مكونات الغلاف المائي

مكونات الغلاف المائي
مكونات الغلاف المائي

أغلفة الأرض

الأرض هو الكوكب الوحيد الذي توجد عليه الحياة، وهو ثالث الكواكب في النظام الشمسي، والأرض تتكون من عدة طبقات والمتشكلة في القشرة والوشاح واللّب، فبنية كوكب الأرض الداخلية هي بنية معقدة جدًا ولها نظام بيئي متكامل ومتوازن، فكوكب الأرض له عدة أغلفة تمثل البيئة الفيزيائية للأرض، وهي: الغلاف المغناطيسي، والغلاف الجوي، والغلاف المائي، والغلاف الصخري، وكل منها تشارك في المحيط الحيوي وجميعها مهمة لوجود الحياة على كوكب الأرض، وفي هذا المقال سيكون الحديث عن مكونات الغلاف المائي وكيفية مساهمته في وجود الحياة على الأرض.[١]

مكونات الغلاف المائي

من المعروف أن الماء يشكل ما يقارب 71% من كوكب الأرض، وهو يشكل ما يسمى بالغلاف المائي، فمكونات الغلاف المائي تتمثل بجميع المياه الموجودة على الأرض، بما في ذلك الأنهار والجداول والبحيرات والمحيطات، والمياه الجوفية المخزنة تحت الأرض، والمياه المحصورة في الجليد، وحتى في الجو؛ فتكون على شكل بخار، وقدر العلماء كمية المياه في الأرض بأكثر من 1300 مليون قدم مكعب، حيث يقدر أن نسبة 97% من الغلاف المائي يتمثل في المحيطات، ونسبة 3% منه هي مياه عذبة والتي توجد في الأنهار وتحت الأرض، وثلثها موجودة في الجليد في قطبي الأرض وفي ثلوج الجبال الثلجية، ولذلك يتوفر قدر قليل جدًا من المياه العذبة الصالحة للاستخدام البشري من الشرب والري، على الرغم من أن كوكب الأرض هو كوكب مغطى بالماء إلا أن الماء يشكل 0.023% من كتلة الأرض، وتختلف حالات الماء في البيئة بين الحالة السائلة والصلبة والغازية، وذلك من خلال انتقالها أثناء الدورة الهيدرولوجية والتي تسمى بدورة الماء، فتبدأ بسقوط المياه من الغيوم على الأرض بشكل أمطار، ثم تتسرب إلى الأرض مشكلة مياه جوفية، ثم ترتفع إلى السطح من خلال الصخور المسامية أو من الينابيع، وتتدفق من خلال الجداول الصغيرة إلى أكبر تفرع في البحيرات والبحار والمحيطات، ثم بفعل حرارة الشمس تتبخر صاعدة إلى الغلاف الجوي لتشكل الغيوم وتبدأ الدورة من جديد، وبفعل هذه الدورة يتم الحفاظ على الغلاف المائي.[٢]

أهمية الغلاف المائي للحياة على الأرض

بعد معرفة مكونات الغلاف المائي ودورة الماء، لا بد من السؤال عن أهمية الغلاف المائي وسبب وجود الماء بنسبة كبيرة في الأرض، فلا بد من ذكر أن الماء هو من أساسيات وجود الحياة، فالحياة مستحيلة بدون وجوده فهو كالأكسجين في الأهمية، وذلك لأن كل شيء حي يحتوي على الماء، فمثلًا 75% من جسم الإنسان عبارة عن ماء، ولا يعيش الإنسان بدون الماء، وأيضًأ النباتات جميعها تحتوي على الماء وتحتاج الماء لتنمو، كما أن الغلاف المائي هو موطن لعدد هائل من الكائنات البحرية، ويتم من خلال الغلاف المائي من بحور ومحيطات التنقل من مكان إلى آخر باستخدام وسائل النقل البحرية، وهي تؤثر أيضًا على اعتدال المناخ، كما أن الأملاح والمعادن الذائبة في المياه لها أهمية اقتصادية كبيرة، والعديد من التفاعلات الكيميائية لا تحدث إلا بوجود الماء، وأيضًا للغلاف المائي دور في بعض العمليات الجيولوجية، وهناك الكثير من الفوائد التي لا تعد لوجود الغلاف المائي في الحياة.[٣]

المراجع[+]

  1. "Earth", www.nationalgeographic.org, Retrieved 6-09-2019. Edited.
  2. "Exploring the Earth's Four Spheres", www.thoughtco.com, Retrieved 6-09-2019. Edited.
  3. " What is the importance of the hydrosphere?", www.quora.com, Retrieved 6-09-2019. Edited.

423 مشاهدة