ما هو خط التاريخ الدولي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٩ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
ما هو خط التاريخ الدولي

الخطوط الوهمية الأرضية

تُغطي الخطوط الوهمية مجسم الكرة الأرضية بكل الاتجاهات؛ سواء كان أفقيًا بدوائر عرض عددها 180 أم عموديًا بخطوط الطول التي يصل عددها إلى 360 خط طول، وتعتبر هذه المعلومات معروفة منذ الطفولة؛ إلا أن الأمر الذي لم يتخذ شهرة واسعة كالإحداثيات الجغرافية هو خط التاريخ الدولي، وفي نبذة عنه فإنه الثمرة المجنية عن مؤتمر الأنجلو الفرنسي لرصد التوقيت الزمني عند الإبحار في المياه الإقليمية، لذلك فقد أصبح معياراً رسمياً لكل من البحارة والسفن العسكرية والمدنية على حد سواء ضمن معايير المناطق الزمنية، وفي هذا المقال سيتم الإجابة على كل تساؤل مطروح مفاده ما هو خط التاريخ الدولي.

خط التاريخ الدولي

  • International Date Line، أحد الخطوط الوهمية المعتمدة ضمن معايير التوقيت العالمي المعتمدة من قِبل الاتفاقيات الدولية وقوانينها، ويشار إلى أن هذا الخط يعبر مساحات شاسعة فوق الكرة الأرضية وتحديداً فوق خط الطول صاحب الرقم 180 درجة حيث مدينة غرينتش البريطانية؛ إلا أنّه يأخذ بعض التعرجات خلال عبوره ليتجنب قدر المستطاع تلك الجزر المأهولة.
  • من الجدير بالذكر أنه يؤدي دورًا جغرافيًا مهماً بشطره للمحيط الهندي إلى نصفين هما شطر شرقي وآخر غربي، وما يميزه عن غيره من الخطوط الوهمية إلزامه للمسافر ضرورة تغيير التوقيت سواء زمناً أو تاريخاً بقدر 24 ساعة كاملة عند عبور شطرّي الخط شرقاً أو غرباً، ويكون ذلك بزيادة يوم كامل عند الاتجاه نحو الغرب.
  • أما نحو الشرق فيكون المسافر قد خسر يوماً وعاد به الزمان إلى الوراء يوماً كاملًا، ولا بد من التذكير إلى أن خط التاريخ الدولي محصور في تلك المنطقة النائية حيث المحيط الهندي فقط، ولا يشمل الكرة الأرضية كافة كخطوط الطول ودوائر العرض.

موقع خط التاريخ الدولي

  • يقع خط التاريخ الدولي فوق خط طول 180 درجة، إلا أنه يبدأ بالتعرج تدريجياً نحو الشرق عند بلوغ مضيق بيرنج، فتصبح بذلك الأراضي الروسية في الجزء الغربي من الخط، فيكون بفضل ذلك التاريخ موحداً داخل حدود روسيا.
  • أما عند توجهه نحو الولايات المتحدة الأمريكية مخترقاً أراضيها بواسطة إحدى الجزر الواقعة في الجزء الشرقي منه يصبح التاريخ والوقت موازياً لما هو عليه أهل الولايات المتحدة الأمريكية.
  • من هنا يعاود الخط أدراجه إلى نقطة انطلاقه خط طول 180 مجدداً، وعند اتجاهه نحو الشرق يتقاطع عمودياً مع خط الاستواء تأهباً لدخول مجموعة جزر Kiribati المبعثرة فوق المياه الإقليمية للمحيط في النصف الغربي تحديداً، ومن هنا ينخرط في سياق خط الطول 180 ليعود إلى مساره.

187318 مشاهدة