ما هي الفوائد التي من الممكن أن تقدمها الرياضة لقلبك؟

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٢٩ ، ٢٦ يوليو ٢٠٢٠
ما هي الفوائد التي من الممكن أن تقدمها الرياضة لقلبك؟

صحة القلب

يعد القلب العضلة الرئيسة في الجسم، وهو العضو الذي يقوم بضخ الدّم والأكسجين إلى مختلف أنحاء الجسم، وعند فقدان القلب الرعاية المطلوبة يحدث مشكلات خطيرة في بطانة الشرايين مؤديةً إلى تكوّن اللويحات والتي تؤدّي إلى نوبات قلبيّة وانسداد الشرايين، ولذلك من الضروري الحفاظ على صحّة القلب من خلال التعرّف على العادات والخطوات التي تسهم في الحفاظ عليه ووقايته من التعرّض للمشكلات ومن أبرزها؛ الحفاظ على تناول طعام صحّي ومتوازن، مراقبة الوزن باستمرار، تقليل الضّغط والجهد والحصول على قسط كافٍ من النوم وتخفيف التوتر، تجنّب التدخين، الحفاظ على تناول الأدوية ضمن تعليمات الطبيب، تقليل تناول الصوديوم، الحرص على إجراء فحوصات منتظمة ودوريّة،[١] تناول الدّهون الصحيّة وتجنّب الدّهون غير المشبعة أو المتحولة الضّارة وذلك لتأثيرها سلبًا على صحّة القلب وزيادة خطر الإصابة بامراض القلب والسكتة الدّماغيّة لذلك من الضروري الحرص على قرآءة الملصق التغذوي قبل تناول الأطعمة أو شرائها، وأخيرًا الحفاظ على صحّة الاسنان لأنّها تعد مؤشرًا لصحّة الجسم والقلب.[٢]

ما هي الفوائد التي من الممكن أن تقدمها الرياضة لقلبك؟

تسهم ممارسة التمارين الرياضيّة في زيادة كفاءة عضلة القلب، ويحدث ذلك عندما يبدأ الشخص بممارسة الرياضة ينقبض القلب بشكل سريع مما يزيد الدورة الدمويّة وبالتّالي وصول الدم المؤكسد إلى العضلات بشكلٍ سريعٍ، وكلما زاد طلب الجسم على الدّم يقوم القلب بتلبية هذا الطلب عن طريق زيادة معدّل ضربات القلب وزيادة النبض ما يؤدّي إلى زيادة توصيل الأكسجين وبالتالي تعزيز العضلات على تمرير الدّم عبر الجسم،[٣] وفي السطور الآتية تفصيلًا لأبرز الفوائد التي تقدمها الرياضة للقلب:[٤]

خفض ضغط الدّم

يسهم القلب السليم في ضخ المزيد من الدّم مع كل نبضة وبالتّالي العمل بكفاءة أكبر والتقليل من ضغط على الشرايين وبالتّالي تقليل ضغط الدّم، وإذا كان الشخص يعاني من ارتفاع ضغط الدّم تساعد ممارسته للتمارين الرياضيّة على خفض ضغط الدّم على القلب والأوعية الدّمويّة، وبالنسبة للشخص السليم الذي لا يعاني من ارتفاع الضغط تسهم الرياضة في الوقاية من التعرّض له مع التقدّم في العمر.

تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية

تؤكّد الدّراسات على أنّ ممارسة الرياضة بانتظام تسهم في تقليل خطر الإصابة القلب التّاجيّة بنسبة تصل لحوالي 21% للرجال و29% للنساء، كما إنّها تقلل احتمال الإصابة بالسكة الدماغيّة بنسبة 20%، وتساعد في الحفاظ على مستوى السكر في الدّم واستقراره وتقليل خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني.

الحد من عدم انتظام ضربات القلب

يعد الرجفان الأذيني مشكلة شائعة في نظام القلب ويزيد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغيّة بمقدار 5 أضعاف وذلك بسبب الجلطات الدمويّة، ووقفًا لمجلّة الجمعيّة الطبيّة الأمريكيّة أكّد الباحثون أن استراتيجيّة فقدان الوزن واتباع نظام غذائي وممارسة التمارين الرياضيّة ساهم في انخفاض معدّل الإصابة بمرض الرجفان القلبي.

تعزيز ممارسة عادات صحيّة للقلب

وفقًا لجمعية القلب الأمريكية يساعد التمرين المنتظم في الحفاظ على وزن صحي عن طريق اختيار خيارات غذائية أفضل وأكثر صحّة، كما وتسهم في التقليل من التوتر وتحسين المزاج وتحسين كفاءة الجسم وقوّته ونشاطه وحيويته.

المراجع[+]

  1. "Heart Health Tips", www.webmd.com, Retrieved 2020-05-31. Edited.
  2. "5 Things to Do Every Day to Keep Your Heart Healthy", health.clevelandclinic.org, Retrieved 2020-05-31.
  3. "How Does Exercise Affect Your Heart, and What are the Benefits?", www.nebh.org, Retrieved 2020-05-31. Edited.
  4. " 7 ways your heart benefits from exercise ", www.eehealth.org, Retrieved 2020-05-31. Edited.