معلومات عن حشرة البق

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٣٨ ، ٩ يناير ٢٠٢٠
معلومات عن حشرة البق

الحشرات

تُصنف الحشرات من ضمن الكائنات الحية اللافقارية في المملكة الحيوانية من شعبة مفصليات الأرجل، وهي من أول الحيوانات التي تم اكتشافها على كوكب الأرض، وهي من الصنف الأكثر انتشارًا في العالم بسبب العدد الهائل من أنواعها المنتشرة، حيث يوجد أكثر من 30 مليون نوعٍ منها، ويمكن أن تعيش الحشرات في مختلف الأنظمة البيئية الحيوية في العالم وخاصةً الأنظمة المائية، ويُسمى العلم الذي يهتم بدراسة الحشرات علم الحشرات، ومن أبرز الحشرات المنتشرة حشرة اليعسوب وحشرة الجندب وحشرة الذباب وحشرة النحل، وفي هذا المقال سيتم تقديم معلومات عن حشرة البق.[١]

حشرة البق

تُصنف حشرة البق من ضمن عائلة حشرات القراد الناعمة أو اللينة Argasidae، والتي تتكون من خمسة أجناس و 193 نوعًا موجودة في جميع دول العالم المختلفة، وهناك أربعة أنواع رئيسة منها ولها أهمية طبية مثل Argas و Ornithodoros، وتتكاثر هذه الحشرة عن طريق البيوض التي تضعها الأنثى البالغة ثم تنمو هذه البيوض وتدخل في مرحلة اليرقات حتى تكبر وتُصبح حشرة كاملة بالغة، ويصل طول حشرات البق البالغة من 8 إلى 13 ملي متر وشكل جسمها بيضوي ولها أربعة أزواج من الأطراف، ولا يُغطي جسمها أي درع أو صفيحة عظمية ولكنه مغطى بالكثير من الدرنات الصغيرة، ويكون لون حشرات البق هو اللون الرمادي في العادة.[٢]

يقع فم حشرة البق في الجزء البطني من الوجه ولا يمكن رؤيه عند النظر إلى ظهرها، وتقوم حشرات البق بالالتصاق بأجسام الحيوانات أو الإنسان للحصول على غذائها المفضل وهو الدم، حيث تحتاج الدم للنمو وتحتاجه الإناث لإنضاج البيوض، وتستغرق لحشرات في تناو وجبتها من 15 إلى 20 دقيقة، وتتواجد حشرات البق تحت الحجارة أو في أعشاش الطيور أو في المنازل، ولا تظهر في النهار ويُساعدها في ذلك أجسامها المسطحة، ويمكنهم البقاء على نفس الوضعية لفترة طويلة، وتعيش حشرات البق حوالي أكثر من 10 سنوات، وتعمل على نقل العدوى للعديد من الأمراض المختلفة فهي ناقلات أمراض فعالة مثل بعض أنواع الفيروسات المُعدية.[٢]

أعراض الإصابة بقرصة حشرة البق

يُمكن أن تُصيب حشرة البق الإنسان وتنقل له العديد من الأمراض، وعندما يُصاب الشخص بقرصة حشرة البق تظهر لديه أعراض كثيرة مثل الحساسية أو التهاب الجلد التأتبي، وحبوب صغيرة على الساقين والذراعين والظهر والبطن تُثير الحكة الشديدة للمصاب بها واحمرار الجلد بشكل واضح والتي يمكن أن تتطور إلى حساسية شديدة في الجلد، وتظهر الأعراض بشكل واضح في الليل لأن حشرات البق تنشط في أثناء الليل، ويمكن أن ينتقل هذا الطفيل الدموي أو حشرة البق من الحيوان إلى الإنسان، فيصاب الإنسان بالتهاب Argas re-exus dermatitis الذي يقوم على التغذي على دم الإنسان ونقل العديد من الأمراض والالتهابات إليه، ومن الممكن أن تعيش حشرات البق بدون تغذية لمدة تصل من 3 إلى 5 سنوات، ولعلاج مثل هذه الحالات يجب تحديد نوع حشرة البق لاستخدام الأدوية المناسبة للقضاء عليها.[٣]

المراجع[+]

  1. "Insect", www.en.wikipedia.org, Retrieved 25-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Argas", www.sciencedirect.com, Retrieved 09-01-2020. Edited.
  3. "Argas reflexus dermatitis and nocturnal pruritus", www.researchgate.net, Retrieved 09-01-2020. Edited.