كيف تشدين بطنك بعد الولادة القيصرية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٢ ، ١٩ يوليو ٢٠٢٠
كيف تشدين بطنك بعد الولادة القيصرية

الولادة القيصرية

تعد الولادة القيصرية أحد أنواع العمليات الجراحية التي تستخدم من أجل ولادة الطفل، يتم فيها إخراج الطفل جراحياً من خلال إحداث شقين أحدهما في بطن الأم والآخر في الرحم، وفي الحقيقة هناك زيادة واضحة في معدلاتالولادة القيصرية بشكلٍ عام؛ نظراً لارتباطها بالعديد من العوامل المختلفة، مثل: ارتفاع معدلات إصابة المرأة بالسمنة ومرض السكري والتعدد في الولادات، بالإضافة إلى تقدم المرأة في العمر، وهناك العديد من الأسباب الأخرى التي من الممكن أن تؤدي إلى الولادة القيصرية منها: حدوث مضاعفات مبكرة في الحمل، وجود مشاكل صحية لدى الأم الحامل كارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب غير المستقرة، ووجود مشاكل صحية في نمو الطفل، وعلى الرغم من أن الولادة القيصرية يمكن أن تنقذ حياة كل من الأم والطفل، إلا أن الأطباء يبدون قلقهم اتجاه الإفراط في الولادة القيصرية للنساء الحوامل، ومن خلال هذا المقال سيتم الإجابة على سؤال كيف تشدين بطنك بعد الولادة القيصرية.[١]

تأثير الولادة القيصرية على البطن

ينجم عن الولادة القيصرية ندبة بطول 4 إلى 6 بوصات، حيث إن هذا الطول يمكن أن يختلف تبعاً لوضع الشق المُحدث في البطن والمساحة المطلوبة لولادة الطفل حسب ما يراه الطبيب مناسباً، تظهر هذه الندبة بعد الولادة القيصيرية بمظهر متورم بعض الشيء وفيها شيء من الإحمرار الذي يقل مع مرور الوقت، اعتماداً على قدرة جسم المرأة على الشفاء تنقسم الندبة الناجمة عن الولادة القيصرية إلى نوعين، النوع الأول ندبة سميكة تسمى الندبة الضخامية، متزامنة مع قدرة الجسم على الشفاء بشكلٍ سريع، أمّا النوع الثاني فهي ندبة سميكة ممتدة إلى ما بعد الشق الأصلي تسمى الندبة الجدرة، وهي تتمثل بسرعة أقل في قدرة جسم المرأة على الشفاء.[٢]

ستلاحظ المرأة أن منطقة الندبة تتغير ببطء، ففي البداية سيكون الشفاء سريع إلى حدٍ ما، بحيث يمكن ملاحظة التغيرات اليومية، ولكن بعد ذلك قد لا تحدث تغييرات ملحوظة، إن هذا الأمر قد يختلف من امرأةٍ إلى أخرى ويرتبط بوجود عدة عوامل، منها: سوء التغذية والعدوى البكتيرية، فخلال مرور المرأة في مرحلة الشفاء قد تواجه صعوبات مثل الشعور بحكة في منطقة الندبة، وهذا أمراً طبيعي ولكن يجب تجنب حك هذه المنطقة؛ لتلافي انتقال العدوى، والحرص على تجنب ارتداء ملابس ضيقة تقع مباشرةً على موقع الندبة لبضعة أشهر.[٢]

كيف تشدين بطنك بعد الولادة القيصرية

سيتناول المقال هنا الحديث حول كيف تشدين بطنك بعد الولادة القيصرية، حيث إن اتباع الأم نمطاً صحياً يتضمن تغذية سليمة ومتوازنة وممارسة النشاط الرياضي الذي يتناسب مع وضع المرأة بعد الولادة القيصيرية؛ من شأنه أن يعزز صحة الأم ويسرّع في عملية الشفاء.[٣]

التغذية الصحيحة لشد البطن

تحتاج المرأة إلى حوالي ستة أسابيع للشفاء التام من بعد الولادة القيصرية، وربما قد تحتاج إلى أكثر من ذلك إن كانت الأم تواجه بعض المضاعفات الصحية، قد تبدو المرأة بعد الولادة كما لو أنها لا تزال حاملاً، ولكن سرعان ما يعود الرحم إلى وضعه الطبيعي فور الشفاء التام، ستستعيد الأم مظهرها المتناسق، ومن الجدير بالذكر هنا أنه من الضروري اتباع نظام غذائي متوازن، يضمن للأم الحصول على احتياجاتها الغذائية اللازمة لهذه المرحلة، ويحتوي على الآتي:[٤]

  • البروتينات الصحية الخالية من الدهون.
  • الألياف الغذائية.
  • الخضراوات والفواكه الغنيةبفيتامين C بالتحديد؛ لقدرته في تسريع عملية الشفاء.
  • الحبوب الكاملة.
  • منتجات الألبان قليلة الدسم.
  • السوائل الكافية؛ للحفاظ على بقاء الجسم رطباً.

