معرفة الحمل عن طريق السرة

معرفة الحمل عن طريق السرة
معرفة-الحمل-عن-طريق-السرة/


هل يمكن معرفة الحمل عن طريق السرة

نظرًا لأن السرّة هي الجزء الذي يربط بينك وبين طفلك، والذي يمده بالغذاء اللازم والأكسجين، فقد يطرأ عليها عدد من التغيّرات، ولكن هل يُمكن لهذه الاختلافات التي سوف تواجهينها أن تخبرك بوجود طفل في أحشائك؟ قد تشعر بعض النساء ببعض الألم في منطقة السرة، وعلى الرغم من عدم وجود سبب طبّي يُعزى له ذلك، إلّا أنّه يُعتقد أن السرُة تقع في الجزء الأقل سمكًا من جدار البطن، ونظرًا لتوسّع الرحم ودفع السرة إلى الأمام في بعض الأحيان، فقد يحدث القليل من الألم لدى بعض النساء، ويحدث هذا الأمر عادةً في الثلث الثاني من الحمل.[١]


اقرأ أيضًا:ألم السرة عند الحامل


اقرأ أيضًا:أسباب وأعراض آلام السرة

أعراض الحمل الأولى

هل من الممكن أن تتأكدي من حدوث الحمل حتى قبل فوات دورتك الشهرية؟ قد تعتقدين أنّ تأخر الدورة الشهرية هو أولى علامات حدوث الحمل، ولكن بالإضافة إلى ذلك يُمكنك التكهّن بالحمل حتى قبل ذلك، إذ من الممكن أن تواجهي عددًا من العلامات والأعراض التي من شأنها أن تحدث في بداية الحمل، وقد تشمل هذه العلامات الآتي:[٢]


  • تورّم الثديين: يعود سبب حدوث ألم في الثديين وجعلهما أكثر حساسية إلى التغيّرات الهرمونية التي تحدث في جسمك نتيجة حدوث الحمل.
  • الغثيان: قد يرافقه القيء وهو يصيبك غالبًا في الصباح الباكر، مع احتمالية حدوثه في أي وقت خلال النهار، وقد تشعر به بعض النساء في وقت مبكر من الحمل، ومع ذلك قد لا تواجهين هذه العلامة.


  • الرغبة الملحة في التبول: في حال حدوث الحمل يزداد ضخ الدم في جسمك، الأمر الذي يجعل الكليتين تقوم بعملها أكثر من المعتاد لمعالجة السوائل الزائدة، والتي تخرج مع البول.
  • التعب العام: نظرًا لارتفاع هرمون البروجسترون خلال الحمل فإنّك قد تشعرين بالإعياء والنعاس.
  • التقلبات المزاجية: يُرجع سبب ذلك أيضًا إلى التغيرات الهرمونية التي ترافق حملك.


لا يقتصر حدوث هذه العلامات على الحمل، كما قد يحدث الحمل دون اختبار أيً من هذه الأعراض، لذا فإنّه لا يمكنك التأكد إلّا من خلال إجراء فحص الحمل.


معرفة الحمل بالطرق الطبية

ما هو الهرمون الذي تكشفه اختبارات الحمل الطبية والذي يؤكد حدوث الحمل؟ يُمكنك درء الشكوك التي تراودك بشأن حدوث الحمل من خلال اللجوء إلى الطرق الطبية، حيث تقوم جميع اختبارات الحمل بالكشف عن ارتفاع مستويات هرمون الحمل، والذي يُعرف بالهرمون الموجهة للغدد التناسلية hcg، يقوم جسم المرأة الحامل بإفراز هذا الهرمون بمجرّد زراعة البويضة الملقحة في الرحم، وتشمل الطرق الطبية في معرفة الحمل الاختبارات الآتية:[٣]


  • اختبارات الحمل المنزلية: والتي تعتمد على قياس نسبة هرمون الحمل في البول.
  • اختبار الدم: ولا بد من زيارة الطبيب لإجراء هذا النوع من الاختبار، ويُمكن لتحليل الدم أن يؤكد حدوث الحمل بعد حوالي 6-8 أيام من التبويض، ويستخدم الأطباء نوعين من تحاليل الدم للتأكد من حدوث الحمل:
    • تحليل الدم الكمي: يتم من خلال قياس حتى الكميات الضئيلة من هرمون الحمل.
    • تحليل الدم النوعي: يُستخدم فقط للتحقق من وجود هرمون الحمل من عدمه، وهو يماثل في دقته اختبار البول المنزلي.


يقول د. سكوت بخصوص اختبارات الحمل:" جميع اختبارات الحمل تعد جيّدة جدًّا، ويعود الأمر في اختيار الاختبار المناسب إلى التفضيل الشخصي".[٤]


إنّ معرفتك المبكرة بحدوث الحمل من شأنها أن تساعدك في الحفاظ على صحتك وصحة طفلك، كما تجنّبك العديد من المشاكل التي قد ترافقك خلال فترة الحمل، والتي تعد فترة حساسة لك ولطفلك.

المراجع[+]

  1. "How Does Pregnancy Affect Your Belly Button?", healthline, Retrieved 13/3/2021. Edited.
  2. "Getting pregnant", mayoclinic, Retrieved 13/3/2021. Edited.
  3. "Knowing if you are pregnant", womenshealth, Retrieved 13/3/2021. Edited.
  4. "Need to Take a Home Pregnancy Test? 4 Things to Know Beforehand", iuhealth, Retrieved 13/3/2021. Edited.

126797 مشاهدة