ما الفرق بين اختباري التوفل و الأيلتس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٧ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
ما الفرق بين اختباري التوفل و الأيلتس

 اختباري التوفل و الأيلتس

إن التوفل و الأيلتس عبارة عن اختبارات لقدرة الشخص على استخدام اللغة الإنجليزية بكافة أقسامها و هي القراءة و الكتابة و التحدث و الاستماع, و لكن على الرغم من الهدف المشترك بين الاختبارين إلا أن هناك بعض نقاط الاختلاف في طريقة إجراء الاختبار و طريقة حساب الدرجات, و في ما يلي نقاط الاختلاف بين الاختبارين.

إن اسم اختبار الأيلتس مشتق من مجموعة كلمات في اللغة الإنجليزية و هي (International English Language Testing System ), بينما التوفل مشتق من مجموعة أخرى و هي ( Test Of English as Foreign Language ).

شكل اختبار  التوفل و الأيلتس

القراءة

يعتمد اختبار القراءة في الأيلتس على مقالات ذات طابع أكاديمي و تطرح أسئلة تتطلب ملئ الفراغات و الوصل و غيرها طرق الإجابة, بينما يعتمد اختبار التوفل على مقالات مقتبسة من مواد أكاديمية و تطرح أسئلة يجاب عليها من خيارات متعددة.

الاستماع

خلال اختبار الاستماع في الأيلتس يقوم المشترك بالاستماع لعدة مقاطع مختلفة و يقوم بالإجابة على الأسئلة التي يطرحها مسئول الاختبار خلال الاستماع, بينما خلال اختبار التوفل يستمع المشترك إلى مقطع من محاضر و يقوم بأخذ ملاحظات ثم يجيب على أسئلة الاختيار المتعدد بعد الانتهاء من سماع النقطع.

الكتابة

يتكون اختبار الكتابة في الأيلتس من شقين الأول يتطلب أن يكتب المشترك مقالة قصير لا تتجاوز 250 كلمة و لا تقل عن 200 كلمة, والشق الثاني يتطلب كتابة مقالة متقنة و مزخرفة حول أحد النظريات و كيفية تطبيقها, و أما بالنسبة لاختبار التوفل فيتكون من شقين أيضا الأول يتطلب كتابة مقال من من خمس فقرات بشرط أن لا يتجاوز 350 كلمة و لا يقل عن 300 كلمة, و أما الشق الثاني فيتطلب قراءة أحد المقالات و كتابة ملاحظات عنها بحيث لا تتجاوز عدد الكلمات في الملاحظات 225 كلمة أو تقل عن 150 كلمة.

التحدث

يتضمن اختبار التحدث في الأيلتس على مقدمة غير رسمية للمشترك و وصف بعض الصور التي يعرضها مسئول الاختبار و من ثم تجرى محادثة مطولة يتم خلالها نقاش مواضيح تخص الصور التي تم عرضها, و أما اختبار التحدث في التوفل فإنه يختلف تماما, حيث يطلب من المشترك الاستماع إلى محادثات متنوعة و إعطاء وصف لهذه المحادثات على شكل تسجيل صوتي على جهاز الحاسوب

الاختلافات الأخرى

يمكن أن يتقدم المشترك لاختبار التوفل عن طريق شبكة الانترنت أو في أحد مراكز الاختبار المعتمدة, بينما لا يمكن التقدم لاختبار الأيلتس إلى في المراكز المعتمدة.

إن الدول التي تعتمد اختبارات التوفل كتقييم رسمي لإجادة الشخص للغة الإنجليزي غالبا ما تعتمد الأيلتس أيضا كتقييم رسمي, و لكن هناك بعض الدول التي تتطلب إما التوفل أو الأيلتس, حسث أن الولايات المتحدة الأمريكية تعتمد اختبار التوفل بينما المملكة المتحدة (بريطانيا) تعتمد اختبار الأيلتس.

إن طريقة احتساب الدرجات تختلف في الاختبارين حيث أن الأيلتس يعتمد نظام درجات ما بين 1-9 لكل قسم, بينما يعتمد التوفل على مجموع درجات جميع الاختبارات لإعطاء درجة نهائية, و تكون الدرجات ذات قيم مرتفعة تصل لما يتجاوز 600.