ممارسة التمارين الرياضية لشد البطن

بعد الولادة القيصرية يجب على المرأة توخي الحذر من ممارسة التمارين الرياضية الشديدة لمدةٍ تتراوح ما بين 6 إلى 8 أسابيع بعد الجراحة، ويفضّل استشارة الطبيب قبل البدء أيضاً، ومع ذلك تحتاج المرأة إلى تمرين عضلات البطن الرئيسية والتي تشمل عضلات البطن المُستعرضة، التي تُشبه المشد الذي يلتف حول خط الوسط والعمود الفقري، ومنها: عضلات أسفل الحوض والبطن وأسفل الظهر؛ نظراً إلى أن هذه العضلات تدعم عمل القلب واستقراره وتدعم عملية شد البطن بعد الولادة أيضاً، تعد ممارسة التمارين الرياضية الخفيفة أفضل طريقة للبدء، و التي تشمل كل من: اليوغا، السباحة والبيلاتس.[٥]

عادات تغذوية يجب تجنبها لشد البطن

هناك عادات غذائية قد ينجم عن ممارستها ظهور مضاعفات ذات تأثير سلبي على صحة الأم خاصةً بعد الولادة القيصرية، ومن خلال النقاط الآتية سيتم توضيح أهمها:

  • محاولة اتباع نظام غذائي لفقدان الوزن بعد الولادة القيصرية مباشرةً: يجب أن تحرص المرأة على الابتعاد عن فقدان الوزن خلال هذه الفترة؛ وذلك بسبب أن الجسم لا يزال في مرحلة الشفاء، ومرحلة الرضاعة الطبيعية أيضاً التي تحتاج إلى المزيد من السعرات الحرارية لتغطية احتياجات الأم والطفل الغذائية.[٤]
  • زيادة الوزن بعد الولادة القيصرية بشكلٍ غير صحي: في الحقيقة تترك الولادة القيصرية ندبةً قد يتطور حولها دهون يصعب التخلص منها في حالة اكتساب المزيد من الوزن بعد الولادة بطريقةٍ غير صحية.[٤]
  • تناول طعام غير متوازن: إن تناول طعام يحتوي على الأطعمة الدسمة والمُصنعة من العادات الغذائية التي يجب تجنبها.[٤]
  • التدخين: في الحقيقة كشفت نتائج البحوث العلمية أن التدخين قد يرتبط بشكلٍ مستقل بحدوث فتق في الجرح بعد الولادة القيصرية.[٦]
  • الإفراط في تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين: هناك العديد من المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل: القهوة والمشروبات الغازية، التي يجب الحد من تناولها.[٧]
  • النمط اليومي الذي يتخلله الخمول والكسل: قد يؤدي عدم ممارسة الأم أي نشاط بدني إلى الخمول وقلة الحركة وبالتالي إلى زيادة احتمالية إصابة الأم بمضاعفات صحية، بالإضافة إلى الشعور بالألم، وتثبيط سرعة الشفاء بعد الولادة القيصرية.[٥]

المراجع[+]

  1. "C-Section: Procedure & Recovery", www.livescience.com, Retrieved 2020-05-12. Edited.
  2. ^ أ ب "10 Common Questions About C-Section Scars", www.verywellfamily.com, Retrieved 2020-05-12. Edited.
  3. "The Path to Losing Belly Fat After Having a C-Section", www.livestrong.com, Retrieved 2020-05-12. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث "Diet Tips for Mothers After Cesarean Delivery", www.livestrong.com, Retrieved 2020-05-12. Edited.
  5. ^ أ ب "5 Exercises to Help with Your C-Section Recovery", www.healthline.com, Retrieved 2020-05-12. Edited.
  6. "Association of smoking with wound complications after cesarean delivery.", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 2020-05-12. Edited.
  7. "New Moms Guide to Nutrition After Childbirth", www.webmd.com, Retrieved 2020-05-12. Edited.