كيف يحدد وقت الصيام للدول التي تقع في أقاصي الأرض

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٢ ، ٩ أبريل ٢٠٢٠
كيف يحدد وقت الصيام للدول التي تقع في أقاصي الأرض

وقت بدء الصيام

مع قرب شهر رمضان المبارك تكثر أسئلة المسلمين الذين يسكنون في أقاصي الأرض عن أحكام تتعلّق بهذا الشهر المبارك كلّ عام، وممّا يكثر الحديث عنه هو كيف يحدد وقت الصيام للدول التي تقع في أقاصي الأرض، ولكن قبل ذلك ينبغي الحديث عن مسألة وقت بدء الصيام، فمتى يبدأ وقت الصيام في الإسلام في يوم رمضان، والرأي الذي عليه فقهاء الإسلام هو أنّ بدء الصيام والإمساك عن الطعام يبدأ مع طلوع الفجر الثاني؛ وهو الوقت الذي يبدو فيه نور النهار في ظُلمة الليل، وذلك لقوله تعالى في سورة البقرة: {وكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّىٰ يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الْأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الْأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ}،[١] وفيما يأتي في الفقرة القادمة يتوقف المقال ليُبيّن كيف يحدد وقت الصيام للدول التي تقع في أقاصي الأرض.[٢]

كيف يحدد وقت الصيام للدول التي تقع في أقاصي الأرض

ثمّة بلدان في أقاصي الكرة الأرضية يكون النهار فيها طويلًا جدًّا في الصيف، وقصيرًا جدًّا في الشتاء، أو قد تمرّ أشهر لا يأتي فيها الليل مُطلقًا أو العكس فتمرّ أشهر ليس فيها شمس والليل سرمدًا فيها، فتعيين وقت الصيام في هذه البلدان رهينٌ بما يأتي:[٣]

  • إذا كانت البلاد تتمايز فيها أوقات الصلاة خلال أربع وعشرين ساعة فإنّ المسلم يلتزم بمواقيت الصلاة التي يتعيّن الفطر والإمساك من خلالها حتى وإن كان النهار طويلًا جدًّا أو قصيرًا جدًّا، ومعنى قولهم تتمايز فيها أوقات الصلاة هو أنّ أوقات الصلاة يمكن تمييز بعضها عن بعض من فجر وظهر وعصر ومغرب وعشاء.
  • إذا كانت البلاد التي هم فيها لا تتمايز فيها أوقات الصلاة كأن يطول النهار أو الليل عندهم ستة أشهر، ففي هذه الحال عليهم أن يقدروا للصلوات قدرها اعتمادًا على الوقت الذي يكون في أقرب البلاد إليهم من تلك البلاد التي تتمايز فيها أوقات الصلاة فيقدروا للصلاة قدرها، ودليلهم على ذلك الحديث الذي في صحيح مسلم عن خروج الدجال، الذي يقول فيه -عليه الصلاة والسلام- عن مدّة مكث الدجال في الأرض، فيقول راوي الحديث: "قال: أَرْبَعُونَ يَوْمًا، يَوْمٌ كَسَنَةٍ، وَيَوْمٌ كَشَهْرٍ، وَيَوْمٌ كَجُمُعَةٍ، وَسَائِرُ أَيَّامِهِ كَأَيَّامِكُمْ" قُلْنَا: يا رَسُولَ اللهِ، فَذلكَ اليَوْمُ الذي كَسَنَةٍ أَتَكْفِينَا فيه صَلَاةُ يَومٍ؟ قالَ: "لَا، اقْدُرُوا له قَدْرَهُ"،[٤] فهذا اليوم الذي كسنة لا تكفيه صلاة يوم عادي، ولكنّها خمس صلوات في كلّ أربع وعشرين ساعة، وكذا البلدان التي يطول فيها النهار أو الليل أشهرًا يجب أن تُحدّد أوقات الإمساك والإفطار بناء على أوقات أقرب بلد تتمايز فيه أوقات الصلاة، وأمّا الذين يزعمون أنّه يحقّ لهم الصيام والإفطار بناء على توقيت مكة المكرمة فهذا الكلام قد ردّه كثير من العلماء، وبذلك يتبيّن كيف يحدد وقت الصيام للدول التي تقع في أقاصي الأرض والله أعلم.

