معلومات عن الغاز الطبيعي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٦ ، ٢٦ أغسطس ٢٠١٩
معلومات عن الغاز الطبيعي

الطاقة غير المتجددة

تُعرّف الطاقة غير المتجددة بأنها الطاقة التي تنتهي مع مرور الوقت بسبب قلة توافرها في المصادر المستخرجة منها ولأنها احتاجت إلى ملايين السنين حتى تتكون ولا يمكن إعادة تكوينها في فترة زمنية قصيرة، ولقد استفاد البشر بشكل كبير من الطاقة غير المتجددة في تشغيل المصانع والسيارات والطائرات وغيرها من الأشياء التي تحتاج إلى طاقة، ومن أنواع الطاقة غير المتجددة النفط الخام والفحم الحجري والغاز الطبيعي، وسيتم في هذا المقال تقديم معلومات عن الغاز الطبيعي بشكل تفصيلي أكثر.[١]

الغاز الطبيعي

يوجد الغاز الطبيعي عند استخراجه من باطن الأرض على شكل خليط من الغازات التي يمكن أن تشتعل، وتكون موجودة بشكل طبيعي داخل الأرض على أعماق محددة، ويتكون الغاز الطبيعي بشكل رئيس من غاز الميثان وغاز البيوتان وغاز البروبان وغاز الإيثان الناتج من تحلل بقايا النباتات والحيوانات ودفنها في باطن الأرض، ومع مرور السنين وبسبب تعرضها للحرارة والضغط الكبيرين الناتج من وجود طبقات من الصخور والأتربة فوقها، تخرج ذرات الكربون من المواد المتحللة مشكلةً غازًا طبيعيًا حراريًا، ولأن الغاز الطبيعي والنفط الخام يتكونان من بقايا النباتات والحيوانات المتحللة، فمن المحتمل العثور عليهما معًا في نفس المكان، وكلما زاد العمق والضغط والحرارة على المواد المتحللة كانت تراكيز الغاز الطبيعي أكبر وجودتها أفضل، وهناك طريقة أخرى للحصول على الغاز الطبيعي في فترة زمنية قصيرة وهي عن طريق مخلفات الحيوانات أو النفايات التي تحتوي على كميات كبيرة من الغاز الطبيعي عند تحللها بواسطة البكتيريا أثناء تحليلها للمخلفات وإنتاج غاز الميثان وهو من مكونات الغاز الطبيعي الرئيسة، ويمكن استخدام الغاز الطبيعي في وسائل النقل وأجهزة التدفئة بدلًا من استخدام البنزين، وهناك نوع آخر من الغاز الطبيعي اسمه الغاز الحيوي الناتج من عملية التحليل ويمكن استخدامه كبديل للغاز الطبيعي بعد تصفيته من غاز الميثان وزيادة تركيزه، ويتم استخراج الغاز الطبيعي عن طريق الآبار المحفورة وضخ الغاز الطبيعي إلى أعلى وهناك طريقة التكسير الهيدروليكي يتم استخدامها عند وجود الغاز الطبيعي تحت الصخور العملاقة، ثم يتم جمع الغاز الطبيعي في غرف مغلقة تُسمى الهاضمات ومعالجته ليصبح صالحًا للإستهلاك البشري، وحيث إن هذا الغاز الطبيعي أقل سعرًا وأقل تلويثًا للبيئة من النفط فهو أكثر استخدامًا ومنتشر بشكل أوسع من النفط.[٢]

خصائص الغاز الطبيعي

يتميز الغاز الطبيعي عن غيره من أنواع الوقود الأحفوري بعدد من الخصائص التي تجعل الإقبال على شرائه واستخدامه في متطلبات الحياة اليومية أكثر من الإقبال على البنزين والديزل، ومن هذه الخصائص ما يأتي:[٣]

  • لا لون له.
  • لا رائحه له.
  • آمن في الاستخدام، فعند حدوث التسريب لا يُسبب انفجارًا لأنه أخف من الهواء لذلك سوف يتطاير في الجو ويتبدد مع الهواء.
  • درجة حرارة اشتعال أعلى من المواد الأخرى، لذلك من الصعب أن يشتعل.
  • خزان الغاز الطبيعي الموجود في الشاحنة أقوى من خزانات النفط الأخرى.
  • أقل سعرًا من أنواع الوقود الأحفوري المتوافرة.
  • أقل تلويثًا للبيئة، فعند حرقه لا يُنتج إنبعاثات كبيرة كالنفط.

