ما هي أسماء زوجات الأنبياء

ما هي أسماء زوجات الأنبياء
ما هي أسماء زوجات الأنبياء

ما هي أسماء زوجات الأنبياء؟

لقد عكَفَ علماء الأمّة على ذكر زوجات الأنبياء عند الحديث على النبي وحياته، ومعظم تلك القصص جاءت من الإسرائيليّات، فاختلط فيها الغثّ والسّمين، وفيما يأتي ذكرٌ لأشهر النساء اللواتي وردَ ذكرهنّ على أنّهنّ زوجات الأنبياء.[١]


حوّاء "زوجة آدم عليه السّلام"

ورد اسمها عند أهل الكتاب ولم تُسمَّ في القرآن أو في كلام النبي عليه الصلاة والسلام، خلقت من ضلع آدم عندما كان في الجنة، فقد نام وهو مستوحشٌ وعندما استيقظ وجد امرأة، ويُقال إنّه هو من أطلق عليها اسم حوّاء لأنّها خلقت من شيء حي، وهو ضلع من جسد آدم عليه السلام.[٢]


والغة "زوجة نوح عليه السّلام"

ورد ذكرها في سورة التحريم في قوله تعالى: {ضَرَبَ اللهُ مَثَلًا لِّلَّذِينَ كَفَرُوا امْرَأَتَ نُوحٍ وَامْرَأَتَ لُوطٍ ۖ كَانَتَا تَحْتَ عَبْدَيْنِ مِنْ عِبَادِنَا صَالِحَيْنِ فَخَانَتَاهُمَا فَلَمْ يُغْنِيَا عَنْهُمَا مِنَ اللهِ شَيْئًا وَقِيلَ ادْخُلَا النَّارَ مَعَ الدَّاخِلِينَ}،[٣] فقد ذكر المؤرّخون أنّها كانت عينًا لقومه عليه وكانت من أسرة من أعيان المجتمع، ولكنّها أبَت إلّا أن تكون من الظالمين، وقيل اسمها والغة،[٤] وذكر بعضهم أنّ اسمها عمذرة بنت براكيل، فالله أعلم.[٥]


سارّة "زوجة إبراهيم خليل الرّحمن"

وهي سارَة بنت عمّ نبي الله إبراهيم عليه السلام، تزوّجها وكانت عاقرًا لا تلد، وكانت مؤمنة ولم تكن على دين قومها الذين كانوا يعبدون الكواكب، وقيل لم يكن على وجه الأرض كلّها مؤمنين بالله سوى هي وإبراهيم وابن أخي إبراهيم لوط عليهما السلام، وذكر ابن كثير أنّ اسمها سارَة ِبرَاء مفتوحة،[٦] وذكر غيره أنّها سارّة بتشديد الراء، والله أعلم.[٧]


هاجر "زوجة إبراهيم الخليل الثّانية"

وهي في الأصل جارية لسارة، وعندما وهبتها لإبراهيم -عليه السلام- حملت منه بإسماعيل عليه السلام، ثمّ هاجروا إلى الحجاز وتركها إبراهيم -عليه السلام- هناك وعاد إلى سارة، وقصته في ذلك مشهورة.[٨]


قنطورا وحجون "زوجتا إبراهيم الخليل الثّالثة والرّابعة"

قنطورا وحَجون يُقال إنّهما امرأتان تزوّجهما إبراهيم الخليل -عليه السلام- وقد بلغ من العمر 120 عامًا، وقد تزوّج بهما بعد سارة وهاجر، ويُقال إنّ نسل الأولى هم قوم مدين الذين منهم شعيب عليه السلام، ويُقال إنّ حَجون قد ولدت له كيسان وسورج وأميم ولوطان ونافس، والله أعلم.[٩]


والهة "زوجة لوط عليه السلام"

قيل إنّ والهة هو اسم امرأة لوط التي خانت زوجها وانحازت إلى أعدائه، فكانت خيانتها في أنّها تُخبر قومها عن الرجال الذين يطرقون دار لوط عليه السلام، وكذلك فعلت حينما أخبرت قومها عن الملائكة الذين جاؤوا لإهلاك قوم لوط، والله أعلم.[١٠]


عمارة بنت سعد العماليقي "زوجة إسماعيل الذّبيح عليه السّلام"

وهي زوجة إسماعيل وقد تزوّجها من قوم عماليق سكنوا مكّة، وقد أمر إبراهيمُ ابنَه إسماعيل -عليهما السلام- أن يطلّقها لكثرة شكايتها، والله أعلم.[١١]


السّيّدة بنت مضاض الجرهميّ "زوجة إسماعيل الذّبيح عليه السّلام"

