ما هو الأمن السيبراني؟ ومتى نشأ؟

ما هو الأمن السيبراني؟ ومتى نشأ؟
ما هو الأمن السيبراني؟ ومتى نشأ؟

ما المقصود بمفهوم الأمن السيبراني؟

يُطلق على مصطلح الأمن السيبراني (بالإنجليزية: Cyber Security) أمن تكنولوجيا المعلومات، ويُقصد به مجموعة التقنيات والممارسات التي تهدف لحماية الشبكات، والأجهزة، والبرامج، والبيانات الحساسة، مثل المعلومات المالية، والحقوق الفكرية؛ وذلك لحمايتها من التلف أو الوصول غير المصرح به، لما يترتّب عليه من آثار سلبية.[١]

متى نشأ الأمن السيبراني؟

نشأ مفهوم الأمن السيبراني بعد اختراع الحاسوب بعدة عقود، فلم يكن في البداية أي داعٍ للأمن السيبراني، إذ كان من الصعب حدوث هجمات إلكترونية، لأنّ الوصول لأجهزة الكمبيوتر كان مقتصرًا على أعداد محددة من المستخدمين، فقد كانت الأجهزة عملاقة محصورة في غرفة بمواصفات معينة ولم تكن مرتبطة بشبكات آنذاك.[٢]

وكان أول ظهور لمفهوم الأمن السيبراني عام 1972م، إذ كان مجرد فكرة نظرية في ذلك الوقت، واستمرت النقاشات والتحليلات خلال فترة السبعينيات إلى أن ظهر الأمن السيبراني كمفهوم فعلي قابل للتطبيق.[٢]

الأمن السيبراني كمشروع بحث

ظهر الأمن السيبراني كمشروع بحث في سبعينيات القرن الماضي، حينما طرح الباحث بوب توماس برنامج كمبيوتر أُطلق عليه اسم (Creeper)، وقد تمكّن هذا البرنامج من التحرك عبر شبكة (ARPANET).[٣]

 ثمّ طرح راي توملينسون برنامج (Reaper)، لمطاردة وحذف (Creeper)، من خلال تعقّب مساراته، وعليه كان (Reaper) أول برنامج ذاتي النسح لمكافحة الفيروسات، حيث اعتُبر عندها أول دودة حاسوب تُلاحق الفيروسات في الكمبيوتر وتقضي عليها.[٣]

ومع ازدياد الاعتماد على أجهزة الكمبيوتر ونمو الشبكات وانتشارها، ازدادت المناقشات حول أمن الكمبيوتر وأهميته ما بين عام 1972-1974م، وكان من الضروري تحديد نقاط الضعف، لذا أقرت الحكومات بأهمية الأمن الإلكتروني، وأنّ الوصول غير المصرح به إلى البيانات والأنظمة يمكن أن يكون له عواقب كارثية.[٣]

أُنشئ العديد من مشاريع الأمن المبكر من قِبل الجهات المختلفة من معاهد، وجامعات، وجهات حكومية، ففي عام 1979 م رُصدت أول عملية اختراق فعلية لشركة تطوير أنظمة تشغيل من قِبل كيفين مينتيك البالغ من العمر 16 عامًا، إذ قام بنسخ البرامج وتوزيعها ما أدّى إلى سجنه، ليصبح بعدها مديرًا لشركة (Mintick Security Consulting).[٣]

ظهور الأمن السيبراني

ازدادت الهجمات الإلكترونية والتهديدات الجاسوسية في فترة الثمانينات، وظهرت مصطلحات جديدة مثل فيروسات الحاسوب (Trojan Horse)، لذا حدّدت وزارة الدفاع الأمريكية معايير لتقييم نظام الكمبيوتر الموثوق به عام 1985 م.[٤]

ومع ذلك في عام 1986 م، اختُرقت بوابة الإنترنت في كاليفورنيا، وتمّ تهكير 400 جهاز كمبيوتر عسكري، بالإضافة إلى الأجهزة المركزية في مقر البنتاغون، وذلك بهدف بيع المعلومات.[٤]


وبعدها في عام 1987 م انطلق أول برنامج تجاري لمكافحة الفيروسات، ثمّ توالت شركات تطوير برامج مكافحة الفيروسات في الظهور عام 1988 م، ومنها شركة (Avast)، وكان عمل المكافحة محصورًا بالرد على الهجمات الحالية، ويُذكر أنّ عدم وجود شبكة واسعة ساعد على الحد من نشر التحديثات.[٤]

وشهد هذا العقد تأسيس أول منتدى إلكتروني مخصص لأمن مكافحة الفيروسات، بالإضافة إلى تأسيس مطبعة مكافحة الفيروسات، لحماية بيانات مستخدمي الفضاء السيبراني من أي قرصنة إلكترونية إجرامية، وهو ما مهّد لظهور الأمن السيبراني بعدها.[٤]

المراجع[+]

  1. Juliana De Groot (5/10/2020), "What is Cyber Security? Definition, Best Practices & More", Digital Guardian, Retrieved 14/11/2021. Edited.
  2. ^ أ ب KATIE CHADD (24/11/2020), "The history of cyber security", Avast, Retrieved 14/11/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث Vikki Davis (4/10/2021), "The history of cybersecurity", Cyber, Retrieved 14/11/2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث KATIE CHADD (24/11/2020), "The history of cybersecurity", Avast, Retrieved 14/11/2021. Edited.

14 مشاهدة