استخدامات الغاز الطبيعي

يتم سحب الغاز الطبيعي من باطن الأرض وتحويله إلى سائل ليسهل نقله من مكان إلى آخر عن طريق تبريده إلى درجة حرارة أقل من 127 درجة مئوية، واستخدامه في العديد من المجالات وهي كما يأتي:

  • توليد الحرارة والطاقة لاستهلاكها في المنازل والمصانع: فهناك العديد من الأشخاص يستخدمون الغاز الطبيعي لتدفئة المنازل، كما يُستخدم كمصدر للطاقة لتزويد القطاعات السكنية والتجارية والقطاعات الصناعية بنسبة عالية من احتياجاتهم من الطاقة.[٤]
  • تشغيل السيارات والشاحنات: فبعد تحويل الغاز الطبيعي السائل إلى غاز طبيعي مضغوط يمكن استخدامه في السيارات والشاحنات ومن أشهر السيارات التي تستخدم الغاز الطبيعي سيارة هوندا سيفيك التي تعمل بالغاز الطبيعي فقط.[٤]
  • صناعة الأصباغ والحبر والمطاط : وذلك من خلال حرق الغاز الطبيعي بوجود كمية محددة من الهواء.[٥]
  • صناعة الأمونيا من خلال عمليات تحفيزية لغاز الميثان: وهو غاز طبيعي، حيث يتم استخدام الأمونيا كمواد غذائية نباتية أو تحويلها إلى مواد كيميائية مثل سيانيد الهيدروجين وحمض النيتريك واليوريا ومجموعة من الأسمدة.[٥]
  • صناعة المنتجات الكيميائية من خلال أكسدة الغاز الطبيعي: مثل الميثانول والبروبانول والفورمالديهايد واستخدامها كمواد أساسية لصناعة المنتجات الكيميائية، كذلك استخدام الميثانول كبديل للبنزين، أو استخدام التفاعل الكيميائي للميثانول والإيزوبوتيلين التي تعمل على إعادة التبادل الأيوني الحمضي وزيادة عدد الأوكتان في البنزين.[٥]

مواقع الغاز الطبيعي الرئيسة

تُنتج حقول الغاز الطبيعي الرئيسة أكثر من 850 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي، وتتواجد هذه الحقول في كل من روسيا وأوروبا وأميركا الشمالية و شمال أفريقيا وآسيا والشرق الأوسط، حيث تمتلك روسيا أكبر كمية من الغاز الطبيعي الإحتياطية في العالم وتُقدر بحوالي 47 مليون متر مكعب مُوزعة على أكثر من حقل من حقول الغاز الطبيعي هناك وأكبرها الموجود في منطقة غرب سيبيريا، وأكبر حقول الغاز الطبيعي المنتشرة في أوروبا موجودة في هولندا و النرويج، وتنتشر حقول الغاز الطبيعي في أمريكا الشمالية في العديد من الولايات الأمريكية مثل نيويورك وفرجينيا و كانساس كما تنتشر حقول الغاز الطبيعي في كندا والمكسيك ايضًا، ويقع الحقل المركزي للغاز الطبيعي في شمال افريقيا في دولة الجزائر، وتمتلك إيران وقطر ثاني وثالث أكبر كمية من الغاز الطبيعي الإحتياطية في العالم بعد روسيا، وأكبر حقل للغاز الطبيعي في آسيا موجود في أندونيسيا.[٦]

المراجع[+]

  1. "Non renewable resource", www.en.wikipedia.org, Retrieved 15-08-2019. Edited.
  2. "natural-gas", www.science.howstuffworks.com, Retrieved 15-08-2019. Edited.
  3. "natural-gas properties", www.thoughtco.com, Retrieved 15-08-2019. Edited.
  4. ^ أ ب "natural-gas uses", www.science.howstuffworks.com, Retrieved 15-08-2019. Edited.
  5. ^ أ ب ت "natural-gas Applications", www.britannica.com, Retrieved 15-08-2019. Edited.
  6. "Location of major gas fields", www.britannica.com, Retrieved 15-08-2019. Edited.