معلومات عن جهاز إشارات العضلات

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:٤٨ ، ١٢ أغسطس ٢٠٢٠
معلومات عن جهاز إشارات العضلات

جهاز إشارات العضلات

يعد جهاز إشارات العضلات من الأجهزة التي تستخدم في تشخيص أمراض العضلات وتقييم صحتها وصحة الأعصاب التي تغذي هذه العضلات وتتحكم بها والتي تعرف بالأعصاب الحركية، ويكشف جهاز إشارات العضلات عن مشاكل الأعصاب وتلفها إضافة إلى تلف العضلات ذاتها والمشاكل المتعلقة بالإشارات والنواقل العصبية بين الأعصاب والعضلات، حيث إن الأعصاب الحركية تفرز نواقل عصبية تتسبب في انقباض العضلات وبالتالي التحكم بحركتها،[١] ويحتوي الجهاز على أقطاب كهربائية صغيرة تقوم بقياس فرق الجهد في حالة راحة العضلة وعند انقباضها بشكل خفيف أو شديد، ففي العادة لا تظهر أي إشارة على جهاز إشارات العضلات في حالة راحة الجسم، ويُطلب بعد ذلك من المريض القيام بأي نوع من الحركات التي تساهم في انقباض العضلة كرفع الساق أو ثنيها، ويعتمد فرق الجهد الذي يظهر على شاشة الجهاز على حجم الموجة أو الإشارة الصادرة على العضلة وشكلها، فيزداد فرق الجهد كلما زادت قوة الانقباض بسبب أن عددًا أكبر من العضلات تم تنشيطها واستخدامها.[٢]


دواعي استخدام جهاز إشارات العضلات

يمكن للطبيب المختص أن يطلب استخدام جهاز إشارات العضلات في حال كان المريض يعاني من أعراض تدل على مشاكل في الأعصاب والعضلات، كالإحساس بالخدران في العضلات أو التعب العام أو آلام العضلات الشديد، ويستخدم أيضًا عند إحساس المريض بتقلصات غير طبيعية في العضلات قد يكون البعض منها لا إرادي، وقد تصل في بعض الحالات الأعراض إلى الشلل الكامل[٣]، كما ويلجأ الطبيب المختص إلى استخدامه لتشخيص بعض الأمراض مثل[١]:

  • أمراض العضلات المختلفة كعسر النمو أو سوء التغذية العضلي إضافة إلى التهابات العضلات.
  • الأمراض التي تسببها المشاكل في العلاقة بين العضلات والأعصاب المغذية لها كالوهن العضلي الوبيل.
  • مشاكل الأعصاب خارج منطقة النخاع الشوكي كمتلازمة النفق الرسغي والاعتلال العصبي المحيطي.
  • مشاكل الأعصاب المرتبطة بالنخاع الشوكي والدماغ كالتصلب الجانبي الضموري ومرض شلل الأطفال.
  • مشاكل الأعصاب المتعلقة بجذور الأعصاب كالأقراص المنفتقة في النخاع الشوكي.


آلية عمل جهاز إشارات العضلات

تعتمد آلية عمل جهاز إشارات العضلات على أقطابه الكهربائية بالدرجة الأولى، حيث إنه عند وضعها على العضلة المراد فحصها، تقوم الأقطاب بإرسال تيارات كهربائية قصيرة والتي قد تجعل المريض يشعر ببعض التشنج في عضلاته، وحالة عدم الارتياح هذه تنتهي بعد فترة قصيرة جدَا من إزالة الأقطاب عن الجسم، عن طريق هذه التيارات يمكن للطبيب المختص تحديد بعض المشاكل في العضلة عن طريق إعطاء إرشادات وخطوات معينة للمريض لقبض عضلاته خلال مدة معينة وإعادتها إلى حالة الراحة[١]، ويمكن توضيح آلية عمل الجهاز بشكل أوضح عند معرفة الخطوات التي تتم عند التشخيص وهي[٢] :

  • إزالة أي ملابس أو مجوهرات أو متعلقات معدنية يمكنها أن تؤثر على التيار الكهربائي في الجهاز.
  • يتم تنظيف المنطقة التي تحتوي العضلة المراد فحصها، ويطلب من المريض أن يجلس ويشعر بالراحة.
  • يضع الطبيب ما يقارب 5 أقطاب كهربائية على العضلة المعنية لدراستها.
  • يطلب الطبيب من المريض قبض العضلات بشكل جزئي أو كامل حتى يتم تشخيص المشاكل عن طريق شكل الموجات الكهربائية وطولها، وفي بعض الأحيان يتم وضع جهاز تسجيل صوتي لسماع صوت انقباض العضلات.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت "Electromyography (EMG)", www.mayoclinic.org, Retrieved 2020-06-27. Edited.
  2. ^ أ ب "Electromyography (EMG)", www.hopkinsmedicine.org, Retrieved 2020-06-28. Edited.
  3. "Electromyography (EMG)", www.healthline.com, Retrieved 2020-06-28. Edited.