من هو جورج حبش

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٠٥ ، ٢٢ فبراير ٢٠٢٠
من هو جورج حبش

الجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين

الجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين هي من فصائل منظمة التحرير الفلسطينيّة، تأسّست عام 1967م، وتُعد امتدادًا للفرع الفلسطيني لحركة القوميين العرب، وتأسّست على يد مجموعة من قياديي القوميّين العرب وقياديي المنظمات الفلسطينيّة، وعلى رأسهم القياديّان وديع حدّاد وجورج حبش الذي كان أمين عام للجبهة منذ تأسيسها حتى عام 2000م، والجبهة الشعبيّة هي تنظيم يساري راديكالي، رافض لاتفاقيّات السّلام التي تعدّها الجبهة انتقاصًا لحقوق الشعب الفلسطيني، ولا تجد سبيلًا لتحرير فلسطين إلّا الكفاح المسلّح، فقد قدّمت الجبهة الشعبيّة الكثير من الشهداء ونفذت العديد من العمليّات مثل خطف الطّائرات ونسف المطارات والسفارات، كما قامت باغتيال قيادات إسرائيليّة بارزة، ومن خلال مسيرة الجبهة الشعبية يمكن معرفة من هو جورج حبش وحجم التضحيات التي قدمها.[١]

جورج حبش

جورج حبش طبيب ومناضل وسياسي فلسطيني كبير، ملقّب بالحكيم، ولد في مدينة اللّد عام 1926م، وتوفي في 26 يناير 2008 في عمّان بسبب جلطة قلبية، وشهد جورج حبش النكبة الفلسطينية عام ١٩٤٨،[٢]،واستشهاد شقيقته، كما شاهد قتل جاره من قبل صهيوني دون سبب إلّا أخذ ماله[٣] وتعرّض للتهجير والترحيل من فلسطين، ودرس طب الأطفال في الجامعة الأمريكيّة في بيروت وتخرّج عام 1951م، ثمّ لحق بأهلة في الأردن ومارس مهنته هناك، وخصوصًا في مخيّمات اللّجوء، أسّس جورج حبش عام 1952م، حركة القوميّين العرب، التي لعبت دورًا هامّا في نشأة حركات أخرى في مختلف أنحاء الوطن العربي، وفي عام 1957 انتقل إلى دمشق ثمّ إلى بيروت بعد ما تبين للحزب الحاكم من هو جورج حبش، واصدارها أحكام بحقّة على خلفيّة نشاطه السياسي، في عام 1961 تزوّج جورج حبش من هيلدا حبش، الشّابّة المقدسيّة وأنجبا ابنتين[٢]، وركز جورج حبش جهوده على القضية الفلسطينية، وكان له دور في الفكر الماركسي اللّينيني للثورة الفلسطينية.[٣]

مسيرة جورج حبش النضاليّة

عقد جورج حبش أوّل مؤتمر لحركة القوميين العرب في عمّان بسريّة، وحضره العديد من أبرز المناضلين، الذي أكّد على مواصلة النضال المسلّح، والتّمسّك بحق العودة، وأثناء إقامته بدمشق وبعد التراجع عن الوحدة بين مصر وسوريا التي كانت في صالح القوميين، رفعت الحركة شعار "وحدة، تحرّر، ثأر"، وبعد تولّي حزب البعث الحكم في سوريا، تعرّض القوميين إلى الملاحقات والتعذيب بتهمة السعي لإحياء الوحدة، فعادوا للعمل السرّي، وانتقل جورج حبش مع عائلته إلى بيروت.[٣]

مرّت الحركة بفترات ضعف وتهديد بالانشقاق، إلاّ أنّ عام 1964 شهد أولى عمليّات الكفاح المسلّح للحركة في الجّليل، وبعد حرب 67، أدرك جورج حبش أهميّة النضال الشعبي وغيّر وجهته من القادة إلى الشعوب، وخصوصًا الشّعب الفلسطيني، وتأسّست الجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين في كانون الأوّل عام 1967م، وكان جورج حبش أمينًا لها، وقامت الجبهة بعدّة عمليّات مسلّحة بعد امدادها من قبل الرئيس جمال عبد النّاصر بالسّلاح، إلّا أنّ شعور بالصدمة أصاب الشعب الفلسطيني بعد توقيع الرئيس المصري على اتفاقيّة روجرز.[٣]

أدّت سلسلة أحداث حصلت للتعبير عن رفض الاتفاقيّة إلى ما يُطلق عليه أحداث أيلول الأسود في الأردن، فانتقل جورج حبش على إثرها إلى لبنان وتابع عمله النضالي من هناك، وتعرّض لعدّة محاولات لاغتياله من قبل العدو الصهيوني، وبعد حرب أكتوبر، عارضت الجبهة الحلول السياسيّة وظلّت ثابتة على مبدأها بضرورة مواصلة الكفاح المسلّح وأنّ ما أُخذ بالقوّة لا يُستردُّ إلّا بالقوّة، وفي عام 1976م، وإثر خلافات بين المقاومين والكتائب اللّبنانيّة، أُرتكب على إثرها الكثير من المجازر وسالت الكثير من الدماء العربيّة، وتلت هذه الفترة توقيع السادات لمعاهدة كامب ديفيد مع العدو الصهيوني، الذي اعتبرتها الجبهة طعنة للقضيّة الفلسطينيّة وظلّت الجبهة متمسّكة بمبادئها وطلباتها، إلّا أنّ الخلافات بين الأطراف الفلسطينيّة أدّى إلى ضعف الموقف الفلسطيني.[٣]

بعد الاجتياح الإسرائيلي للبنان عام 1982م، وبعد الاتفاق على انسحاب المقاومة الفلسطينيّة وخروج المقاومة بأسلحتها، اختار جورج حبش الذهاب إلى سوريا حيث استقبل هناك استقبالًا يليق بمكانته وسيرته النضاليّة، إلّا أنّ مرارة تخاذل الحكومات العربيّة بقي يرافقه، وبقي جورج حبش ثابتًا على مبادئه ورهانه على المعسكر الإشتراكي، ورفضه لكل أنواع التطبيع مع العدو الصهيوني، ومعارضته لاتفاقيّة أوسلو، وتأييده لكل من يتبنّى الكفاح المسلّح، حتى لو لم يختلف معه بالفكر والأيديولوجيا، فقد أظهر تأييده لحزب الله وحركة حماس التي نشأت بعد الانتفاضة الأولى، واستمرّ جورج حبش أمينًا عامًّا للجبهة حتى عام 2000م، حيث قدّم استقالته بسبب وضعه الصحّي وعاد للأردن عام 2003م وتوفي فيها.[٣]

المراجع[+]

  1. "الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين"، m.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 08-02-2020. بتصرّف.
  2. ^ أ ب "جورج حبش"، m.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 08-02-2020. بتصرّف.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح "نوستالجيا الثورة: عن جورج حبش وأيامه الذهبية"، www.ida2at.com، اطّلع عليه بتاريخ 08-02-2020. بتصرّف.