ما هو تحليل ANA

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٤ ، ١٠ سبتمبر ٢٠٢٠
ما هو تحليل ANA

تحليل ANA

ما هو تحليل ANA؟

يتعرّض جسم الإنسان لغزو أنواعٍ متعددة من البكتيريا والفيروسات، لتعمل الأجسام المُضادّة المُتكونة في الدم على صدّها ومُحاربتها، وتُعرّف هذه الأجسام على أنّها بروتينات قادرة على محاربة الأجسام الدخيلة وإحداث العديد من التفاعلات التي تؤدي إلى انتهاء مسيرتها داخل جسم الإنسان، إلّا أنّ الإصابة ببعض أمراض المناعة الذاتيّة التي تؤدي إلى احتماليّة تكوّن بعض الأجسام المُضادّة غير الطبيعيّة التي تعمل على مهاجمة الأنسجة الذاتيّة، وتؤدي إلى حدوث رد فعلٍ مناعيّ من خلال الإرتباط بنواة الخلايا، والتي تُعد الجزء الأعمق المُحتوي على الحمض النووي، وهو المادة الورائيّة الأوليّة، ويُطلق على هذه الأجسام باسم الANA.[١]


ويجدر الإشارة إلى أنّ الجهاز المناعي في هذه الحالة يميل إلى معاداة الخلايا الذاتيّة من خلال تكوّن هذه الأجسام، إذ تُشير تحليل ANA بالإيجاب، لينظر بعدها الأطباء إلى نوع المرض المناعي للمُصاب، وفي المقال الآتي ستتم الإجابة على ما هو تحليل ANA.[١]


دواعي إجراء تحليل ANA

ما هي الأسباب التي تستدعي إجراء تحليل ANA؟

عادةً يُطلب إجراء تحليل ANA عند ظهور بعض العلامات الدالّة على الإصابة باضطرابٍ في جهاز المناعة الذاتيّة، وهي مجموعة من الأعراض الغامضة وغير مُحددة السبب، والمُتغيّرة مع مرور الوقت أو يؤدي استمرار الإصابة إلى تفاقمها، وفي أحيانٍ أخرى يحدث تناوب بين تهيّج الأعراض وفترة اختفاءها، وللإجابة عن سؤال ما هو تحليل ANA، من الواجب ذِكر العلامات والأعراض التي تتطلّب إجراء التحليل، والتي ترد في الآتي:[٢]

  • الحمى بدرجةٍ منخفضة إلى متوسطة.
  • استمراريّة الإصابة بالتعب والضعف خلال اليوم.
  • الشعور بألمٍ في مِفصلٍ واحد مشابه للألم المُصاحب لاتهاب المفاصل.
  • ظهورطفح جلدي أحمر، وهو طفح يُشبه الفراشة من حيث الشكل.
  • حساسيّة الجلد لضوء الشمس.
  • الإحساس بخدر في اليدين أو القدمين.
  • الإصابة بالعديد من الالتهابات في بعض الأعضاء والأنسجة، بما في ذلك الكلى والرئتين وكلًا من القلب وبطانته، بالإضافة إلى الجهاز العصبي المركزي والأوعية الدمويّة.


نتائج تحليل ANA

ما هي النتائج التي تسفر عن إجراء تحليل ANA؟

يُمكن تقسيم النتيجة إمّا إيجابًا أو سلبًا، فالنتيجة الإيجابيّة تدل على تكوّن الأجسام المُضادّة ANA، ومن جهةٍ أخرى إذا ما كانت النتيجة السلبيّة، فإنّها تدل على عدم تواجد هذه الأجسام في الدم، وبالتالي عدم ثبات الإصابة بأيٍ من أمراض المناعة الذاتيّة، في بعض الأحيان قد لا تكون إيجابيّة الاختبار مُحددة للإصابة بمرضٍ معيّن مرتبط بالمناعة الذاتيّة، وإنّما بالعديد من الأمراض منها:[٣]

  • متلازمة Sjögren: وهي المتلازمة المُرتبطة بجفاف العين ومنطقة الفم.
  • مرض تصلّب الجلد: وهو المرض المُرتبط بتصلّب النسيج الضام في الجسم.
  • التهاب المفاصل الروماتويدي: والذي يؤدي بدوره إلى تلفٍ في المفاصل المؤدي إلى الآلام المُبرحة، بالإضافة إلى تورّم في منطقة المفاصل المُصابة.
  • التهاب المفاصل المُزمن لدى الأطفال: وهو نوعٌ من أنواع الالتهابات المناعيّة الذاتيّة الذي يُصيب الأطفال.
  • مرض النسيج الضام المُختلط: وهي حالة يُعاني منها الأشخاص من أعراض الذئبة، وهو من أنواع الطفح الجلديّ، بالإضافة إلى تصلّبٍ في الجلد والتهابٍ في العضلات.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Antinuclear Antibody Test (ANA)", www.medicinenet.com, Retrieved 2020-04-22. Edited.
  2. "Antinuclear Antibody (ANA)", labtestsonline.org, Retrieved 2020-04-22. Edited.
  3. "What Is an Antinuclear Antibody Test", www.webmd.com, Retrieved 2020-04-22. Edited.

155399 مشاهدة