معلومات عن مدينة بريمن

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٥٦ ، ١٠ نوفمبر ٢٠١٩
معلومات عن مدينة بريمن

مدينة بريمن

تُعدّ بريمن أكبر مدينة تجارية وصناعية واقعة على نهر فيسر، والّذي يُعدّ أطول نهر يتدفق في شمال ألمانيا، ويجاور مدينة بريمن كل من مدن ستوهر، وأخيم، وويهي، وشوانيويدي وليلينثال، وسكسونيا السفلى دلمنهورست، وتُعدّ جزءًا من منطقة بريمن أولدنبورغ الحضرية، والتي يبلغ عدد سكانها 2.5 مليون نسمة، وهي من المدن التي تُستخدم فيها اللهجة الألمانية بشكل قليل، والجدير بالذكر أنّ أشهر نادي كرة قدم لبريمن هو نادي فيردر بريمن الألماني الّذي يلعب في البوندسليجا، وفي التالي سيتم الحديث عن مدينة بريمن بشيء من التفصيل.[١]

مناخ مدينة بريمن

يُعدّ الطقس في مدينة بريمن معتدلًا في أغلب الأحيان؛ بسبب الكتل الجوية البحرية المعتدلة التي تتحرك مع الرياح الغربية القادمة من المحيط الأطلسي، ولقربها من ساحل بحر الشمال، وبالرغم من ذلك قد تتعرض المدينة بطبيعة الحال إلى كتل الهواء القارية، والتي تؤدي إلى فترات طويلة من الصقيع في فصل الشتاء، وموجات حر في الصيف، ولكن تُعدّ هذهِ استثناءات، حيث إنّهُ بالمجمل يكون المناخ دافئًا خلال فصل الصيف في الأشهر يونيو، ويوليو، وأغسطس، حيث يتراوح متوسط درجات الحرارة من 20.2 إلى 22.6 درجة مئوية أيّ ما يعادل 68.4 إلى 72.7 درجة فهرنهايت، وأما في الأشهر ديسمبر، ويناير، وفبراير يكون الطقس شتويًّا باردًا؛ فتتراوح متوسط درجات الحرارة من -1.1 إلى 0.3 درجة مئوية أيّ ما يعادل 30.0 إلى 32.5 درجة فهرنهايت، ويميل الطقس إلى أنّ يكون خريفيًّا معتدلًا في شهر أكتوبر، بينما تتراوح درجات الحرارة في الربيع بين معدلاتها في فصليّ الصيف والشتاء، وفي التالي سيتم الحديث عن السياحة في مدينة بريمن.[١]

السياحة في مدينة بريمن

تُعدّ بريمن مدينة صغيرة، وجميلة للغاية، ويمكن القيام بالكثير من الأشياء فيها؛ لاحتوائها على العديد من الأماكن السياحية التي تناسب جميع الأذواق، بدءًا من المعالم ذات الطابع التاريخي مرورًا بالفن الراقي إلى المعالم الطبيعية والبسيطة، وتتضمن السياحة في بريمن الآتي:

