لماذا يمسك الطفل حديث الولادة بأصابع الكبار؟

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:٠٩ ، ٢٧ مارس ٢٠٢١
لماذا يمسك الطفل حديث الولادة بأصابع الكبار؟


لماذا يمسك الطفل حديث الولادة بأصابع الكبار؟

لعلّك شعرت بفرحة عارمة عندما أمسك طفلك بيدك وأحكم إغلاقه عليها، فقد تعتقدين أنّ هذه الحركة مرتبطة بكونك أمّه، ولكن يعد هذا النوع من الحركات فعلًا لا إراديًّا عند الأطفال حديثي الولادة، وتسمّى هذه الحركة باسم منعكس القبض Gasping reflex، وللحصول على ردّ الفعل هذا كل ما عليك فعله هو نقر راحة يد طفلك بإصبعك، وما أن تفعلي ذلك حتى يقوم بغلق أصابعه الصغيرة حول يدك، وتظهر أهمية هذا الأمر من خلال الآتي:[١]


  • يحقق رد فعل الإمساك أحد الدلالات المهمّة على تطوّر الجهاز العصبي لطفلك ووظيفته.
  • يساعد الطفل حديث الولادة في الحصول على بعض التلامس الجسدي، والذي يحتاجه منك وممّن هم حوله.


يوجد أيضًا رد فعل مشابه لمنعكس الإمساك ويُعرف باسم منعكس باطن القدم أو المنعكس الأخمصيّ، ويحدث هذا الأمر عند الضغط على أسفل إصبع قدم طفلك حديث الولادة، عندها سيقوم بلف أصابع قدمه حول إصبعك.[١]


كيف يتطور رد فعل الإمساك لدى الطفل حديث الولادة؟

يتمتع الأطفال حديثي الولادة بقدرة فطرية على الإمساك بالأشياء، وقد تستغرق القدرة على تطوير وتنسيق التقاط الأشياء وإمساكها بشكل صحيح وآمن عامًا على الأقل، ويتطوّر هذا الأمر بشكل مكثّف مع كل شهر من أشهر السنة الأولى من عمر طفلك.[٢]


حديثي الولادة حتى شهرين

هل يولد طفلك مع رد فعل الإمساك أم أنّ هذا الأمر يتطور بعد ولادته؟ نعم، يولد الأطفال مع رد فعل الإمساك، وتكون هذه الحركات خلال 8 أسابيع الأولى فطرية ولا إرادية، إذ يقوم طفلك خلال فترة ما بعد الولادة حتى الشهرين بشد قبضته، لكنّه بعدئذ سيبدأ بفتحهما وإغلاقهما بشكل متعمد، وغالبًا ما يكون هذا الأمر بغرض التفحّص والاستكشاف، كما قد يحاول خلال هذه الفترة التقاط الأشياء الناعمة كالألعاب المحشوّة.[٢]


يحب الأطفال في هذه المرحلة العمرية الألعاب المحشوّة التي يكون من السهل عليه التقاطها.


عمر 3 أشهر

هل يُمكن لطفلك خلال عمر 3 أشهر التقاط الأشياء؟ يبدأ الطفل خلال هذا العمر التنسيق بين حاستي اللمس والنظر، كما تتطوّر العضلات في هذه المرحلة العمرية، إذ يُصبح الطفل قادرًا على مدّ يده للحصول على الشيء الذي يلفت انتباهه ويريد الحصول عليه.[٣]


كما قد يكون الطفل قادرًا على الاحتفاظ بالشيء لبضع لحظات إذا وُضع في راحة يده ضمن هذه المرحلةِ، ومن الممكن أن يرفع الأشياء لفمه، ولكن لن يكون لديه الكثير من السيطرة، وتعدّ الحصيرة الناعمة التي يعلوها بعض الألعاب المعلّقة من ألعاب الأطفال المحبّذة في هذا العمر.[٣]


يستطيع الطفل على عمر 3 أشهر التنسيق بين اليد والعين، فيُصبح أكثر قدرة على التقاط الأشياء التي تثير انتباهه.


