معلومات عن طائر الهزاز

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٤ ، ٢٤ فبراير ٢٠٢٠
معلومات عن طائر الهزاز

طائر الهزاز

طائر الهزاز هو إحدى أنواع الطيور صغيرة الحجم، ويُصنف ضمن عائلة فينش، وتمتاز بمنقار متقاطع بشكل عكسي حيث يُساعدها ذلك على إخراج البذور من المخاريط الصنوبرية بكل سهولة، وفي أغلب الأحيان تكون الطيور البالغة ذات ألوان زاهية، فالذكور تمتاز بالريش الأحمر أو البرتقالي، بينما الإناث تمتاز بالريش الأخضر أو الأصفر، ويوجد تسعة أنواع مختلفة للطائر الهزاز وتحديدًا في أميركا الشمالية بحيث تختلف بشكل وحجم المنقار.[١] وتتغذى بشكل حصري على بذور الصنوبريات، حيث إنّها تبحث عن الطعام على شكل أسراب وتتركز في منطقة معينة وبعد الانتهاء تنتقل إلى منطقة أُخرى، وتمتاز أيضًا بإصدارها أصوات مميزة إما للتكاثر أو للبحث عن الطعام.[٢]

موطن الطائر الهزاز

الموطن الأساسي لطيور الهزاز هي أميركا الشمالية، إذ إنّه هناك ثمانية أنواع مختلفة للطائر حيث إنّ الطائر من نوع كروس الأبيض ذو الجناحين يتواجد في المناطق الباردة في منطقة القطب الشمالي، حيث إنّها تمتاز بتنقلها الكثير من مكان إلى آخر، ولكن عندما تجد طعام وفير تتمركز حتى في الشتاء البارد، وتعيش الطيور التي تملك مناقير أكبر من غيرها في مناطق ذات الثمار الصنوبرية الأكبر.[٣]

إنّ غذاء طائر الهزاز هي المخاريط الصنوبرية؛ بالتالي يكثر تواجده في الغابات الصنوبرية كغابات التنوب وغابات الهيموك، وإحدى أنواعه يتواجد في نيوفاونيدلاند عند أشجار التنوب السوداء، كما إنّها لا تعد طيور الهزاز من الطيور المهاجرة ولكن يكثر انتقالها من مكان إلى آخر أثناء فترة التكاثر، وتشمل مناطق الإنتقال بين الأميركتين ككندا وألاسكا الساحلية، وتتواجد أيضًا في الجبال كجبال سييرا وجبال روكي وجبال الألب وسلسلة جبال هيمالايا وبجبال أطلس شمال إفريقيا، وبالإضافة إلى الأمريكتين وجد في شمال أوروبا في الجزر البريطانية وآسيا في اليابان وروسيا، ويُعد طائر الهزاز من الطيور الاجتماعية، والتي تنتشر في المناطق الباردة، وتجتمع في أسراب لتنتقل للبحث عن الغذاء في فصل الخريف؛ فهي فترة نمو الصنوبر. [٢]

تكائر طائر الهزاز

يمتاز الطائر الهزاز بإنّه أُحادي التزاوج؛ أي أنّ الأزواج تبقى مع بعضها البعض طوال العام، وتتواصل مع بعضها البعض بأصوات خاصة بالأزواج لتمييز بعضها البعض، وأثناء فترة التكاثر يبدأ الذكر بلفت نظر الأُنثى؛ كالطيران من حولها، حيث تُصبح الذكور عدائيين تجاه بعضهم أثناء هذه الفترة، وبعد عملية الارتباط تُصبح مسؤولية الذكر تغذية الأُنثى ويبقى ملازمًا لها طوال فترة وضع البيض، حيث يتم وضع عش البيض داخل فرع في شجرة الصنوبر بحيث تكون مغطاة بشكل تام بواسطة الأغصان على ارتفاع يصل من مترين حتى عشرين مترًا، وعملية بناء العش تكون على الأُنثى بينما الذكر عليه مهمة الإشراف فقط، وبعدها تضع الأُنثى كل يوم بيضة على مدى ثلاثة أيام.[٢]

وتتم عملية رعاية البيض من إثني عشر إلى ستة عشر يومًا، وبعد عملية الفقس تبدأ الذكور برعاية الطيور غير البالغة وتأمين الغذاء لهم، حيث في هذه الفترة يبقى الوالدين في تعليم الصغار كيفية الطيران وكيفية الحصول على الطعام من المخاريط الصنوبرية، حيث تصل مدة إطعام الأبوين للصغار 33 يومًا، حتى تُصبح قادرة على إخراج الغذاء بأنّفسهم ببراعة.[٢]

المراجع[+]

  1. "Red crossbill", www.wikiwand.com, Retrieved 22-02-2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "Loxia curvirostra red crossbill", www.animaldiversity.org, Retrieved 22-02-2020. Edited.
  3. "Crossbill", www.britannica.com, Retrieved 23-02-2020. Edited.