  • زيارة رودودندرون بارك التي تتميز بمساحتها الكبيرة، واحتوائها على عدد كبير من الزهور الخلابة.[٢]
  • استكشاف الشوارع الصغيرة، والجميلة في جميع أنحاء دومشيدي.[٢]
  • زيارة مركز ووترفرونت للتسوق، وشراء الأغراض التذكارية من المتاجر في أمبريل.[٢]
  • يمكن قضاء وقت ما بعد الظهيرة حيث يكون الطقس حارًا في كيرشويج؛ وذلك لاحتواء المنطقة على نهر يمكن السباحة فيه.[٢]
  • زيارة المدينة القديمة؛ فهي مثيرة للاهتمام، بدءًا من الجزء الأقدم في النصف الجنوبي الشرقي، مرورًا بشكلها البيضاوي المحاط بنهر في الجنوب الغربي، إلى الخنادق التي تعود إلى القرون الوسطى في الشمال الشرقي.[١]
  • زيارة ساحة السوق التي عُدّت من مواقع التراث العالمي لليونسكو في يوليو لعام 2004، والتي أقيمت على الطراز القوطي في الفترة التي تتراوح من عام 1405 إلى عام 1410، وفي وقتٍ لاحق شُيِّدت على طراز عصر النهضة.[١]
  • زيارة كل من تمثال بريمن رولاند، والنحت البرونزي لجيرهارد ماركس على الجانب الغربي من قاعة المدينة.[١]
  • زيارة قاعة النقابة المستوحاة من الفلمنكية العائدة للقرن السادس عشر.[١]
  • زيارة كاتدرائية القديس بطرس العائدة للقرن الثالث عشر، والواقعة إلى الشرق من ساحة السوق، وتتضمن الكاتدرائية العديد من منحوتات موسى، وداوود، وشارلمان، وبيتر، وبول.[١]
  • زيارة الآثار المتبقية من دير سانت كاترين الّذي يعود تاريخها إلى القرن الثالث عشر، والواقعة إلى الشمال الغربي من الكاتدرائية.[١]
  • زيارة كنيسة السيدة العذراء العائدة إلى القرن الحادي عشر، والتي يحتوي سردابها على العديد من الجداريات المثيرة للإعجاب من القرن الرابع عشر.[١]
  • زيارة كنيسة القديس مارتن، وهي كنيسة من الطوب القوطي بنيت في عام 1229، وأعيد بناؤها في عام 1960 بعد تدميرها في الحرب العالمية الثانية.[١]
  • زيارة حي فيرتل الواقع شرق المدينة القديمة، والّذي يحتوي على صفوف من منازل بريمن العائدة إلى القرن التاسع عشر، والمسارح، المتاحف.[١]
  • زيارة مسجد ناصر، والّذي يُعدّ أول مسجد بني من قبل الجماعة الإسلامية الأحمدية في بريمن.[١]
  • زيارة المتحف الفني المعاصر كونستهاله بريمن، والّذي يضم العديد من اللوحات العائدة إلى القرنين التاسع عشر والعشرين.[١]

اقتصاد مدينة بريمن

بلغ معدل نصيب الفرد من إجمالي الناتج المحلي في بريمن 53،379 دولارًا في عام 2013، وذلك وفقًا لبيانات منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، كما احتلت بريمن المركز الثاني لتطوير المنطقة بعد هامبورغ، حيث إنّها تشكل جزءًا من شبكة الإنتاج إيربص ساس التي تُعدّ ثاني أكبر موقع إيربص في ألمانيا، والتي ساهمت في تشغيل 3100 شخصًا في تجهيز وحدات الجناح لجميع طائرات إيربص ذات الهيكل العريض، وتصنيع الأجزاء المعدنية الصغيرة مثل المشابك وقوائم الدفع، بالإضافة إلى لوحات الهبوط المعدنية، كما تتضمن بريمن مصنع مرسيدس بنز، والّذي يقوم ببناء سلسلة مختلفة من السيارات، بالإضافة إلى عدد كبير من الشركات التجارية المنتجة للأغذية، وساهمت بريمن أيضًا في مجال تصنيع وتجارة الصوف، والمنتجات المماثلة، وفي التالي سيتم الحديث عن تاريخ مدينة بريمن.[١]

تاريخ مدينة بريمن

تتميز مدينة بريمن بتاريخها العريق بين تقدم وتراجع، وتطور وتدهور، والّذي ساهم بشكل كبير فيما وصلت إليهِ مدينة بريمن في الوقت الحالي، وذلك في عدة جوانب من التجارة إلى الاقتصاد، ولعلَّ أهمّها هو الجانب السياحي، ويتضمن تاريخ مدينة بريمن الآتي:[٣]

  • في عام 787 أسس شارلمان الإمبراطور الروماني المقدس أبرشية بريمن، والتي أصبحت قاعدة للنشاط التبشيري الّذي يغطي شمال أوروبا بأسره.
  • في عام 965 شهدت المدينة نشاطًا تجاريًا متزايدًا؛ فأصبحت المدينة واحدة من المراكز الاقتصادية والدينية القيادية في شمال ألمانيا.
  • في عام 1815 انضمت بريمن إلى الاتحاد الألماني باعتبارها جمهورية مستقلة ذاتيًا.
  • في عام 1358 انضمت مدينة بريمن إلى الجامعة الهانزية.
  • في عام 1888 انضمت المدينة إلى الاتحاد الجمركي الألماني، مما أكسبها أهمية اقتصادية متزايدة كقائد في التجارة الدولية، والشحن العالمي.
  • في عام 1947 انضمت مدينة بريمرهافن إلى ولاية بريمن.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص "Bremen ", www.wikiwand.com, Retrieved 06-11-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "What are the best things to do on weekends in Bremen, Germany?", www.quora.com, Retrieved 06-11-2019. Edited.
  3. "Bremen", www.britannica.com, Retrieved 06-11-2019. Edited.