من عمر 4 إلى 8 شهور

ما المخاطر التي قد يواجهها الطفل حديث الولادة في هذه المرحلة؟ يمر طفلك في هذه المرحلة بنمو وتطور كبيرينِ، فلا بدّ خلال هذه الفترة من الانتباه للأشياء الصغيرة التي قد يضعها الطفل في فمه، كما يجب خلال هذه الفترة توفير أساليب الحماية في المنزل، أمّا عن التطوّر الذي يشهده الطفل خلال هذه المرحلة فقد يشمل الآتي:[٣]


  • ضمن عمر 4 إلى 5 أشهر: يصبح طفلك قادرًا على التقاط الأشياء الكبيرة مثل المكعبات، كما يُصبح قادرًا على الاحتفاظ بهم لمدّة طويلة.


  • ضمن عمر 6 إلى 8 أشهر: يبدأ في صقل المهارات التي تحتاج إلى التنسيق بين حركة اليد والرؤية، إذ يكون بمقدوره فعل الآتي:


  • يكون بمقدور الطفل التقاط لعبة وسحبها باتجاهه.
  • يصبح بإمكان الطفل تمرير الأشياء من يد إلى أخرى.
  • سيحب الطفل هز الأشياء التي تُصدر الضوضاء والأصوات، لذا فإنّ لعبة الخشخشة هي الخيار الأنسب في هذا العمر.


تتطور خلال هذه الفترة قدرة طفلك على التقاط الأشياء، لذا لا بد من توخي الحذر من وجود قطع صغيرة في متناول يديه وما حوله، وذلك لتجنّب وضعها في فمه الأمر الذي قد يؤدي إلى الاختناق، وإذا حاول الطفل وضع الطعام في يده فإنّ هذا قد يعني استعداده لتناول الطعام، بالرغم من ذلك يوصي الأطباء بالتريّث بإعطائه الطعام الصلب حتى يبلغ الطفل عمر 6 أشهر.[٣]


من عمر 9 إلى 12 شهرًا

تُرى هل يستطيع طفلك في هذا العمر تناول وجبته بنفسه؟ في هذا العمر وبعد أن يصبح طفلك قادرًا على التقاطه للأشياء، فيصبح بإمكانه الآن إظهار تفضيله لإمساك الأشياء بيده اليمنى أو اليُسرى، كما تتطور قدرته على كمش الأشياء والتقاطها بين إبهامه والسبابة.[٢]


وفي هذه المرحلة يُمكنك تجربة قدرته على استخدام الملعقة في أوقات الطعام، وسيكون عليك حينها تعليمه كيفية استخدامها، إذ غالبًا ما يفضّل استخدام يديه في تناول الطعام، مع ذلك لا بد من عدم اليأس وتكرار التجربة حتى يعتاد طفلك على استخدامها في تناول وجبته.[٢]


يستطيع الطفل خلال سنته الأولى تجربة تناول الطعام وحده، إذ تكون قدرته على التحكم بكمش الأشياء أكبر وقدرته على السيطرة أكثر.


ردود الفعل المتوقعة بعد ذلك

هل يُعقل أن يستطيع طفلك التدرّب على كتابة اسمه في الثالثة من عمره؟ ما أن يصبح لدى طفلك القدرة الكافية والمثالية على مسك الأشياء فسيتطور لديه بعدها حركات رمي الأشياء بعيدًا عنه، وقد يكون هذا الأمر ممتعًا لديه، إذ يفضّل في هذا العمر رمي الكرة، كما يستمتع ببناء الأشياء ثمّ ركلها، وضرب الأشياء بعضها ببعض، وفي عمر 18 شهرًا إلى 3 سنوات قد يُظهر بعض التطوّرات الآتية:[٢]


  • عمر 18 شهرًا:
    • سيُظهر طفلك في هذه المرحلة جانبه الإبداعي، إذ يصبح متعلقًا بأقلام التلوين.
    • سيُظهر اهتمامًا باستخدام الأقلام فيالرسم والكتابة.


  • عمر 3 سنوات:
    • سيصبح بإمكان الطفل أن يُصبح قادرًا على تدوين الحروف وكتابة اسمه.
    • سيصبح الطفل قادرًا على التمييز بين يدهِ اليمنى واليسرى.


يُمكن للأهل تطوير الجانب الإبداعي للطفل خلال سنواته الأولى، إذ يكون الطفل في هذه المرحلة قادرًا على استخدام القلم، كما بمقدوره حفظ العديد من الكلمات.