تزوّجها إسماعيل -عليه السلام- بعد زوجته الأولى، وكانت حسنة العشرة وكثيرة الحمد والثناء على نعم الله تعالى، وقيل أنجب منها إسماعيل -عليه السلام- 12 ولدًا، والله أعلم.[١٢]


رفقا بنت بتوئيل "زوجة إسحاق عليه السلام"

ويُقال اسمها رفقة، وهي زوجة إسحاق -عليه السلام- وأمّ نبي هو يعقوب -عليه السلام- وجدّة يوسف عليه السلام، يُقال إنّ إسحاق تزوجها بوصية من والده إبراهيم -عليه السلام- بعد وفاته.[١٣]


ليا وراحيل "زوجتا يعقوب عليه السلام"

كانت ليا وراحيل زوجتان لنبي الله يعقوب عليه السلام، وكانتا أختَين من أب واحد، وفي شريعة يعقوب كان الزواج بالأختين مشروع، ولكنّه فيما بعد نُسِخَ، وكان والد ليا وراحيل خال يعقوب كما يُقال، وأنجبَ من ليا أبناء كُثُر وأنجبَ من راحيل يوسُف عليه السلام.[١٤]


زلفى وبلهى "زوجتا يعقوب عليه السلام"

زُلفى وبلهى كانتا جاريتَين عند ليا وراحيل، وأهدتهما راحيل وليا ليعقوب عليه السلام، وأنجَبنَ منه كثيرًا من الأبناء.[١٥]


زليخا "زوجة يوسف عليه السلام"

لم يرد دليل قاطع على زواج يوسف -عليه السلام- من زليخا وهي زوجة العزيز التي رمت به في السجن، ولكن تذكر كتب أهل الكتاب أنّه بعد خروجه من السجن صار عزيز مصر بدلًا من ذلك العزيز الذي اشتراه، ثمّ بعد موت العزيز زوّج الملكُ يوسُفَ -عليه السلام- بزوجة العزيز السابق، وأنجبَ منها غلامين.[١٦]


ليا "زوجة أيوب عليه السلام"

وفي حقيقتها خلاف بين من يقول إنّها ليا بنت يعقوب، ومن يقول إنّها ليا بنت منشا بن يوسف ومن يقول إنّها رحمة بنت أفراييم بن يوسف عليه وعلى سائر الأنبياء الصلاة والسلام، ومن فضائلها التي يذكرها أهل السِّيَر أنّها بقيت معه مع البلاء الذي قد حلّ به، وبقيت صابرة حتى جاءهما فرج الله تعالى.[١٧]


صفورا "زوجة موسى"

عندما رحل موسى -عليه السلام- إلى مدينَ فإنّه قد زوّجه إحدى ابنتيه، وذلك بعد أن سقى لهما عند الماء، فبعث إليه إحدى ابنتيه تدعوه ليعطيه أجره، فعندما ذهب إليه عرضَ عليه أن يزوّجه إحدى ابنتيه، فتزوّج التي جاءت إليه، وأنجب منها غلامين، والله أعلم.[١٨]


بلقيس ملكة سبأ "زوجة سليمان عليه السلام"

هي ملكة سبأ التي كانت تعبد هي وقومها الشمس، فدعاها سليمان -عليه السلام- للإسلام فأسلمت ودخلت تحت حكمه، وقيل إنّه قد تزوّجها ولكن ليس هنالك دليل قاطع على هذا الأمر، والله أعلم.[١٩]


إلياصابات "زوجة زكريا عليه السلام"

وهي زوجة زكريا عليه السلام، وشقيقة السيدة مريم العذراء والدة عيسى بن مريم عليهما السلام، وقد أنجبَت إلياصابات ولدًا واحدًا هو يحيى عليه السلام، ومن هنا كان يمكن أن يُقال عن يحيى وعيسى -عليهما السلام- إنّهما ابنا خالة.[٢٠]


زوجات النبي محمد

إنّ نساء النبي -صلّى الله عليه وسلّم- قد بلغنَ 11 امرأة بالإضافة إلى السيدة ماريّة القبطيّة التي هي أمة له، ولكنّها ولدت له ابنًا هو إبراهيم عليه السلام، ونساؤه مع ماريةّ -رضي الله عنهنّ- هنّ:[٢١]


زوجات النبي داود

كان لنبي الله داود -عليه السلام- نساء وجواري كُثُر، فقد قيل إنّ جواريه بلغنَ 100 جارية، وأمّا زوجاته فهنّ:[٢٢]

  • ميكال بنت طالوت.
  • أرملة القائد أوريا.
  • امرأة مجهولة لم يُذكر اسمها، والله أعلم.

