنيات في الوقت الحاضر، وما كان عليه الإنسان قبل عشر سنوات فقط، حيث شهدت السنوات الأخيرة ثورة تقنية ومعرفية هائلة ساهمت في تطوير نمط حياة الإنسان، وزيادة سهولة إنجاز العديد من الأعمال والمهام والأنشطة اليومية في حياة الإنسان، واستفادت العديد من الدول التي أنتجت هذه التقنيات بتحقيق أرباح طائلة وصلت إلى مئات الملايين من الدولارات.

وعند كتابة موضوع تعبير عن العلم نور للصف الخامس لا بُدَّ من ذكر أهمية التعليم بالنسبة للجيل الصاعد، فالعلم هو النور الذي يضيء الطريق للأجيال القادمة، ودون العلم والتعليم ستغرق الأجيال الصاعدة في الظلام الدامس، وتكون غير قادرة على مواكبة ما يحدث في العالم تطور تقنيّ ومعرفيّ، لذلك فإن العديد من الدول تخصِّص ميزانيات ضخمة لغايات البحث العلمي، وتضع مخصصات للمبدعين والمُبتكرين الذي يحتاجون إلى الدعم والتوجيه لتكون الطاقات المعرفية التي يمتلكونها قابلة للنقل على أرض الواقع، من أجل إيجاد حلول للمشكلات الاقتصاديّة أو الاجتماعيّة أو البيئيّة.

ويعد دور المُعلّم محوريًّا في العملية التعليمية، فهو الذي يعزز ثقة الطلاب بأنفسهم، ويحببهم في العلم والتعلّم، ويحاول اكتشاف الطاقات الدفينة والمواهب المعرفية الخاص بهم، فضلًا عن دور المعلم في توجيههم لتحديد ميولهم الأكاديمي، والذي له دور كبير في التفوق الأكاديمي فيما بعد، فحين يتخصص أحد الطلاب في الدراسة الجامعية بتخصص يحبه ويميل له فإنه سيكون قادرًا على الإبداع والتجديد فيه بشكل أكبر، خاصة في ظل تطور المنظومة التعليمية ووجود العديد من المواقع التعليمية التي سهلت حصول الطالب على المعلومات التي قد تُحدث نقلة نوعية في المعرفة المكتسبة لديه ليكون قادرًا على الإبداع والابتكار.

وفي ختام كتابة موضوع تعبير عن العلم نور للصف الخامس لا بُدَّ من التأكيد على أهمية طلب العلوم الشرعية إلى جانب العلوم الدنيويّة الأخرى، فالمُسلم مُلزم بتعلّم العديد من الأمور التي تخص العبادات أو المعاملات في الشريعة لأنها ممّا يُعلم من الدين بالضرورة، ودونها لن يكون قادرًا على تطبيق الأحكام الشرعية، وأداء العبادات المفروضة عليه، فضلًا عن أن الجهل بالدين يقود الناس إلى البدع والخرافات التي قد تقود إلى الشرك بالله تعالى، لذا يجب على الإنسان أن يتحصَّن بالعلوم الشرعية كي يعبد الله تعالى على الوجه الذي يرضاه له سبحانه.