نصائح للآباء لتطوير ردود فعل حديثي الولادة

هل تعلم أنّك مع كل عناق وكل قبلة، وكل وجبة مغذيّة، ستساعد في بناء دماغ طفلك؟ لعلّك لاحظت أنّ الأطفال حديثي الولادة يمكنهم البدء بالابتسام عندما يبتسم الناس لهم، فهذا يعني أنّ بإمكان الطفل مشاهدة ما حوله والتفاعل معه، وإظهار ردّات فعل مشابهة لما يرونه، لذا يمكنك تطوير ردود فعل طفلك حديث الولادة من خلال اتبّاع بعض النصائح، والتي قد تشمل الآتي:[٤]


  • قم بتوفير العديد من الطرق التي تمكّن طفلك من أن يراك ويسمعك، كما يجب أن توفّر له التحرّك بحريّة وإمكانية لمس جسدك.
  • يجب أن تحاول تحريك ذراعي طفلك وقدميه بطرق مختلفة، هذا الأمر من شأنه أن يجعل طفلك في وقت لاحق قادرًا على التحكّم في حركاته.
  • انظر في عيني طفلك مباشرة، وابتسم ردًّا على ابتسامته.
  • يجب أن تشاهد طفلك يظهر تفاعلًا إيجابيًّا مع تعابير وجهك وحركاتك وإيماءاتك.
  • قم بالتحدّث إلى طفلك بنبرة ناعمة تتلاءم مع نبرته.


  • يجب على كل من الأب والأم ومقدمي الرعاية الصحية والأقرباء أن يتواصلوا مع الطفل حديث الولادة، فهذا الأمر من شأنه أن يزيد ملكته اللغوية، بعدئذ ستلاحظ أنّ طفلك كان يسمع تلك الكلمات ويحفظها.
  • قم بتغيير صوتك بأسلوب لطيف، فمرةً اجعله أسرع أو أبطأ، وفي كرّة أخرى اجعله أعلى أو أكثر انخفاضًا، أهدأ أو أعلى وتيرة، ومن خلال ذلك لا بدّ على الأهل ملاحظة ردود فعل الطفل من خلال تعابير وجهه وجسمه، ولا بد من ملاحظة مدى تفاعله.


يقول المدير الطبي لمركز رعاية الأطفال في مدينة كنساس سيتي، كينيث ويبل، "لا بد من بدءِ التواصل مع الطفلِ بمجرد ولادتهِ، إذ إنّ أهم شيء يمكن للآباء القيام به لمساعدة طفلهم على تطوير المهارات الحركية واللغوية هو الانخراط في التواصل البشري معهم، ويشمل ذلك حمل الطفل بالقرب منهم، التحدث والغناء للطفل، والقيام بأشياء أخرى تحفّز السمع".[٥]


إنّ أي حركة، أو صوت تقوم به مع طفلك من شأنه أن يُسهم في بناء دماغه، كما من شأن هذا النوع من التواصل تطوير مهاراته الحسية والحركية ونموهِ العقلي.


حالات تستدعي استشارة الطبيب

هل يُظهر جميع الأطفال نفس المقدار من التطوّر والذكاء؟ بما أنّ رد فعل الإمساك هو أمر طبيعي لدى الأطفال ويدل على مدى تطوّر الطفل ونموه، فإنّه لا بدّ على الآباء مراقبة أطفالهم عن كثب، وأن يكونوا على علم ودراية بكل مرحلة يمر بها الطفل، كما يجب على الآباء معرفة أن تطوّر الأطفال قد يختلف من طفل لآخر.[٦]


مع ذلك فإنّ عدم اهتمام طفلك بالأشياء الموجودة أمامه، وعدم رغبته باستكشاف ما حوله قد يدل على وجود مشكلة، ففي هذه الحالة قد يكون من الأفضل اللجوء إلى الطبيب واستشارته، كما قد يكون من المهم توفير بيئة آمنة للأطفال للاستكشاف واللعب؛ وذلك درءًا للمخاطر التي قد تحدث، ومن النصائح التي يمكن لكل أب وأم اتباعها لخلق بيئة آمنة للأطفال قد تشمل بعضًا من الآتي:[٦]


  • التأكد من إبقاء جميع المواد الكيميائية كالمنظفات وغيرها بعيدًا عن متناول الطفل.
  • إبقاء جميع الأدوات الحادة في أماكن مرتفعة، إذ لا يستطيع الطفل الوصول إليها والعبث بها.
  • التأكد من عدم وجود أسلاك متدلية في غرف المنزل.


