لماذا سميت الشقيقة بهذا الاسم

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٣:٥١ ، ٢٤ أبريل ٢٠٢٠
لماذا سميت الشقيقة بهذا الاسم

الشقيقة

تُعرف الشقيقة بأنها عبارة عن صداع شديد مستمر ومؤلم يظهر غالبًا على جانب واحد من الرأس وقد يستمر لساعات أو عدة أيام، وعادةً ما تُصيب الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم من 15- 55 عامًا، ومن الممكن أن تكون مصحوبة بعلامات وأعراض حسيّة تحذيريّة بالتالي يستطيع الشخص المصاب بالشقيقة منع نوبة كاملة من خلال التعرّف على هذه العلامات التحذيرية والتعامل معها، كما أنَّ بإمكان الشخص تحديد العوامل والأسباب التي قد تسبب الشقيقة كالحساسية، والتوتر، والتعرّض للضوء والضوضاء، وقد تُعاني النساء من الصداع النصفي أثناء فترة الحيض نتيجة لتغيير مستوى الهرمونات، أو نتيجة لتناول الحبوب التي تساعد على النوم، وقد يساهم تناول بعض الأطعمة كالشوكولاتة والحمضيات وعدم تنظيم موعد تناول الوجبات إلى إحداث الشقيقة، وقد تساعد بعض الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية بالتقليل من شدة الألم، بجانب وجود بعض الأدوية المخصصة لعلاج الشقيقة والتي سيتم التعرف عليها من خلال المقال بالإضافة إلى الإجابة عن سؤال لماذا سميت الشقيقة بهذا الاسم[١].

لماذا سميت الشقيقة بهذا الاسم

تُعد الشقيقة من أحد الأمراض التي تم اكتشافها على مرّ العصور، وتوجد العديد من التساؤلات عن لماذا سميت الشقيقة بهذا الاسم وللإجابة عن ذلك فقد تم استخدام هذا المصطلح من خلال العالِم جالينوس واصِفًا الألم الذي يشعر به من جانب واحد من الرأس بحيث أُشتقّت كلمة الشقيقة من الكلمة اللاتينية hemicrania، بحيث تعني hemi الشق أو النصف و crania تعني الجمجمة، كما أنه أوضح إلى وجود علاقة بين الدماغ والمعدة بسبب القيء الناتج عن الصداع النصفي وشعور الشخص المصاب بالراحة بعد التقيؤ، كما صمّم هارولد وولف منهجًا تجريبيًا لاستكشاف ومعرفة الدماغ واقترح أن وجود تشوهات في الأوعية الدموية مرتبط بالصداع النصفي[٢].

علاجات الشقيقة

غالبًا ما يعاني الشخص من الشقيقة عنما يكون مستيقظًا وفي حالات نادرة فإنها قد تُوقظ الشخص النائم ليلًا، وفي بداية النوبة قد يشعر الشخص بالألم في المنطقة الأمامية من الرأس ومنطقة العين، و من الممكن الشعور بالألم في أي جزء من الرأس أو الرقبة و بعد مرور ساعتين تقريبًا يبدأ الألم بالانتشار، وقد يزداد الشعور بالألم عند الحركة لذلك يُفضل بعض الأشخاص الاستلقاء في غرفة مظلمة هادئة[٣]، وقد تُساعد العلاجات المستخدمة للشقيقة في التقليل من الأعراض المصاحبة لها ومنع النوبات التالية، وتعتمد على شدة الألم والصداع وتُقسّم هذه الأدوية إلى فئتين رئيسيتين وهما:[٤]

  • الأدوية المسكنة للألم: تعمل هذه الأدوية في التقليل من أعراض الشقيقة وتسكين الألم ويتم تناولها أثناء النوبة كالأيبوبروفين والأسبرين والتي لا تحتاج إلى وصفة طبية، وهناك بعض الأدوية التي تحتاج وصفة طبية كالسوماتريبتان وريزاتريبتان والتي تمنع مسار الألم في الدماغ ولكنها قد لا تكون آمنة للأشخاص المعرضون لخطر السكتة الدماغية أو النوبة القلبية وغيرها من الأدوية.
  • الأدوية الوقائية: يتم تناول هذه الأدوية يوميًا بانتظام للتقليل من عدد مرات تواتر نوبات الشقيقة، ومدى شدتها، وتشمل هذه الأدوية مضادات الاكتئاب، وأدوية خفض ضغط الدم، وأدوية الصرع، وحقن البوتوكس.

المراجع[+]

  1. "Everything you need to know about migraines", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 25-04-2020. Edited.
  2. "Migraine History", www.news-medical.net, Retrieved 25-04-2020. Edited.
  3. "Migraine Headache Clinical Presentation", emedicine.medscape.com, Retrieved 25-04-2020. Edited.
  4. "Migraine", www.mayoclinic.org, Retrieved 25-04-2020. Edited.