معلومات عن غبار الطلع

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٨ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
معلومات عن غبار الطلع

تعريف غبار الطلع

ينتج النحل مواد هامة ومفيدة لجسم الإنسان مثل العسل وغبار الطلع الذي يُعرف باسم حبوب اللقاح، ويعد غبار الطلع من أهم هذه المواد التي تعرف بأنها لقاح الأزهار التي تعلق على أرجل النحلة الخلفية وعلى شعر جسمها أثناء قيامها بامتصاص الرحيق حيث تقوم النحلة بتجميع اللقاح في جيوبها ومن ثم إحضاره إلى الخلية التي تتكون من مصائد توضع في قاعها حبوب اللقاح، تتميز غبار الطلع يقيمتها الغذائية العالية وخصائصها الصحية والعلاجية حيث تساهم في علاج العديد من الأمراض وتحفز الأنسجة والخلايا على النمو، وسنتعرف في هذا المقال على معلومات عن غبار الطلع.

القيمة الغذائية لغبار الطلع

  • تتكون من البروتينات والسكريات بالإضافة إلى نسبة من الدهون والماء.
  • تحتوي على معدلاتٍ عالية من الفيتامينات أهمها فيتامين (ب12) وفيتامين (ب9) وفيتامين (ب2) وفيتامين (ب6) وفيتامين (ب1) بالإضافة إلى فيتامين (ب5) وفيتامين (ب3) والعديد من الفيتامينات الأخرى.
  • تتكون من نسبةٍ مرتفعة من الأحماض الأمينية ومجموعة من المعادن أبرزها المغنيسيوم والكلور بالإضافة إلى الكالسيوم وغيرها من المعادن الأخرى.
  • تحتوي أيضاً على كمياتٍ كبيرة من الخمائر والأنزيمات.
  • تتكون من مادة يُطلق عليها اسم الروبين، ومن مواد مضادة للأكسدة.

فوائد غبار الطلع

  • تفيد المرأة حيث تزيد من فرص الحمل وتساعد على تنشيط المبايض.
  • تعالج الجلد من معظم الأمراض التي قد يتعرض لها مثل الالتهابات والصدفية والأكزيما.
  • تنظم الدورة الشهرية لدة النساء لقدرتها على تنظيم هرمونات الأنوثة، كما تقلل من أعراض الحيض كالمغص وتقلصات الرحم.
  • تزيد من الرغبة الجنسية لدى الرجال والنساء.
  • تمد جسم الإنسان بالطاقة اللازمة التي تمكنه من أداء مهامه على أكمل وجه، كما تزيد من حيويته.
  • تعالج حالات الإرهاق وتعب الجسم.
  • تقوي جهاز المناعة وتحمي الجسم من الإصابة بمختلف الأمراض والالتهابات والعدوى التي تسببها البكتيريا.
  • تقي من إصابة بالتهابات المثانة والتهابات البروستاتا بإضافة إلى الالتهاب الذي تتعرض له المفاصل.
  • تعالج مرض الربو.
  • تعالج الأعراض الناتجة عن الإصابة بالحساسية.
  • تعالج الالتهاب الذي يصيب الأنسجة الرئوية.
  • تعالج مرض الأنيميا الذي يعرف بفقر الدم لاحتوائها على العديد من العناصر الغذائية مثل الفيتامينات.
  • تقي من الإصابة بالإنفلونزا ونزلات البرد.
  • تعالج الاضطرابات التي تصيب الجهاز الهضمي ومنها الدوسنتاريا والإسهال بالإضافة إلى الإمساك الحاد والمزمن.
  • تخفف من الأعراض المرافقة لسأن اليأس عند النساء كالهبات الساخنة التوتر وتقلب المزاج وترقق العظام.
  • تجدد خلايا الكبد وتحميها من التلف وتحفز عمله.
  • تحد من تكاثر الخلايا والأورام السرطانية.
  • تحمي القلب من الإصابة بالعديد من الأمراض والمشاكل الصحية، وتقي من تصلب الشرايين وحدوث الجلطات.
  • تساهم في إدارة وتنظيم معدل ضغط الدم.
  • تخفض معدل الكوليسترول الضار في الدم.
  • تعالج الشعر الضعيف وتمنعه من التساقط وتمنحه الصحة والقوة.
  • تفتح الشهية وتحفز الجسم على النمو وتعالج مشكلة النحافة.
  • تحفز القدرات العقلية.
  • تقلل من حموضة المعدة.