معلومات عن Access Point

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٥ ، ٢ ديسمبر ٢٠١٩
معلومات عن Access Point

Access Point

تُعدّ ال Access Point أحد أجهزة الشبكات التي تسمح لأجهزة الاتصال اللاسلكي بالاتصال مع الشبكة السلكية لتُشكّل شبكة لاسلكية محلية، حيث تُمثّل ال Access Point دور المرسل والمستقبل المركزي لإشارات الراديو اللاسلكية، وتستخدم ال Access Point اللاسلكية في المنازل ونقاط الاتصال بالإنترنت في الأماكن العامة وشبكات الأعمال لاستيعاب الأجهزة اللاسلكية المحمولة، هذا ويمكن دمج ال Access Point مع المُوجّه السلكي أو الموجّه المستقل، ويرمز لها بالرمز AP[١].

أهمية Access Point

تعدّ الـ Access Point أحد أجهزة الشبكة التي يمكن أن تأتي مستقلّة أو كجزء من جهاز الموجّه، وتأتي أهميتها من قيامها بوظيفتين أساسيتين في الشبكة وهما[٢]:

  • تمكين الأجهزة التي لا تملك اتصالًا لاسلكيًا متضمنًا فيها من الاتصال بالشبكة اللاسلكية، فعلى سبيل المثال؛ بمجرد وصل ال Access Point بجهاز موجّه لا يتضمن تقنية الاتصال اللاسلكي أو بماسح أو طابعة تستخدم اتصالًا من نوع إيثرنت، ستصبح هذه الأجهزة أجهزة اتصال لاسلكي وستتمكن من الاتصال بالشبكة دون الحاجة إلى وجود كابلات الإيثرنت.
  • توسيع نطاق الشبكة اللاسلكية فربط الموجّه بها من خلال سلك إيثرنت سيزيد من مساحة الوصول التي تغطيها الشبكة اللاسلكية الخاصة به.

أنواع Access Point

تختلف امكانيات ومميزات ال AP باختلاف المكان المراد استخدامها فيه والهدف من استخدامها بالإضافة إلى المساحات التي ستغطيها حيث تنقسم أنواعها تبعًا لأنماط العمل المختلفة إلى ثلاثة فئات وهي[٣]:

Access Point من نوع Fat

وهو النوع الأساسي من Access Point والذي يطلق عليه أيضًا اسم ال AP المستقلة، وهذا النوع مستقل حيث يتم فصله عن أجهزة الشبكة أو Access Points الأخرى من نوع Fat، كما يدير وظائف الأجهزة اللاسلكية كالمصادقة والتشفير تلقائيًا، ويعد استخدام مثل هذا النوع في المنازل والمكاتب الصغيرة كافيًا.

Access Point من نوع Thin

عندما يكون استخدام ال AP اللاسلكية ضروريًا في المؤسسات الكبيرة والكليات؛ يصبح من غير المثالي استخدام تلك من نوع Fat، حيث يستخدم في هذه الحالة ال AP من نوع Thin أو كما يطلق عليها ذات الموجات الخفيفة، ويكون هذا النوع أفضل خيار عندما سيكون التحكّم بجميع الوظائف عبر جهاز مركزي مثل المفتاح اللاسلكي أو وحدة التحكّم بالشبكة المحلية اللاسلكية، الأمر الذي يتيح إمكانية تهيئة جميع الإعدادات تلقائيًا بواسطة جهاز مركزي بعيد.

Access Point من نوع Fit

وهذا النوع من AP هو عبارة عن مزيج من تلك من نوع Fat ومن نوع Thin، حيث يوفّر التشفير اللاسلكي ويحتوي على جهاز تحكّم للإدارة عن بعد، كما يدعم هذا النوع بروتوكول التهيئة الآلية للمضيفين DHCP للحصول على عنوان ال IP الخاص بالمحطة.

تطبيقات Access Point

يمكن استخدام ال AP في داخل الأبنية أو خارجها اعتمادًا على الأغراض التي تستخدم لأجلها والمناطق المراد تغطيتها بالخدمة، والآتية توضّح خصائص ومميزات كل من الأنواع الداخلية والخارجية[٣]:

تطبيقات داخلية

تكون ال AP المستخدمه في الداخل أصغر نسبيًا مما يُسهّل عملية تثبيتها وصيانتها، وتكون الإشارات التي يتم بثّها من الـ AP الداخلية مستقرّة وذات كفاءة عالية بالإضافة إلى أن الإشعاع اللاسلكي ضعيف مما يجعل الأجهزة الداخلية مثاليةً للبث المُكثّف.

