متى تبدأ أعراض الحمل بعد ترجيع الأجنة؟

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٤٣ ، ٢١ فبراير ٢٠٢١
متى تبدأ أعراض الحمل بعد ترجيع الأجنة؟


متى تبدأ أعراض الحمل بعد ترجيع الأجنة؟

الكثير من التوتر والخوف، أفكار تتصارع داخل رأسك، كل تلك الأحاسيس والمشاعر تجدينها داخلك بعد محاولات عديدة فاشلة للحمل، حتى أُجريت عملية أطفال الأنابيب وتم إرجاع الأجنة، عندها تبدأ مراقبة الأعراض التي من الممكن أن تكون دليلًا على الحمل، ولكن ذلك ليس صحيحًا دومًا فقد تلاحظين أعراضًا يكون سببها الأدوية التي تناولتيها خلال الفترة السابقة، لذلك يجب عليك معرفة أن أعراض الحمل بعد ترجيع الأجنة ونجاحها تبدأ بعد أسبوعين من الترجيع، ولا تعتمدي على الأعراض فقط، حيث يقول أخصائي الغدد الإنجابية والعقم الدكتور تامو موخيرجي: " بأنه وبشكلٍ عام لا توجد علامات معينة تدل على نجاح نقل الأجنة ".[١]

متى يتم تثبيت الجنين بعد الترجيع؟

بعد إتمام عملية الترجيع لا بدّ وأن تتّبع المرأة تعليمات عديدة، كما يتم مراقبتها باستمرار للتأكد من سير الأمور على ما يرام، أما عن الوقت الذي يستغرقه انغراس الجنين وتثبيته فيتمّ على النحو الآتي:[٢]


  • اليوم الأول: هو وقت خروج الكيسة الأريمية من غلافها.
  • اليوم الثاني: تتابع الكيسة الأريمية عملية الخروج لتبدأ بالالتصاق بالرحم.
  • اليوم الثالث: تبدأ الكيسة بالارتباط بجدار الرحم بشكلٍ أعمق ليبدأ الانغراس.
  • اليوم الرابع: استمرار عملية الانزراع.
  • اليوم الخامس: هنا تكتمل عملية الزراعة، ثم تبدأ الخلايا التي تصبح مشيمة وجنين بالنمو.
  • اليوم السادس: يبدأ هرمون الـ hcg بالدخول إلى مجرى الدم.
  • اليوم السابع والثامن: استمرار نمو الجنين وإفراز هرمون hcg.
  • اليوم التاسع: يصبح مستوى الهرمون مرتفعًا بما فيه الكفاية في الدم ليظهر في الفحص بنتيجة إيجابية.


تحتاج الأجنة إلى بعض الوقت للانغراس والثبات داخل الرحم، لذا يجب اتّباع تعليمات الطبيب بدقّة ليتم الإجراء بنجاح.


أعراض انغراس الأجنة بعد الترجيع

هل يحدث الغثيان بعد الحمل فقط؟ لا تلاحظ معظم السيدات أي أعراض تدل على انغراس الجنين، ولكن البعض الآخر قد تظهر عليهنّ مجموعة من الأعراض الآتية، ولكن يجب التنويه إلى أن ملاحظة أيٍّ منها لا يعني بالضرورة إيجابية الحمل وحدوثه:[٣]


  • النزيف: حيث إن ثُلث السيدات قد يظهر لديهنّ نزيف على شكل بقع فقط وبلون بني أو زهري فاتح في وقت الانغراس.
  • تقلصات في البطن: تحدث لدى البعض بسبب التغيرات الهرمونية أيضًا، كما يمكن أن يرافقها ألم في أسفل الظهر.
  • ملاحظة الإفرازات: حيث تتغير الإفرازات المهبلية لتصبح أكثر سمكًا.
  • الانتفاخ: وذلك لارتفاع هرمون البروجسترون.
  • تورّم الثديين: وهو شائع بسبب الارتفاع في الهرمونات.
  • صداع وتغيرات مزاجية: نتيجة التغيرات الهرمونية
  • الغثيان: قد يظهر لكنه أكثر شيوعًا في الأسبوع 4-5 من الحمل.ال


تلك الأعراض ليست عامةً لدى جميع السيدات، كما أنها قد تحدث لأسباب عديدة أخرى غير مقتصرة على ترجيع الأجنة والحمل.


متى عليكِ القيام باختبار الحمل؟

هل يمكن أن تكون نتيجة فحص الدم للحمل خطأ؟ عليك التمهل قليلًا قبل إجراء فحص الحمل واتباع إرشادات الطبيب فيما يخصّ ذلك، فقد يقوم الطبيب بطلب إجراء فحص للدم لرصد هرمون الحمل ألا وهو hcg، ومن الأفضل أن يتم إجراؤه بعد 10-14 يومًا من عملية إرجاع الأجنة فهو الوقت الأنسب للتحديد، لأن إجراء فحص الحمل في وقت مبكر قد يعطي نتائج إيجابية كاذبة بسبب استخدام حُقن ذلك الهرمون أثناء التحضير لعملية الزراعة.[٤]


قضيت رحلةً طويلة فيها بعض المشقة لتتمكني من الحمل، فلا تتسرعي بإجراء فحص الحمل حتى يحين الوقت الصحيح لتكتمل فرحتك.

المراجع[+]

  1. "Signs Your Embryo Transfer May Have Been Successful", healthline, Retrieved 11/2/2021. Edited.
  2. "In Vitro Fertilization", nyulangone, Retrieved 11/2/2021. Edited.
  3. "What Are the Signs That Implantation Has Occurred?", healthline, Retrieved 11/2/2021. Edited.
  4. "Pregnancy After IVF", verywellfamily, Retrieved 11/2/2021. Edited.