مدة غيبوبة الكبد

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٣٣ ، ٢٧ مايو ٢٠٢١
مدة غيبوبة الكبد


مدة غيبوبة الكبد

تحدث غيبوبة الكبد نتيجة لاعتلال الدماغ الكبدي، وهذا الاعتلال يعرف على أنه اضطراب في الجهاز العصبي ينتج عن أمراض الكبد الحادة،[١] ونتيجة لضعف عمل الكبد ستتراكم السموم الناجمة عن الطعام والأدوية في الدم، ومن ثم ستنتقل هذه السموم إلى الدماغ مؤثرة على وظائف المخ، مسببة ضعف الإدراك، وفي حال عدم علاج السبب الكامن وراء مرض الكبد، قد تتفاقم الحالة الصحية وتصبح أقل قابلية للعلاج، وهذا قد يؤدي لتدهور وظائف الكبد وتراكم السموم بالجسم، مسببًا فقدانًا للوعي ودخول في غيبوبة الكبد.[٢]


قد تستمر الغيبوبة الكبدية عند المرضى الذين يعانون من الفشل الكبدي من 10 أيام إلى 8 أسابيع بعد ظهور بعض الأعراض الأولية المرتبطة بالتهاب الكبد بما في ذلك:[٣]
  • التعب.
  • الغثيان.
  • ارتفاع إنزيمات الكبد.
  • فرط بيليروبين الدم.


تتعدد الأعراض التي يمكن من خلالها تشخيص التهاب الكبد، مما قد يعطي دليلًا على إمكانية حدوث غيبوبة الكبد.


هل يمكن الشفاء من غيبوبة الكبد؟

قد يكون معدل الشفاء لمن يعاني من اعتلال الدماغ الكبدي ممكن في حال تلقي العلاج قبل أن يسوء الوضع الصحي، ومن خلال اتباع بعض الممارسات التي قد تقي من خطر الإصابة بأمراض الكبد مثل:[٤]

  • تجنب شرب الكحول.
  • المحافظة على وزن صحي.
  • تجنب الأطعمة الغنية بالدهون.
  • عدم استخدام أو مشاركة الإبر الملوثة.


هل تؤخذ الأعراض بعين الاعتبار في علاج غيبوبة الكبد؟ نعم، قد يختلف العلاج تبعًا للأعراض وللصحة العامة ومدى خطورة الحالة، ولكن مع ذلك يجب تناول الأدوية الخاصة تمامًا كما هو موصوف من قبل الطبيب فيمكن أن يسهم ذلك في الحد من تفاقم المرض أو حتى إيقافه في بعض الأحيان، ومن العلاجات التي قد تستخدم لغيبوبة الكبد:[٢]


  • المضادات الحيوية: بغرض وقف نمو البكتيريا، والحد من إنتاج الجسم للسموم.
  • الملينات: كمحلول اللاكتولوز عن طريق الفم الذي قد يحفز حركات الأمعاء المتكررة، وبالتالي تعزيز إزالة السموم من الجسم.


هل هناك أي مضاعفات؟ على الرغم من إمكانية الوقاية أو الحد من المضاعفات المرتبطة بغيبوبة الكبد وعلاجها إلا أن هناك بعض المضاعفات التي قد لا يمكن علاجها وغالبًا ما تكون في المراحل الأخيرة من المرض ما يأتي:[٤]

  • فشل الكبد.
  • فتق الدماغ.
  • تورم الدماغ.


تختلف نسبة الشفاء من غيبوبة الكبد اعتمادًا على صحة المريض العامة، واتباعه بعض النصائح والإرشادات.


نسبة الشفاء من غيبوبة الكبد

نظرًا لضعف تشخيص غيبوبة الكبد لمن يعاني من بعض الأمراض كاليرقان والاستسقاء وخلل في عوامل التخثر وغيرها من الأمراض فقد يكون معدل الشفاء والبقاء على قيد الحياة أقل من 20%،[٥] كما وقد تختلف نسبة الشفاء من حالة لأخرى فقد يتمتع المرضى المصابون باعتلال الدماغ الكبدي المزمن بمعدلات شفاء أعلى من المرضى المصابين بالحالة الحادة من المرض.[٤]


تتعدد الأسباب المرتبطة بحدوث غيبوبة الكبد، فعند التشخيص المبكر واستخدام العلاج الموصف قد تزداد نسبة الشفاء، ولكن يجب الأخذ بعين الاعتبار أن مدة غيبوبة الكبد الحادة ونسبة الشفاء والبقاء على قيد الحياة تحدد تبعًا لوظائف الكبد ومرحلة المرض.[٦]

المراجع[+]

  1. "Hepatic Encephalopathy", www.webmd.com, Retrieved 22/5/2021. Edited.
  2. ^ أ ب "Hepatic Encephalopathy", my.clevelandclinic.org, Retrieved 22/5/2021. Edited.
  3. "Hepatic Coma", www.sciencedirect.com, Retrieved 22/5/2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت "Hepatic Encephalopathy", www.healthline.com, Retrieved 22/5/2021. Edited.
  5. "[Hepatic coma in liver cirrhosis. Prevention and treatment"], pubmed.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 22/5/2021. Edited.
  6. "Duration of the acute hepatic encephalopathy episode determines survival in cirrhotic patients", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 22/5/2021. Edited.