تطبيقات خارجية

تكون ال AP المستخدمة في الخارج صلبه لتتحمل الظروف الخارجية القاسية، كما تكون إشارات الشبكة أكثر استقرارًا مع تغطية أكبر، ويستخدم الاتصال من نقطة إلى أخرى أو من نقطة إلى مجموعة من النقاط على مستوى واسع في الخارج لربط الشبكات بين المواقع المختلفة.

محددات استخدام Access Point

يُستحسن عمومًا لل AP التي تستخدم المعيار اللاسلكي العالمي IEEE 802.11 أن تخدم كأقصى حد من 10 إلى 25 عميلًا، حيث يعتمد أكبر عدد فعلي للعملاء المخدومين على عوامل متعددة منها نوع ال AP وكثافة بيئة العملاء والطاقة الإنتاجية المطلوبة من العميل، كما يعتمد نطاق الاتصال لل AP بشكل كبير على عدة عوامل منها[٤]:

  • وجودها في الداخل أو الخارج.
  • ارتفاعها عن الأرض.
  • العوائق القريبة منها.
  • الأجهزة الالكترونية التي من الممكن أن تشوش على إشاراتها عند النشر باستخدام نفس التردد.
  • نوع الهوائي المستخدم فيها.
  • الظروف الجوية.
  • الطاقة الخارجة من الأجهزة.
  • تردد الراديو المستخدم.

هذا ويمكن لمصممي الشبكات توسيع النطاق الذي تغطيه ال AP من خلال استخدام المكررات التي تضخّم اشارات الراديو والعاكسات التي تردّها[٤].

الفرق بين Access Point اللاسلكية و الموجّه اللاسلكي

يختلف الموجّه عن ال AP حيث يمكن للموجّه أن يعمل كـ AP في حين أن الأخيرة لا تستطيع أن تعمل كموجّه، وللموجّه القدرة على توفير اتصال لاسلكي بالإضافة إلى احتوائه على مفتاح إيثرنت متضمن فيه، في حين أن ال AP تستخدم لربط الشبكات السلكية المحلية بالأجهزة اللاسلكية، والآتية هي أبرز الفروقات بين ال AP والموجّه[٢]:

الوظيفة

يعمل الموجّه اللاسلكي عدة وظائف في آن واحد؛ حيث يقوم بدوره كموجّه ويعمل أيضًا ك AP وكمفتاح و خادمًا لأسماء النطاقات DNS وخادمًا لبروتوكول التهيئة الآلية للمضيفين DHCP، بينما تعمل ال AP كجسر مع AP و مكرر وعميل لاسلكي ومُعرّف مجموعة الخدمة المتعدد Multi-[٢].

وجود مدخل الشبكة الواسعة

تستخدم ال AP اللاسلكية لتوسيع نطاق الشبكة اللاسلكية حيث توصل بالموجّه لتوفير شبكة واتصال بالإنترنت، هذا ولا يمكن لها الاتصال بموفّر خدمة الإنترنت ISP بنفسها كونها لا تستخدم مدخل الشبكة الواسعة، بينما يلعب الموجّه دور ال AP للسماح بالاتصال بمزود الخدمة للحصول على اتصال بالإنترنت[٢].

المناطق التي تغطيها

تستخدم الموجّهات اللاسلكية في المساكن والأعمال الصغيرة حيث يمكن لجميع المستخدمين أن يُدعموا من خلال موجّه واحد مدموج مع الـ AP، بينما تحتاج الشركات والأماكن الكبيرة إلى الكثير من الـ AP من أجل تقديم الخدمة[٢].

المراجع[+]

  1. "What Is a Wireless Access Point?", www.lifewire.com, Retrieved 29-11-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج "Wireless Access Point vs. Wireless Router", www.medium.com, Retrieved 30-11-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Basic Knowledge of Wireless Access Point", www.medium.com, Retrieved 29-11-2019. Edited.
  4. ^ أ ب "Wireless access point ", www.wikiwand.com, Retrieved 1-12-2019. Edited.

186553 مشاهدة