معلومات عن تيلي سانتانا

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥٢ ، ٧ يوليو ٢٠١٩
معلومات عن تيلي سانتانا

تيلي سانتانا

تيلي سانتانا دا سيلفا Telê Santana da Silva، برازيليّ الأصلِ والمنشأ، حيث ولد في البرازيل في مدينة إيتابريتو عام 1931، وهو مدرب كرة قدم ولاعب معتزل سابقًا، كان سانتانا يلعب في مركز الجناح الأيمن، قاد سانتانا كمدرب أحد أعظم الفرق التي مرّت في التاريخ، وكان ذلك لقيادته الجيل الأسطوري للمنتخب البرازيلي في الثمانينات، ويعتبر كمدرب داهية في كرة القدم، كان يتّبع أسلوبًا شديدًا في التدريب، ويعتمد فيه على تكرار التمارين، بالكمّ المتطلب لإتقان التكتيك المتّبع، حققّ العديد من الألقاب المحليّة، وغاب التوفيق عنه في العالميّة.[١]

مسيرة تيلي سانتانا الرياضية

بدأ تيلي سانتانا مسيرته الرياضية كحارس مرمى، ولكنّه سرعان ما غيّر مركزه إلى الجناح الأيمن، وخاض عددًا كبيرًا من المباريات، كانت جميعها في الملاعب البرازيلية، فهو لم يعرف الاحتراف خارج البرازيل، حيث بدأ مسيرته الاحترافيّة في نادي فلوميننسي البرازيلي، وقضى معظم مشواره كلاعب في النادي، وانتقل في نهاية مسيرته إلى نادي Guarani، كما ختم مسيرته مع نادي فاسكو دا غاما Vasco da Gama، أيضًا في الدوري البرازيلي، ليكون بذلك قد خاض طوال مسيرته كلاعب ما مجموعه 557 مباراة، سجّل خلالها 162 هدفًا.[١]

بدأ تيلي سانتانا رحلته المميّزة في التدريب مع فريق الشباب لنادي فلومننسي، كان ذلك عام 1967، ثمّ بعد ذلك قاد المدرب الفريق البرازيلي أتلتيكو مينيرو للفوز بأول بطولة برازيليّة، وقد شهد تدريبه لأحد أفضل الأجيال التي مرّت في تاريخ البرازيل بعد بيليه، وشارك مع البرازيل في نسختين من كأس العالم، ولم يوفّق في المناسبتين، على الرغم من رؤية أفضل عقلية هجوميّة للبرازيل معه، واتباعه أسلوب الهجوم الشامل، واللعبة الجميلة، إلى جانب حضور الأسماء المرعبة، أمثال زيكو، وسقراط، فالكاو، وجونينهو، وكافو، والعديد من الأسماء الأسطوريّة، وكان يوصف من قبل العديد من وسائل الإعلام بالمنتخب الرومانسي، نظرًا لطريقة اللعب الجميلة، التي كان يلعب بها المنتخب تحت قيادته. [١]

واصل تيلي سانتانا مشواره التدريبي في الدوري السعودي مع الأهلي، وفي أوائل التسعينات قاد فريق ساوباولو العظيم، وفاز معهم بكأس ليبرتادورس، وكأس العالم للأندية، وفي عام 1996 أُجبِرَ على التعاقد، بعدما أصيبَ بجلطة دماغيّة، ثمّ تم بتر ساقه لاحقًا من أسفل الركبة، وذلك بعد إصابته بنقص التروية، فلم يحظى بنهاية هادئة في عمره، وتوفي تيلي سانتانا -أحد أعظم المدربين البرازيليين- عن عمرٍ ناهز الأربعة وسبعين عامًا، كان ذلك في عام 2006، بعد مسيرة كروية حافلة وممتعة، وكان يلقب ضمن البرازيل بـ "البطل غير المتوّج".[٢]

تيلي سانتانا وكرويف

بعد أن قاد تيلي سانتانا فريق ساوباولو لنهائيات كأس العالم للأندية، كان مقدرًا له الاصطدام بنادي برشلونة المدار تحت قيادة الأسطورة يوهان كرويف، وقبل اللقاء أبرَم المدربان كرويف وسانتانا اتفاقًا يقضي بإنهاء الأمور بشكل جميل، وتقديم مباراة ممتعة يشهد بها الجميع، وكان يلعب في تلك المباراة عددًا من أساطير اللعبة، فقد شهدت تواجد هوستو ستويشكوف، ومايكل لاودروب، بيب غوارديولا، ورونالد كومان في نادي برشلونة، و مولر، وبالينيا، وسيريزكو، وكافو في ساوباولو، وتمكن أبناء تيلي سانتانا من حسم الموقعة على حساب فريق كرويف، وعادوا رفقة اللقب إلى البرازيل.[٣]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت "Telê Santana", en.wikipedia.org, Retrieved 06-07-2019. Edited.
  2. " Tele Santana dies at 74", www.eurosport.com, Retrieved 06-07-2019. Edited.
  3. "The unusual pact between Cruyff and Santana ahead of the 1992 Intercontinental Cup final", www.marca.com, Retrieved 06-07-2019. Edited.