المراجع[+]

  1. محمد علي قطب (2004)، زوجات الأنبياء عليهم السلام وأمهات المؤمنين رضي الله عنهن (الطبعة 1)، القاهرة:الثقافية للنشر، صفحة 6. بتصرّف.
  2. محمد علي قطب (2004)، زوجات الانبياء عليهم السلام وأمهات المؤمنين رضي الله عنهن (الطبعة 1)، القاهرة:الثقافية للنشر، صفحة 10. بتصرّف.
  3. سورة التحريم، آية:10
  4. محمد علي قطب (2004)، زوجات الأنبياء عليهم السلام وأمهات المؤمنين رضي الله عنهن (الطبعة 1)، القاهرة:الثقافية للنشر، صفحة 24. بتصرّف.
  5. منصور عبد الحكيم، زوجات الأنبياء والرسل (الطبعة 1)، القاهرة:المكتبة التوقيفية، صفحة 28. بتصرّف.
  6. ابن كثير، البداية والنهاية، صفحة 325. بتصرّف.
  7. محمد علي قطب (2004)، زوجات الأنبياء عليهم السلام وزوجات النبي رضي الله عنهن (الطبعة 1)، القاهرة:الثقافية للنشر، صفحة 28. بتصرّف.
  8. ياسين الخطيب، الروضة الفيحاء في أعلام النساء، صفحة 3. بتصرّف.
  9. محمد علي قطب (2004)، زوجات الأنبياء عليهم السلام وزوجات النبي رضي الله عنهن (الطبعة 1)، القاهرة:الثقافية للنشر، صفحة 48. بتصرّف.
  10. محمد علي قطب (2004)، زوجات الأنبياء عليهم السلام وزوجات النبي رضي الله عنهن (الطبعة 1)، القاهرة:الثقافية للنشر، صفحة 36. بتصرّف.
  11. محمد علي قطب (2004)، زوجات الأنبياء عليهم السلام وأمهات المؤمنين رضي الله عنهن (الطبعة 1)، القاهرة:الثقافية للنشر، صفحة 51. بتصرّف.
  12. محمد علي قطب (2004)، زوجات الأنبياء عليهم السلام وأمهات المؤمنين رضي الله عنهن (الطبعة 1)، القاهرة:الثقافية للنشر، صفحة 53. بتصرّف.
  13. محمد علي قطب (2004)، زوجات الأنبياء عليهم السلام وأمهات المؤمنين رضي الله عنهن (الطبعة 1)، القاهرة:الثقافية للنشر، صفحة 55. بتصرّف.
  14. محمد علي قطب (2004)، زوجات الأنبياء عليهم السلام وأمهات المؤمنين رضي الله عنهن (الطبعة 1)، القاهرة:الثقافية للنشر، صفحة 60. بتصرّف.
  15. محمد علي قطب (2004)، زوجات الأنبياء عليهم السلام وأمهات المؤمنين رضي الله عنهن (الطبعة 1)، القاهرة:الثقافية للنشر، صفحة 61. بتصرّف.
  16. محمد علي قطب (2004)، زوجات الانبياء عليهم السلام وأمهات المؤمنين رضي الله عنهن (الطبعة 1)، القاهرة:الثقافية للنشر، صفحة 66. بتصرّف.
  17. محمد علي قطب (2004)، زوجات الأنبياء عليهم السلام وأمهات المؤمنين رضي الله عنهن (الطبعة 1)، القاهرة:الثقافية للنشر، صفحة 67. بتصرّف.
  18. محمد علي قطب (2004)، زوجات الأنبياء عليهم السلام وأمهات المؤمنين رضي الله عنهن (الطبعة 1)، القاهرة:الثقافية للنشر، صفحة 73. بتصرّف.
  19. محمد علي قطب (2004)، زوجات الأنبياء عليهم السلام وأمهات المؤمنين رضي الله عنهن (الطبعة 1)، القاهرة:الثقافية للنشر، صفحة 99. بتصرّف.
  20. محمد علي قطب (2004)، زوجات الأنبياء عليهم السلام وأمهات المؤمنين رضي الله عنهن (الطبعة 1)، القاهرة:الثقافية للنشر، صفحة 105. بتصرّف.
  21. محمد علي قطب (2004)، زوجات الأنبياء عليهم السلام وأمهات المؤمنين رضي الله عنهن (الطبعة 1)، القاهرة:الثقافية للنشر، صفحة 109. بتصرّف.
  22. محمد علي قطب (2004)، زوجات الأنبياء عليهم السلام وأمهات المؤمنين رضي الله عنهن (الطبعة 1)، القاهرة:الثقافية للنشر، صفحة 91. بتصرّف.

1017 مشاهدة