للرجال: نصائح مسائية لكي تبدو أنيقا في اليوم التالي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
للرجال: نصائح مسائية لكي تبدو أنيقا في اليوم التالي

 

يسعى الرجال دائما للوصول لأعلى درجات الأناقة, و من أفضل الطرق التي يمكن أن تؤمن للرجل الأناقة التي يسعى للحصول عليها, هي تلك التي يتم تجهيزها مسبقا, و ليحافظ الرجل على أناقته عليه أن يجعلها من روتينه اليوم, و في ما يلي بعض أفضل العادات التي تحافظ على أناقة الرجل.

تغيير البطانيات

يجب تغيير البطانيات و الوسائد بشكل مستمر للحفاظ على بشرة نظيفة و سليمة, و يفضل تغييرها كل أسبوع مرة واحدة على الأقل, للحد من تراكم الأوساخ و الجراثيم, أن هذا التصرف يحافظ على مظهر أفضل لبشرة الوجه و مناطق أخرى في الجسم.

الاختيار المسبق للملابس

إن قضاء بعض الوقت في المساء لاختيار الملابس المراد ارتدائها في اليوم التالي, يحفظ الكثير من الوقت في الصباح القادم, و لا يجعلك مرتبك و في عجله, و هذا بدورة يؤمن لك مظهرا مرتاح أكثر منه مجهد أثناء اليوم, و كما يفسح لك المجال لتنسيق الملابس بشكل أفضل.

إزالة الشعر الغير مرغوب به

إن إزالة شعر الوجه الغير مرغوب به في الليلة التي تسبق يوم العمل تعمل على إعطاء الوقت الكافي للبشرة كي تهدى, و خاصة البشرة الحساسة, و كما يعمل على الحد من ظهور احمرار في البشرة.

تنعيم الشفاه

يمكن الحصول على شفاه ناعمة بخطوتين بسيطات, الأولى قم بتقشيرهم باستخدام فرشاة الأسنان أثناء تنظيف الأسنان, وذلك عن طريق فركهم برفق بضع مرات, و هذا بدوره يعمل على التخلص من طبقة البشرة الميتة, و ثم يمكن استخدام مرهم لترطيب الشفاه.

تمديد العضلات

إن قضاء بعض الوقت في المساء لتمديد العضلات اللطيف يعمل على إظهار العضلات متناسقة بشكل أفضل خلال فترة قصيرة, و كما يساعد على الاسترخاء, و هذا ينعكس بدورة على النوم بشكل أفضل مما يجعل المرء يبدوا مرتاح في الصباح, و يحسن من مظهره.

تنظيف الأسنان

إن تنظيف الأسنان بالفرشاة كافي لمرحلة معينة, ولكن مع التقدم بالسن يحتاج المرء لتنظيف أسنانه بالخيط, كي يحافظ على رائحة فمه و لتلميع المناطق التي بين الأسنان, و كما أن التنظيف بالخيط يعمل على الحفاظ على صحة اللثة.

الابتعاد عن مصادر الطاقة

قم بإغلاق جميع الاجهزة الكهربائية التي تستخدمها من الحاسوب المحمول أو جهاز الألعاب أو التلفاز, قبل النوم بساعة أو اثنتين, وذلك كون الطاقة الناتجة عن هذه الأجهزة قادرة أن تؤثر على إفراز مادة الميلاتونين و التي بدورها تؤدي إلى خلل في النوم.