معلومات عن موسوعة صحيح بخاري

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٨ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
معلومات عن موسوعة صحيح بخاري

موسوعة بخاري أفضل كتب الحديث

أفضل كتب الحديث وهو جامع للأحاديث الصحيحة المسندة من سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم، وهو أكثر كتب الحديث شهرةً عند المسلمين وأبرزها، ويعتبر واحداً من الكتب الست التي تعتبر ركيزة الحديث الصحيح عن رسول الله، وقد اكتسبت موسوعة البخاري شهرةً واسعة منذ كتابته وإلى الآن، إذ يعتبر واحداً من أكثر الكتب الدينية وكتب الحديث أهمية، وتم كتابة وتأليف معلومات عن موسوعة صحيح بخاري بالكثير من الكتب والشروحات والمستندات.

من هو صاحب موسوعة صحيح بخاري

  • الإمام البخاري (محمد بن إسماعيل بن إبراهيم بن المغيرة البخاري الجعفي) يكنى أبو عبد الله.
  • ولد سنة 194 ھ في خرتنك قرية تقع بالقرب من بخاري الواقعة في أوزبكستان، خرسان في الماضي.
  • وتوفي فيها عن عمر يناهز 62 عاماً.

اسم موسوعة صحيح بخاري

  • ويجد الباحث عن معلومات عن كتاب البخاري أن اسم الموسوعة واحدٌ لا جدل عليه، وقد ذكره البخاري عدة مرات وهو "الجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلّم وسننه وأيامه" بشهادة عدد من العلماء نذكر منهم ابن الأثير والصفدي.
  • أطلق عليه اختصاراً صحيح البخاري فعرفت الموسوعة بهذا الاسم منذ القدم وإلى الآن، وشاع الاختصار لما للموسوعة ومصنفاتها من شهرة.

سبب تصنيف موسوعة صحيح بخاري

ويذكر في هذا الأمر حدثين :-

  • أولهما ما سمعه في مجلس إسحاق بن راهوية حيث قال " لو جمعتم كتابا مختصرا لصحيح سنة النبي." فوقع هذا القول في قلبه.
  • أما الحدث الثاني نرويه عن البخاري حيث قال " رأيت النبيّ، كأني واقف بين يديه وبيدي مروحة أذبّ عنه، فسألت بعض المعبرين فقال: إنك تذبّ عنه الكذب، فهو الذي حملني على إخراج الصحيح".

ورجح أن السبب الأول حدث قبل الثاني وكان كلاهما سبباً لعزم البخاري على جمع الحديث.

المدة الزمنية لتصنيف موسوعة صحيح بخاري

  • عمل البخاري مدةً طويلةً في جمع الأحاديث واستبيان صحتها وسافر وقابل حافظي الحديث من بلاد الأقاليم الإسلامية.
  • ذكر البخاري انقضاء 16 عاماً في تجمع الموسوعة، اشتغل فيها في الرحيل لطلب الحديث والعودة لتصنيف ما سمع وصح لديه من الأحاديث.

دقة البخاري في تصنيف موسوعة صحيح بخاري

  • ذكر بأن الإمام البخاري كان يتيقن صحة الحديث ويستخير الله ويصلي ركعتين قبل أن يضيفه إلى الكتاب.
  • وعرضه بعد انتهائه على أساتذته ومنهم أحمد بن حنبل، فاستحسنوه وشهدوا بصحته.

أهمية موسوعة صحيح بخاري

  • على تعدد كتب الأحاديث وكثرتها وتعدد المصنفات إلى أن القول أجمع عند العلماء على أفضلية كتابه عن بقية الكتب.
  • تظهر الأهمية الكبيرة للموسوعة بالنظر إلى عدد الدراسات والمصنفات التي اشتغلت وما زالت تشتغل بدراستها إلى الآن.