ما هي الأحكام الخاصة بتشغيل النساء

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٣١ ، ٢٦ أغسطس ٢٠٢٠
ما هي الأحكام الخاصة بتشغيل النساء

تشغيل النساء

في المجتمعات القديمة لم يكن يُسمح للنساء بالعمل فيها، بحجة أنَّ المرأة مخلوق ضعيف، كما سخرت فقط من أجل القيام بمهامها الزوجية ورعاية أطفالها، إلا أنّه ومع تقدم الأمم، والتطور الصناعي والتكنولوجي الذي حدث في العالم، ومع ظهور المنظمات الدولية، أصبحت المرأة جزءًا لا يتجزأ من كل مجتمع، وأصبح لها كيانها الخاص الذي جعلها قادرة على أن تصبح فعّالة في الدولة، وسعت قوانين وتشريعات الدول إلى المساواة بينها وبين الرجل، فأصبح لها الحق في العمل والتعليم، وإنشاء الأحزاب السياسية، ونظرًا لأن المرأة مكرمة في كل مكان، قامت عدّة دول بوضع بعض الأحكام الخاصة لتشغيل النساء في مُعظم الوظائف؛ وذلك من أجل حمايتهنَّ من أدنى تغول أو تعسف، وفي هذا المقال سيتم توضيح ما هي الأحكام الخاصة بتشغيل النساء.[١]


ما هي الأحكام الخاصة بتشغيل النساء

يمكن القول بأن منظمة العمل العربية والتي تم تأسيسها عام 1965 قد قامت بوضع العديد من الاتفاقيات والتوصيات للدول من أجل توفير الحماية للعمال وصيانة حقوقهم، وكانت المرأة المقدمة في هذه الاتفاقيات، بحيث نُظمت الاتفاقيق رقم 5 لسنة 1976 للمرأة العاملة، بحيث دعت على المساواة بين الرجل والمرأة في كافة قطاعات العمل، وذلك فيما يتعلق بالأجور وساعات العمل والإجازات السنوية، بالإضافة إلى بعض الحقوق الإضافية التي مُنحت للمرأة العاملة من عند الحمل والوضع وتربية أطفالها، وقد نص قانون العمل المصري على: "تسري على النساء العاملات جميع الأحكام المنظمة لتشغيل العمال دون تمييز بينهم متى تماثلت أوضاع عملهم"، وهذا النص يرمي بشكلٍ واضح إلى المساواة بين الرجل والمرأة[٢]، وبالرّغم من هذه المساواة إلا أنَّ هُناك بعض القيود التي وردت في قانون العمل بشأن تشغيل النساء، ومن هذه القيود:[٣]


من حيث طبيعة العمل

يتسائل البعض عن طبيعة العمل الخاصة بتشغيل النساء، يُمنع تشغيل النساء في الأعمال الليلة من الساعة الثانية عشر منتصف الليل إلى الساعة السادسة صباحًا؛ وهذا المنع يعود إلى أسباب صحية متعلقة بطبيعة جسم المرأة، وأسباب اجتماعية، فمن غير الممكن ترك المرأة لأطفالها وبيتها ليلًا والعمل خارج المنزل، كما أنَّ بعض المُجتمعات تستنكر هذه الأعمال الليلية للمرأة، إلا وأنّه واستثناءً على ذلك يجوز تشغيل المرأة في هذه الأوقات في حالات الضرورة والقوة القاهرة، كما يُمنع تشغيل النساء في الأعمال غير الملائمة لطبيعة أجسادهنَّ ولياقتهنَّ، كذلك الأعمال المرهقة صحيًّا لهنَّ، بالإضافة إلى الأعمال التي تعرض حياتهنَّ للخطر.[٣]


من حيث الأمومة والطفولة

تُخصص إجازة حمل ورضاعة للمرأة العاملة تُسمى إجازة الأمومة، وتكون هذه الإجازة مدفوعة الأجر، بالإضافة إلى حظر تشغيل المرأة خلالها، ويُسمح للمرأة إرضاع طفلها ساعة في اليوم خلال أوقات العمل، وفي حال مخالفة صاحب العمل لهذه الأحكام، يُعرض نفسه للمسائلة الجزائية والمسائلة المدنية، بالإضافة إلى تعويض المرأة العاملة عمّا أصابها من ضرر جرَاء مخالفته لأحكام تشغيل النساء المنصوص عليها في قانون العمل والأنظمة الداخلية للمؤسسة.[٣]

المراجع[+]

  1. " تشغيل النساء .. كيف ؟"، www.saaid.net، اطّلع عليه بتاريخ 2020-08-17.
  2. "حماية المرأة في قوانين العمل والوظيفة العامة"، ncw.gov.eg، اطّلع عليه بتاريخ 2020-08-19. بتصرّف.
  3. ^ أ ب ت "القيود الواردة على حرية العمل (تنظيم عمل النساء والأحداث)"، law.uobabylon.edu.iq، اطّلع عليه بتاريخ 2020-08-19. بتصرّف.