معلومات عن توكل كرمان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٠:٠٣ ، ٢٢ فبراير ٢٠٢٠
معلومات عن توكل كرمان

الناشطة توكل كرمان

تًعدّ توكل عبد السلام خالد كرمان من النساء العربيات الأكثر شهرة، وقد ولدت في السابع من شباط من عام 1979 م، وهي يمنية من مدينة تعز، وتحمل الجنسية التركية أيضًا، وهي ناشطة في مجال حقوق الإنسان، وسياسية وصحفية، وذاعات شهرتها أكثر بعد حصولها على جائزة نوبل للسلام مع ليما كبوي وإلين جونسون في عام 2011 م، وذلك بعد إسهاهما في النضال السلمي لحماية المرأة وضمان حق مشاركتها في بناء عملية السلام، وهي أيضًا عضو في حزب التجمع اليمني للإصلاح، ورئيسة لمجموعة صحفيات بلا قيود التي تأسست من قبلها في عام 2011 م، وفي هذا المقال سيتم ذكر عدّة معلومات عن توكل كرمان.[١]

حياة توكل كرمان الشخصية

من أبرز ما يّذكر من معلومات عن توكل كرمان هو الحديث عن حياتها الشخصية وأسرتها، وتعود أصول توكل كرمان إلى عائلة ريفية تعيش في منطقة مخلاف شرعب التابعة لمحافظة تعز، حيث هاجرت مع أسرتها إلى صنعاء، أما والدها عبد السلام كرمان فقد كان وزيرًا للشؤون القانونية، وهو أيضًا أحد القيادات الكبرى في حزب التجمع اليمني للإصلاح، وعضو في مجلس الشورى اليمني، وهو من مؤسسي جماعة الإخوان المسلمين في اليمن، أما زوجها فهو محمد إسماعيل النهمي وأنجبت منه ابنتين وابنين وهم: ولاء وعلياء ومحمد وإبراهيم.[٢]

نشاط توكل كرمان السياسي

من أهم ما يجدر ذكره من معلومات عن توكل كرمان هو نشاطها السياسي، حيث بدأت بعد تخرجها مباشرة بالعمل في مهنة الصحافة وإنتاج الأفلام الوثائقية وكتابة المقالات، كما نشرت العديد من تنبيهات الأخبار باستخدام الرسائل النصية، وواجهت تهديدات عدة من حكومة اليمن، وهي ناشطة إنسانية وحقوقية، وقد عملت اعتصامات أسبوعية في العاصمة اليمنية صنعاء، وطالبت بمجموعة من الإصلاحات الديمقراطية منذ عام 2007 م، واعتقلت عدة مرات بسبب نشاطها السياسي، وهي عضو بارز في حزب الإصلاح الإسلامي المعارض للحكومة، علمًا أنها اشتبكت مع المحافظين الدينيين في الحزب لمطالبها برفع سن الزواج القانوني إلى 17 عام، وهي من أهم المدافعين عن الإعلام وحرية الصحافة والمرأة وحقوق الإنسان في بلدها اليمن، علمًا أن حزب التجمع اليمني للإصلاح قد أعلن تخليه عن الناشطة توكل كرمان.[٣]

في أعقاب الربيع العربي اعتقلت توكل كرمان لقيامها بقيادة مظاهرة صغيرة والهتاف ضدّ الحكومة، وزعزعة النظام، لكن اعتقالها قُوبل باحتجاجات كبيرة، وتطورت هذه الاحتجاجات إلى مظاهرات كبيرة تُطالب بإسقاط النظام الحاكم وهو نظام رئيسي اليمن في ذلك الوقت، علي عبد الله صالح، لهذا أُطلق سراحها في اليوم التالي، وأصبحت توكل كرمان قائدًا لحركة الاحتجاج ضدّ النظام، وهذا ساعد على إقامة مخيمات الاحتجاج في جامعة صنعاء، واعتصم الآلاف من اليمنيين لعدّة أشهر، وقد حصلت توكل كرمان على تكريم من وزارة الثقافة اليمنية وبيت الشعر، واستحقت شهادة المرأة الشجاعة .[٣]

المراجع[+]

  1. "توكل كرمان"، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 15-02-2020. بتصرّف.
  2. "توكل كرمان"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 16-02-2020. بتصرّف.
  3. ^ أ ب "من هي توكل كرمان - Tawakkol Karman؟"، www.arageek.com، اطّلع عليه بتاريخ 16-02-2020. بتصرّف.