مواضيع لا يجب التطرق إليها أثناء مقابلة العمل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٣٨ ، ٢٥ فبراير ٢٠٢٠
مواضيع لا يجب التطرق إليها أثناء مقابلة العمل

مقابلة العمل

مقابلة العمل هي مقابلةٌ بين شخصين؛ الأوّل طالب العمل، والثّاني صاحب العمل أو ممثّلٌ عنه، حيث تجري تلك المقابلات لاختيار الموظفين المناسبين لمكان العمل وفق الشروط المطلوبة، وتجري المحادثة بين الطرفين، وتختلف طريقة الحوار من جهة عملٍ إلى أخرى، فمنهم مَن يختار طريقة الحوار المفتوح والأسئلة العشوائيّة، ومنهم مَن يختار الطريقة المنظمة في طرح الأسئلة على المتقدمين بطريقةٍ واحدة، وتُقام المقابلة بعد استلام عددٍ معيّنٍ من السِّير الذاتية لعددٍ من المتقدمين، فيتمّ بعد ذلك اختيار بعضٍ منهم لإجراء المقابلة، وبناءً على ذلك يحضّر طالبُ العمل نفسه للمقابلة، ويلتزم بالقواعد والأساسيات العامة التي تستوجبها المقابلات، كما ويتجنب بعض الأمور غير المرغوب فيها، وفيما يأتي سيعرض المقال مواضيع لا يجب التطرق إليها أثناء مقابلة العمل.[١]

مواضيع لا يجب التطرق إليها أثناء مقابلة العمل

تُعدّ مقابلات العمل من الأمور الحاسمة في حياة الكثيرين؛ فهي تحدد مصيرهم المهنيّ، ولا سيما إن كان ذلك العمل من الفرص الذهبيّة، والتي لا بدّ من اغتنامها، لذلك لا بدّ من ترك طابعٍ إيجابيٍّ أمام صاحب العمل في تلك المقابلة، عن طريق مجموعةٍ من العوامل المساعِدة، كما يوجد مواضيع لا يجب التطرق إليها أثناء مقابلة العمل، وهي كالآتي:[٢]

  • تجنّب الغلوّ في الحديث عن النفس ومدحها إلى درجة الغرور، كما يجب تجنّب الحديث عن الحياة الشخصيّة، والأمور التي ليست لها علاقة بالأمور العمليّة.
  • البعد عن التحدّث بالسوء وإهانة مدير العمل السّابق؛ لأنّ صاحب العمل سيتوقع أنّ الكلام ممكن أن يتكرر معه في حال عدم الاستمرار في العمل معه، ومن الأفضل الإجابة عن سؤال سبب ترك العمل السّابق بأن: الطموح بتحسين المهارات، واكتساب خبرةٍ جديدةٍ هو السبب الرئيس في ترك العمل.
  • يجب تجنّب السؤال عن الراتب؛ لأنّ ذلك يترك انطباعًا بأنّ السائل شخصٌ ماديّ، وأنّ ما يهمّه من العمل الجانب الماديّ فقط، بل لا بدّ من الابتعاد عن الأمور الماديّة في اللقاء الأول، والتركيز على الجانب العمليّ، وبعد الحصول على الوظيفة من الممكن التّفاوض في شأن الأمور الماديّة.
  • تجنّب السؤال عن العطل والإجازات؛ لأنّ ذلك يبرز أنّ همّ الشخص الإجازات فقط، ولا يهتمّ في سير العمل وتطويره، وبذلك يكون قد قدّم المقال عدّة مواضيع لا يجب التطرق إليها أثناء مقابلة العمل.

الأسئلة المتوقعة في مقابلات العمل

بعد الحديث عن عدّة مواضيع لا يجب التطرق إليها أثناء مقابلة العمل، لا بدّ من التطرّق إلى جانبٍ آخرَ بخصوص مقابلات العمل وهو الأسئلة المتوقعة خلالها، وطرق الإجابة عنها بسهولةٍ بعيدًا عن التوتّر، ومن بين تلك الأسئلة:[٣]

  • التّحدّث عن النفس: والهدف من ذلك معرفة المعلومات عن الشخص المتقدم، والتي لم يرد ذكرها في السيرة الذاتيّة الموجودة بين يديه، بل لا بدّ من إعطاء وصفٍ جذّابٍ ومغايرٍ للمكتوب.
  • سبب الرغبة في الوظيفة: وهنا لا بُدّ من البعد عن الإجابات العاطفية، أو بيان الحاجة إلى تلك الوظيفة، بل لا بدّ من شرح القدرة على أداء تلك الوظيفة؛ وذلك لامتلاك الخبرات والمهارات اللازمة لأدائها.
  • الراتب المتوقّع: ولا بدّ من تجنّب الإجابة عن سؤال الراتب بإجابةٍ تحدّد مبلغًا متوقّعًا من الجهة الموظِفة، بل الإجابة عنه تكون عن طريق ذكر المهارات والخبرات والشهادات التي تمّ الحصول عليها، والقدرة على تحمّل ضغوط العمل؛ وبناءً على ذلك فإنّه لا بدّ من الحصول على راتبٍ جيّد.

المراجع[+]

  1. "Job interview", en.wikipedia.org, Retrieved 19-02-2020. Edited.
  2. "خصائص مقابلة العمل الناجحة"، www.sayidaty.net، اطّلع عليه بتاريخ 19-02-2020. بتصرّف.
  3. "أهم الأسئلة في مقابلات العمل"، www.sayidaty.net، اطّلع عليه بتاريخ -19-02-2020. بتصرّف.