وقت انتهاء الصيام

بعد معرفة كيف يحدد وقت الصيام للدول التي تقع في أقاصي الأرض فإنّ هذا المقال يختتم فقراته بتعيين وقت انتهاء الصيام؛ أي: وقت الإفطار في أيّام الصوم، فإنّ وقت انتهاء الصيام عند الفقهاء هو الليل المنصوص عليه في قوله تعالى: {ثُمَّ أَتِمُّوا الصِّيَامَ إِلَى اللَّيْلِ}،[٥] والليل هنا هو غروب الشمس ودخول وقت المغرب، وتُشير الأحاديث إلى أنّ المسلم ينبغي له الإفطار بتيقّن غروب الشمس ودخول وقت المغرب وعدم الانتظار وتأخير الإفطار بدعوى التّثبّت والتّيقّن؛ إذ يكفي المسلّم تحقّق غروب الشمس ودخول وقت المغرب ليباشر بإفطاره، وقد ورد في ذلك أحاديث كثيرة منها الحديث الذي يرويه أمير المؤمنين عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- الذي يقول فيه رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: "إذا أقبلَ اللَّيلُ مِن هَهُنا وأدبرَ النَّهارُ من هَهنا وغربتِ الشَّمسُ فقَد أفطرَ الصَّائمُ"،[٦] وكذلك الحديث الذي يرويه عبد الله بن أبي أوفى -رضي الله عنه- إذ قال: سرنا مع رسول اللهِ -صلى الله عليه وسلم- وهو صائم، فلمّا غربت الشمس قال: "يا بلال، انزل فاجدَح لنا"، قال: يا رسول اللهِ، لو أمسيت، قال: "انزل فاجدَح لنا"، قال: يا رسول اللهِ، إنّ عليك نهارًا، قال: "انزل فاجدَح لنا"، فنزل فجدَحَ، فشرب رسول اللهِ -صلى الله عليه وسلم- ثم قال: "إذا رأيتم الليل قد أقبل من ها هنا فقد أفطر الصائم"، وأشار بأصبعه قبَل المشرق،[٧] ففي هذين الحديثين -وغيرهما- ما تطمئنّ إليه نفس المسلم في تعيين وقت الإفطار وتعجيل ذلك، وبذلك يتمّ مقال كيف يحدد وقت الصيام للدول التي تقع في أقاصي الأرض، ويكون قد تبيّن فيه للمسلم -بالإضافة لموضوعه الرئيس وهو كيف يحدد وقت الصيام للدول التي تقع في أقاصي الأرض- الوقت الحقيقي لبدء الصيام وانتهائه، والله أعلم.[٨]

المراجع[+]

  1. سورة البقرة، آية: 187.
  2. عبد الله الخياط، ما يجب أن يعرفه المسلم عن دينه (الطبعة الثالثة)، المملكة العربية السعودية: الرئاسة العامة لإدارات البحوث العلمية والإفتاء والدعوة والإرشاد، صفحة 83. بتصرّف.
  3. "كيفية الصلاة والصيام في البلاد التي يطول نهارها أو يقصر جدا"، www.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 08-04-2020. بتصرّف.
  4. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن النواس بن سمعان الأنصاري، الصفحة أو الرقم: 2937، حديث صحيح.
  5. سورة البقرة، آية: 187.
  6. رواه السيوطي، في الجامع الصغير، عن عمر بن الخطاب، الصفحة أو الرقم: 463، حديث صحيح.
  7. رواه أبو داود، في سنن أبي داود، عن عبد الله بن أبي أوفى، الصفحة أو الرقم: 2352، سكت أبو داود عن هذا الحديث وقد قال في رسالته لأهل مكة كل ما سكت عنه فهو صالح.
  8. "وقت ابتداء الصوم وانتهائه"، www.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 08-04-2020. بتصرّف.