إن عدم إظهار طفلك لردود الأفعال على المؤثرات التي من حوله، قد يعني وجود مشكلة، لذا في هذه الحالة من الأفضل استشارة الطبيب، وذلك من أجل تقييم تطوّر الطفل واستجابته.


ردود فعل الأطفال حديثي الولادة

ما هي ردود الأفعال الأخرى التي يُظهرها الأطفال حديثي الولادة؟ لا بدّ أنك لاحظت عند مشاهدتك لطفلك حديث الولادة أنّه ومنذ اللحظة التي وُلد فيها قد استجاب للعالم من حوله، ويظهر ذلك من خلال ردود فعله، فيعد الهدوء الذي يعتريه بعد احتضانك له، والدهشة التي يُظهرها لدى سماعه لصوتٍ عالٍ، كلّها أمثلة على النمو الطبيعي للطفل، ويستخدم الأطباء ردود الفعل هذه في تقييم تطوّر طفلك.[٧]


كما أنّ بعض الأطفال قد يكتسب بعض المهارات في وقت أبكر من غيرهم، وقد يتأخر بعضهم في إكمالمراحل النمو الطبيعي للطفلِ، لذا من الأفضل دائمًا استشارة الطبيب حول ما يُمكنك توقّعه،[٧]ومن ردود الأفعال التي قد يُظهرها حديثي الولادة الآتي:[٨]


  • منعكس اللقم: ويفيد هذا التطور الطفل ضمن الإمساكِ بحلمةِ الأمّ أو زجاجِة الرضاعةِ، وعادةً ما يستمر هذا المنعكس حتّى 4 شهورٍ.
  • منعكس المصّ: ويسهم هذا الأمر في جاهزية الطفلِ لبدء عملية الرضاعةِ، ويكتمثل تطور هذه الفعلِ ضمن 36 ٍأسبوعٍا.
  • منعكس الخطو: ويتمثل بقدرةِ الطفل على المشي أو الرقصِ عندما يرتكز على سطحٍ صلبٍ، وعادةً ما يتطور هذا المنعكس خلال الشهرينِ.


  • المنعكس الرقبي: ويحدث عندما يميل الطفل رأسه باتجاهٍ ما، ويمد الطفل الذراع التي تكون بذات اتجاه الرأسِ، بينما تنحني الذراع الأخرى جهة الكوع، ويستمر هذا المنعكس ضمن 5-7 شهورٍ الأولى من عمر الطفل.
  • منعكس مورو: وهو رد الفعل الذي يُظهره الطفل عند سماعه للضجيجِ والأصوات أو الحركة بشكل مباغت، ويستمر هذا المنعكس حتّى بلوغ الطفل عمر الشهرين.


إنّ ردود فعل الأطفال حديثي الولادة عبارة عن حركات لا إرادية تصدر من الطفل نتيجة تعرّضه لمؤثرات خارجية، وتعد استجابة الأطفال لهذه المؤثرات دليلًا على تطوّر الطفل.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Your Newborn's Grasping Reflex", verywellfamily, Retrieved 22/3/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج "Developmental milestones: Grasping", babycenter, Retrieved 22/3/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "Developmental milestones: grasping", babycentre.co, Retrieved 22/3/2021. Edited.
  4. "Parenting tips for the first two years of life", unicef, Retrieved 22/3/2021. Edited.
  5. "10 Ways to Promote Baby Development", everydayhealth, Retrieved 22/3/2021. Edited.
  6. ^ أ ب "Developmental Milestone: Grasping", parenting.firstcry, Retrieved 22/3/2021. Edited.
  7. ^ أ ب "Your Child's Development: Newborn", kidshealth, Retrieved 22/3/2021. Edited.
  8. "newborn-reflexes", stanfordchildrens, Retrieved 22/3/2021. Edited.