ما هي الأغذية الطاردة لحصى الكلى

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٢ ، ٢٦ يناير ٢٠٢٠
ما هي الأغذية الطاردة لحصى الكلى

حصى الكلى

حصى الكلى عبارة عن قطعة من المواد الصلبة التي تشكلت في الكلى، الحصى قد يتلاصق عند خروجه من الكلى وقد يعلق أو يستقر في واحد أو كلا الحالبان أو المثانة أو في المسالك البولية، وقد يكون حصى الكلى بحجم التراب أو الحصى أو حتى بحجم اللؤلؤ أو قد تكون أكبر، قد تسبب الحصى بإغلاق لمجرى البول مما يؤدي إلى ألم كبير وقد تنتقل الحصى عبر المسالك البولية خارج الجسم دون أن تسبب ألم كبير، يوجد أربع أنواع لحصى الكلى منه الكالسيوم أو حمض اليوريك عندما يحتوي البول على الكثير من الحمض أو سترفيت وذلك نتيجة التهاب في الجهاز البولي أو سيستسن، وفي هذا المقال سوف يتم الحديث عن الأغذية الطاردة لحصى الكلى.[١]

الأغذية الطاردة لحصى الكلى

إن حصى الكلى عبارة رواسب صلبة تتكون في الكلى، حيث تنتقل من خلال المسالك البولية للخروج من الجسم وتدعى هذه العملية بخروج حصى الكلى وقد تسبب ألم حاد أحيانًا، معظم حالات حصى الكلى تعالج بالأدوية المخففة للألم وعلاج بالسوائل وتدخلات طبية أخرى وأيضًا يوجد خطوات يمكن أن يتبعها الناس للوقاية من الإصابة بحصى الكلى، وفيما يأتي الأغذية الطاردة لحصى الكلى:[٢]

حمض خل التفاح وعصير الكرفس أو بذورها

يحتوي خل التفاح على حمض الستريك والذي قد يعمل على إذابة الكالسيوم المترسب، إن تناول معلقتين طعام من حمض خل التفاح النقي ممزوج مع 200 مل من الماء قد يؤدي إلى التقليل من أعراض حصى الكلى ومنعها من التطور، حيث يمكن لهذا المزيج أن يشرب أكثر من مرة خلال اليوم وقد يكون في أكثر فعاليته قبل تناول الوجبة، حيث يمكن شراء حمض خل التفاح أو مكملات حمض خل التفاح بسهولة، وبالإضافة إلى ذلك يحتوي الكرفس على مضادات الأكسدة ومركبات معروفة بأنها تزيد من إنتاج البول، وإضافة بذور الكرفس إلى الوجبات بشكل اعتيادي قد تساهم في خفض من تطور حصى الكلى، ويمكن خلط ساق أو ساقين من الكرفس مع الماء وصنع عصير الكرفس، حيث يمكن شرب هذا العصير بشكل يومي ليساهم في علاج أعراض حصى الكلى.[٢]

عصير الليمون والريحان

يمكن إضافة عصير طازج من الليمون إلى الماء بالقدر الذي يرغبه الشخص، يحتوي الليمون على السترات وهو عبارة عن مركب كيميائي قادر على منع حصى الكالسيوم من التكون وأيضًا قادر على تحطيم وتكسير الحصى الصغيرة مما يسمح لها بالعبور بشكل أسهل، إن عصير الليمون لديه العديد من الفوائد الصحية لجسم الإنسان فهو يساهم في تثبيط نمو البكتيريا، بينما الريحان يحتوي على حمض الأسيتك حيث يساهم في تكسير حصى الكلى والتخفيف من الألم، ويعد غني بالعناصر الغذائية حيث تم استخدامه في العديد من العلاجات التقليدية للاضطرابات الهضمية والالتهابية، حيث يحتوي عصير الريحان على مواد مضادة للالتهابات ومضادة للأكسدة مما قد تساهم في الحفاظ على صحة الكلى، وهي من الأغذية الطاردة لحصى الكلى.[٣]

المراجع[+]

  1. "Kidney stones - self-care", www.medlineplus.gov, Retrieved 19-1-2020. Edited.
  2. ^ أ ب "Thirteen natural home remedies for kidney stones", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 19-1-2020. Edited.
  3. "Home Remedies for Kidney Stones: What Works?", www.healthline.com, Retrieved 19-1-2020. Edited.