ممارسات خاطئة تسبب ترهل الثدي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٥٤ ، ١ أكتوبر ٢٠٢٠
ممارسات خاطئة تسبب ترهل الثدي

ترهل الثدي

يعدّ اختلاف الثديين من امرأة لأخرى بالأمر الطبيعي، إذ إن شكل الثدي، حجمه، أو لونه يختلف حسب الجينات والعوامل الوراثية، ومن المعروف بأن الثديين يتغيّران ويقومان بالتطوّر خلال عدّة مراحل لحياة المرأة، ويتكوّن نسيج الثدي من خلايا دهنية، وغدد، وأربطة تمتدّ من عظمة الترقوة إلى الإبط، أمّا بالنسبة للغدد فهي مسؤولة عن إنتاج الحليب عند إرضاع الأطفال حديثي الولادة.[١]


فترهّل الثدي قد يُصيب أي امرأة، إذ إنه نتيجة لتقدّم العمر الذي يُغيّر شكل الثدي، ويُفقده مرونته، وتعمل الغدد الدهنية الموجودة في الثدي في تحديد حجم الثدي، وكما أسلفنا بالذّكر بأن الوراثة تلعب في التأثير على نمو الثدي وحجمه عند النساء، وفي هذا المقال سيتم ذكر ممارسات خاطئة تسبب ترهل الثدي.[٢]


هل هناك ممارسات خاطئة تسبب ترهل الثدي؟

هناك ممارسات خاطئة تسبب ترهل الثدي إذ إن أسباب ترهّل الثدي تختلف وتتراوح بين العوامل الوراثية، الممارسات الخاطئة، أو لأسباب أخرى لا يمكن التحكّم بها، فالأربطة التي ذُكرت في المقدّمة والمسؤولة عن دعم الثديين قد تتمدّد مع تقدّم العمر وتسبّب مشكلة ترهل الثدي، وتُدعى هذه الأربطة بأربطة كوبر، وسيتم الحديث بالتفصيل عن كل الأسباب المؤدّية لترهل الثديين عند النساء:[٣]


العوامل الوراثية

ما دور الوراثة في حدوث ترهل الثدي؟


فالجينات والأسباب الوراثية تلعب دورًا هامًا في ترهّل الثدي، فيمكن أن يكون حجم الثدي، شكله، قوة أربطة كوبر، من السمات المتوارثة من العائلة، بالإضافة إلى وزن الجسم الذي قد يتناسب معه حجم الثديين.[٣]


السلوكيّات الخاطئة

كيف تؤثر السلوكيات الخاطئة على شكل الثديين؟


بالرغم من وجود العديد من العوامل التي تسهم في ترهل الثدي والتي من الصعب منعها، إلا أنه يوجد بعض الممارسات الخاطئة التي قد تتسبب بترهل الثدي،[٣]ومن هذه السلوكيات أو الممارسات ما يأتي:

  • التدخين: إذ إن التدخين يعمل على فقدان الجلد لمرونته، لذا أغلب المدخنّات هنّ أكثر عرضة للإصابة بمشكلة ترهّل الثدي.[٣]
  • حالات الحمل المتكرّرة: فكلما ازداد عدد الأطفال أو عدد الأحمال كلما ازداد حجم الثديين، ممّا يؤدي إلى تمدّدهما بصورة أكبر وفي النهاية ترهلّهما.[٣]
  • زيادة الوزن أو نقصانه: فمن الأسباب المؤدية لترهل الثدي هو زيادة الوزن بشكل كبير، أو فقدان كبير للوزن، وبشكل أخصّ حين يكون هذا الشيء بسرعة كبيرة، فيمكن أن ينتج عن ذلك تغيّر في شكل الثدي من خلال التمدّد أو التقلّص للجلد المحيط بالثدي.[٣]
  • التمارين الرياضية دون ارتداء ملابس داعمة: فالأنشطة البدنية أو التمارين الرياضية تضع ضغطًا عاليًا على أربطة الثدي كأربطة كوبر، فيجب ارتداء ملابس تدعم الثديين وخاصًّة الثدي ذو الحجم الكبير لتجنّب ترهّل الثديين، فالدّعم يعمل على شدّ الأربطة وتراجع الثديين بشكل جميل.[٣]
  • مؤشّر كتلة الجسم: فمن المعروف أن النساء ذوات مؤشر كتلة الجسم العالية هنّ الأكثرعرضة للحصول على ثديين مترهلين، مقارنةً بالنساء ذوات مؤشر كتلة الجسم الأقل.[٣]
  • الرضاعة الطبيعية: فالتغيرّات الهرمونية تعمل على تقليص وتوسيع القنوات الحليبية الموجودة في الثدي وخاصّة في أوقات الحمل، ممّا يسبّب ترهّل الثدي والأنسجة المجودة فيه.[٤]
  • عدم ارتداء حمالة صدرية: فهي من أحد الأسباب المهمة، وتعد من الممارسات الخاطئة التي تسبب ترهل الثدي، كما إن ارتداء حمالة صدرية سيئة ينجم عنه ذات الشيء.[٤]


أسباب عامة لترهل الثدي

هل هناك أسباب لترهل الثدي لا يمكن التحكم بها؟


بعد الخوض وذكر أهم الممارسات الخاطئة التي تسبب ترهّل الثدي وتدلّيه، يجب ذكر الأسباب الأخرى لترهّل الثدي والتي لا يمكن التحكّم بها أو السيطرة عليها، وتتضمّن هذه الأسباب ما يأتي:[٣]

  • الجاذبية: فالجاذبية تسحب الثديين إلى الأسفل لأنها عبارة عن قوة مضادّة لوزن الجسم، فتقوم بإجهاد وتمدّد أربطة الثدي.
  • العمر: حيث إن الترهّل من الأمور الطبيعية التي قد تحصل مع تقدّم الزمن، ويعدّ أيضًا من علامات الشيخوخة، وبشكل أخصّ في مرحلة ما بعد انقطاع الطمث، بسبب التغيّرات الهرمونية التي يُقبل عليها جسم المرأة من حيث بنية وحجم أنسجة الثدي.
  • حجم وشكل الثدي: فالثدي ذو الحجم الصغير يحافظ على شكله أكثر مقارنةً بالثدي ذو الحجم الأكبر، كما إن الثدي ذو الحجم الأكبر يترهّل ويفقد مرونته بسرعة أكبر.

المراجع[+]

  1. "Natural and Home Remedies for Sagging Breasts", www.healthline.com, Retrieved 19-01-2020. Edited.
  2. "10 Effective Home Remedies To Prevent Breast Sagging", www.organicfacts.net, Retrieved 2020-1-20. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ "Common Causes of Sagging Breasts and Tips for Prevention", www.verywellfamily.com, Retrieved 19-01-2020. Edited.
  4. ^ أ ب "Treating Saggy Breasts", www.healthline.com, Retrieved 19-01-2020. Edited.