معلومات عن الصخور البركانية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٧ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
معلومات عن الصخور البركانية

الصخور

تعد الصخور بمثابة وحدة البناء الأساسية المكونة للكرة الأرضية، وتعرف بأنها تشكيلات كتلية ناتجة بفعل تراكم الترسبات وتطابقها مع بعضها البعض لسنوات عدة ولها ثلاثة أنواع رئيسية تختلف باختلاف طريقة تكون هذه الترسبات وظروف تكوينها وهي: الصخور النارية، والصخور الرسوبية، والصخور المتحولة، بالحديث عن الصخور النارية فلها نوعان رئيسيان وهما: الصخور النارية السطحية أو البركانية، والصخور النارية الجوفية، سنعرض في هذا المقال معلومات عامة عن الصخور البركانية حيث تتضمن: تعريفها، وأبرز مميزاتها، واستخداماتها.

تعريف الصخور البركانية

تعرف الصخور البركانية بأنها نوع من أنواع الصخور النارية التي تشكلت بفعل تجمد الحمم أو الصهارة المقذوفة من البراكين (الماجما) التي فقدت محتواها الغازي والتي تضم في تركيبها ذرات وجزيئات المعادن الذائبة، حيث يحدث التجمد تحديداً بعد وصول هذه الحمم إلى سطح الأرض عن طريق اندفاعها عبر الفوهات البركانية أو اندساسها عن طريق الشقوق بشكل سريع جداً لا يسمح بنمو البلورات إلى حجم كبير، ولذلك فإن هذه الصخور غالباً ما تبدو عديمة أو صغيرة البلورات، ومن أهم الأمثلة عليها صخر البازلت وصخر الريولايت.

أبرز مميّزات الصخور البركانية

وفقاً للظروف المصاحبة لتكوينها فإن الصخور البركانية تتمتع بمجموعة من المميّزات ومنها:

  • أنها ذات هيئة كتلية وليس طبقية.
  • أنها لا تسمح بمرور الماء من خلالها، ما يعني أنها صخور كتيمة وعديمة المسامية.
  • أنها صلبة وقوية إلى حد كبير يمنحها مقاومة عالية لعوامل التجوية والتعرية المختلفة.
  • أنها لا تضم الأحافير أو المستحاثات إطلاقاً، ويعود ذلك لظروف الحرارة العالية المصاحبة لتكوينها والتي تحول دون عيش الكائنات الحية فيها.
  • أنها ذات نسيج صخري دقيق يمكن تمييزه بالعين المجردة، لذلك غالباً ما يستخدم المجهر في فحص هذه الصخور.
  • أنها تظهر على شكل أعمدة عالية متراصة فوق بعضها البعض وذلك في حال كانت الحمم البركانية المكونة لها لزجة وغنية بالسيليكا.
  • أنها تظهر على شكل وسائد صخرية متراصة فوق بعضها البعض وذلك في حال كانت الحمم البركانية المكونة لها سائلة وفقيرة بالسيليكا.
  • أنها تضم في تركيبها الكثير من المعادن بنِسَب مختلفة ما يمنحها لوناً داكناً.

استخدامات الصخور البركانية

بفضل الخصائص المميّزة لها فإن الصخور البركانية تستخدم في العديد من مجالات الحياة العملية ومنها:

  • البناء والعمارة وترميم الأبنية القديمة.
  • رصف الطرق.
  • تلبيس واجهات الأبنية.
  • صناعة بلاط الأرضيات بأشكال وزخارف ورسوم مختلفة.
  • صناعة أنابيب نقل الكيماويات والمشتقات النفطية وأنابيب الصرف الصحي.
  • صناعة الصوف الصخري.